صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

13 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

أخبار

رئيس قطاع التعليم الفنى: تشغيل الآلاف من خريجى الدبلومات الفنية فى المشروعات القومية الجديدة

2 يوليو 2017



كتبت - منيرفا سعد


كشف اللواء مهندس محمد الحلوانى رئيس قطاع التعليم الفنى بوزارة التربية والتعليم عن وجود خطة لتشغيل الآلاف من خريجى الدبلومات الفنية فى المشروعات القومية الجديدة التى تبنيها الدولة مثل العاصمة الادارية الجديدة وشرق التفريعة كما كشف عن تفاصيل النظام الجديد للدبومات الفنية وتغيير شامل للمناهج والذى من المتوقع أن يبدأ العام الدراسى 2018/2019 على طلاب الصف الاول الثانوى الفنى وإلى التفاصيل:
■ فى البداية ما النظام الجديد للدبلومات الفنية؟
- أهم ما يميز هذا النظام هو تغيير شامل لمنظومة المناهج التعليمية فى الدبلومات ولقد بدأنا منذ الآن فى العمل على هذه المناهج الجديدة وإضافة التخصصات المطلوبة مجتمعيا وإلغاء أخرى أصبحت غير نافعة، كما أنه يتميز بالتركيز على الجزء المهارى أكثر من الجزء النظرى حيث يحصل الطالب تقريبا على 70% من درجاته على الاجزاء العملية و30% على النظرية كما هو معمول فى كل دول العالم الأوروبى وغالبا سيكون هناك امتحان كل شهرين مما يعنى وجود 4 امتحانات طول العام وسيكون تراكميا لمدة ثلاث سنوات بما يعنى أن نتيجة الدبلوم هى إجمالى تقويم الطالب خلال ثلاث سنوات، فنحن نسعى أن يكتسب الطالب أعلى مستوى من المهارات وليس المعلومات التى ينساها معظم الطلاب بعد وقت قليل.
ولكن الاعداد لهذا النظام يبدأ العام الحالى لأن وضع أنظمة جديدة للتقويم وإعداد المناهج يحتاج إلى مجهود كبير.
■ هذا يعنى أن النظام الجديد مرتبط بمناهج جديدة؟
- بالطبع، نحن نسير فى اتجاهين الاول هو تخفيف المناهج الحاليا بما يزيد على 60% والاتجاه الثانى هو عمل مناهج جديدة تتواكب مع النظام الجديد للدبلومات وراعينا فيها احتياجات سوق العمل والقدارات والمهارات الفنية يتطلبها حتى يكون الخريج بمواصفات مناسبة لسوق العمل.
■ هل هذا النظام الجديد ينطبق على نظام (التعليم المزدوج)؟
- خطة مصر 2020/2030 هى تحويل كل مدارس التعليم الفنى على مستوى الجمهورية إلى تعليم مزدوج بمعنى أن يقضى الطالب نصف وقته بالمدرسة والنصف الآخر فى المصنع أو المزرعة أو الفندق هو مشروع ألمانى من الاساس ونسعى حاليا للتوسع فيه فى عدد من المحافظات التى توجد به تجمعات صناعية حتى يتمكن الطلاب من الذهاب إلى المصنع 4 أيام أسبوعيا وبالطبع نواجه مشكلة قلة الفرص التدريبية للطلاب خاصة مع زيادة الاعداد إلى 2 مليون طالب بالتعليم الفنى وانخفاض أعداد المصانع بالمنطقة العربية كلها نظرا للاحداث التى تمر بها.
■ وماذا عن المشروعات المقرر إقامتها؟
- الدولة بدأت فى تنفيذ مشاريع قومية عملاقة تحتاج إلى عمالة وفيرة مثل مشروعات العاصمة الادارية الجديدة وشرق التفريعة واستصلاح مليون ونصف المليون فدان ونحن نحاول أن نقوم بتشغيل الخريجين فى هذه المشروعات ضمانا لتوافر العمالة الكافية لإقامة المشروعات وفى نفس الوقت فرص عمل جيدة للخريجين ونحن نتواصل حاليا مع الجهات السيادية لرفع كفاءة الطلاب والخريجين فى بعض التخصصات المطلوبة ونسعى أنه خلال الصيف الحالى أن يكون هناك شىء ملموس على أرض الواقع.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

روزاليوسف داخل شركة حلوان لمحركات الديزل: الإنتاج الحربى يبنى الأمن.. ويلبى احتياجات الوطن
الداخلية تحبط هجومًا لانتحارى يرتدى حزامًا ناسفًا على كمين بالعريش
الصحة 534 فريقًا طبيًا لمبادرة الـ100 مليون صحة ببنى سويف
جبروت عاطل.. يحرق وجه طفل انتقامًا من والده بدمياط
قصة نجاح
اقتصاد مصر قادم
أردوغان يشرب نخب سقوط الدولة العثمانية فى باريس

Facebook twitter rss