صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

22 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

تقارير

قطر شيطان الإعلام:منصات الإعلام القطرية للهجوم على الدول العربية

27 يونيو 2017



أصبح الإعلام إحدى الأدوات الرئيسية للسياسة، بهدف خدمة أغراض سياسية ودينية وطائفية واقتصادية، فليس كل ما تعرضه وسائل الإعلام هو بالضرورة موجهًا لخدمة المواطن والأوطان، فبعض ما توجهه هذه الأبواق يكون على اختلافه نوعًا من إشعال وإذكاء نار الفتن وإحماء الصراعات وأحيانا زرعها، فوسائل الإعلام هى أذرع لتطبيق سياسات معينة تخدم مصالح القائمين عليها.
وفى هذا الإطار جاء اعتماد قطر بشكل خفى على وسائل الإعلام فى سعيها الدءوب نحو وضع قدم راسخة لها على الساحة السياسية الإقليمية والدولية، وكان ذلك من خلال شبكة قناة الجزيرة فى البداية، ثم من خلال صحف ومواقع إلكترونية ووسائل إعلام أخرى عربية موجودة داخل الدول العربية أو منتشرة حول العالم تسعى من خلالها إلى تأييد سياساتها أو الهجوم على من يخالفها ويعاديها، أو للترويج لحلفائها. وقد سعت قطر لبسط نفوذها بصورة مباشرة أو غير مباشرة وبشكل علنى أحيانا وخفى فى أحيان أخرى وعلى الكثير من وسائل الإعلام ممثلة فى صحف وقنوات ومواقع إلكترونية، ومنها ما قامت السعودية والإمارات ومصر مؤخرًا بحجبها، فضلًا عن شراء قطر لصحف فى إنجلترا، وأمريكا واستئجار عدد من الكُتَّاب فى هذه الدول، وآخرين فى دول عربية ومصر، إضافة إلى عدد كبير من المواقع الإلكترونية التى تعمل لصالحها من الباطن فى العديد من البلدان.
ليس هذا فحسب، فهناك عدد كبير من الكتائب الإلكترونية على مواقع التواصل الاجتماعى، وهى أكثر قوة من الصحف والقنوات الفضائية، لما لها من تأثير خاصة على الشباب من غيرها.

أذرع إعلامية أنشأتها قطر بديلا لقناة الجزيرة

 موقع عربى 21
تم الترويج على أنه مشروع خاص بالإعلامى فيصل القاسم وهو تمويل قطرى واعتمد كمنصة دعائية لها، اشتهر بالتسريبات غير الموثقة ويبث من المملكة المتحدة ويديره إعلاميون من شبكة قنوات الجزيرة، يرأسهم المذيع ياسر الزعاترة ويشرف عليه عزمى بشارة.

 صحيفة القدس العربى
تعتبر ذراع التحالف الذى يحرك فضائية الجزيرة «قطر - إيران - تركيا» بما لا يتعارض مع مصالح أمريكا وإسرائيل.

 صحيفة الجارديان
كشفت تقارير إعلامية أن الحكومة القطرية نجحت فى شراء الـ 20٪ المتبقية من صحيفة الجارديان البريطانية لتصبح الآن خاضعة لملكيتها الخاصة، وذلك فى محاولة منها لبث سيطرتها ونفوذها على أكبر الصحف العالمية انتشارًا، وتوجيه الانتقادات للحكومات العربية، التى تريد الحكومة القطرية استهدافها.

 موقع «حماس أون لاين»
وهو موقع الحركة «حماس» انطلق فى مايو 2015، من منزل مؤسسها الشيخ الشهيد أحمد ياسين، وقالت الحركة حينها إن الموقع سيكون بمثابة وثيقة رسمية لكل ما يصدر عن «حماس».

 موقع مسند للأنباء
موقع إخبارى سياسى يمنى، يحرره عدد من الإعلاميين اليمنيين، من المفترض أنه خاص بخدمة القضية اليمنية إلا أنه أظهر هجومًا شديدًا على الإمارات مدعيًا نفوذها فى الجنوب اليمنى وسعيها لفصله عن الشمال.

موقع صحيفة التقرير
غير المحدد الهوية على شبكة الإنترنت وهو مختص بالهجوم الخفى أحيانًا والعلنى أحيانًا أخرى على كل من الإمارات ومصر، وفى المقابل التوازن والدفاع الهادى عن قطر وتوجهاتها.

 صحيفة ينى شفق
صحيفة تركية مقربة من حكومة حزب العدالة والتنمية وفيما يختص بالشأن العربى تأخذ الجانب القطرى بشكل ملحوظ، فى مواجهة الموقفين السعودى والإماراتى وتصف قطر بأنها واحة المستضعفين.

شكبة التليفزيون العربى الجديد
مشروع إعلامى تبنته قطر وهو يضم قناة تليفزيونية وموقعًا إلكترونيًا وصحيفة باسم «العربى الجديد» انطلق من لندن عام 2014 وذاع صيت الموقع عندما أشارت مصر إلى أن هناك تحالفًا يتم بين دول مع التنظيم الدولى للإخوان، ترأس الصحفى وائل قنديل تحرير الصحيفة وتولى الصحفى الأردنى أمجد ناصر منصب مدير التحرير لها.

 قناة الحوار الفضائية
قناة فضائية حوارية بدأت البث عام 2006 وتبث من لندن وتتضمن برامج باللغة العربية والإنجليزية، وتقول إنها أنشئت للتواصل مع الجالية العربية فى أوروبا، وتعتبر «الوسيط الإعلامى الأهم» للإخوان المسلمين - التنظيم العالمى فى لندن.

 قناة المنار اللبنانية
وهى قناة تابعة لحزب الله اللبنانى وموالية لإيران، دأبت الهجوم على كل من السعودية والإمارات خاصة «عاصفة الحزم» فى اليمن فاشتهرت بتحريف التقارير لإدانة كلا البلدين عند تناول الوضع هناك

قنادة الميادين اللبنانية
قناة فضائية عربية ومقرها بيروت، وترخيصها بريطانى، وتتنوع مكاتبها على عواصم عدة منها أنقرة وطهران ولندن وواشنطن والقاهرة وتونس، وتتناول الشأن العربى ومنه الشأن اللبنانى وما يتعلق بحزب الله، ولها توجهات إيرانية، ويظهر من توجهاتها تأييد الجانب القطرى.

 قناة الجديد اللبنانية
وتدور المؤشرات حول علاقتها بقطر، وتغذيتها من قبلها.

 قناة دويتش فيله الألمانية
وهى قناة ألمانية موجهة للخارج يعمل بها عدد من الإعلاميين المصريين المعارضين أبرزهم يسرى فودة الذى عمل سابقًا ولفترة طويلة بقناة الجزيرة وتربطه علاقات عديدة بقياداتها. 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

20 خطيئة لمرسى العياط
آلام الإنسانية
26 اتحادًًا أولمبيًا يدعمون حطب ضد مرتضى منصور
توصيل الغاز الطبيعى لمليون وحدة سكنية بالصعيد
إعلان «شرم الشيخ» وثيقة دولية وإقليمية لمواجهة جرائم الاتجار بالبشر
السيسى فى الأمم المتحدة للمرة الـ5
مصر تحارب الشائعات

Facebook twitter rss