صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

فن

هانى رمزى: طول عمرى بـَّدور على الضحك ..ومش فارق معايا «رقم واحد»

25 يونيو 2017



كتب – أمير عبدالنبى

اختياراته دائما تميل إلى إدخال الضحكة إلى قلوب المشاهدين من خلال بحثه الدائم عن الضحك.. يرى هانى رمزى أن برنامج «هانى هز الجبل» كان سببا قويا فى بعده عن الدراما هذا العام وأن نجاح البرنامج كانت هدية من الله عز وجل لتعويض المجهود الذى بذل فى تحضيراته هانى  من النجوم القلائل الذين يهتمون بعدم تجريح مشاعر الجمهور ولو بكلمة ويحمل رسالة قوية على عاتقه فى اختيار الأعمال سواء كانت على المستوى التمثيلى أو البرامج وهى إسعاد الجمهور حيث يرى أن رسم البهجة حاليا على وشوش المصريين هى أسمى رسالة فى السنوات الأخيرة.

■ للسنة الثالثة على التوالى تخوض سباق رمضان ببرنامج مقالب فهل ستسمر فى السنوات المقبلة؟
- لا أستطيع أن اقرر حالياً اذا كنت سأقدم برامج مقالب فى السنوات المقبلة أم لا ولكن البرنامج ناجح وأقدمه من أجل تسلية وإضحاك الجمهور وكل نجوم العالم الكوميديانات تقدم برامج من هذه النوعية.
وقبل موافقتى على تقديم برنامج «هز الجبل» ترددت كثيراً حيث عرض علىَّ فى نفس الوقت مسلسل درامى ولكن بعد نصيحة المقربين لى ابتعدت عن الدراما هذا العام من أجل البرنامج خاصة وأنه يعتلى نسب المشاهدة.
ولكن هذه البرامج لا ترضينى فنيا فإذا بحثت  على شىء يرضينى مهنياً فسأقدم مسرحية أو مسلسلاً أو فيلم لكن البرامج مش مهنتى لكن مهما طالت نوعية البرامج يجب أن تكون هناك استمرارية.
■ هل تفرق معك أن برنامجك يصبح رقم واحد؟
- مسألة تبقى رقم واحد أو اتنين بتاعة ربنا لأنى دايما بعمل اللى علىَّ ولو بقيت رقم مية بقول الحمد لله لكن أنا ماقدرش أحكم على نتيجة موهبتى لأنها بتكون توفيق من ربنا.
أيضا الفكرة تكون نسبية بين الجمهور لأنك ستجد ناس تحب هانى رمزى وناس بتحب نجمًا ثانيًا لكن حاليا تقاس نسبة لعدد المشاهدات على اليوتيوب والبحث على جوجل وهذه الجزئية تهمنى مؤكدا لكن تهم أكثر الجهة المنتجة والمعلنين.
والمنتجون تعبوا جداً وصرفوا وربنا يعوضهم ويحققوا نجاحًا يعوضهم وربنا كرمنا جدا بردود الأفعال المبهرة اللى تلقيناها.
■ هل برامج المقالب أخذتك من الدراما؟
- بالفعل أنا مقصر فى الدراما لكن بحاول اعمل كل عام فيلمًا سينمائياً ومسلسلاً إذاعيا وهذا يعوضنى نوعًا ما عن الدراما المصرية واشتقت لها وهاحاول أعمل موسم خارج رمضان.
■ البعض ينتقد حالياً البرامج لأنها أكثر مخاطرة؟
- لأن التكنولوجيا والتقنيات اختلفت عن الماضى لكن على قدر أنها بها مخاطرة شديدة لكن كان هناك تأمين شديد جدا وعملنا اختبارات عدة وهناك تفاصيل كثيرة سنعرضها من ضمن حلقات البرنامج، وفى هانى هز الجبل» كل خطوة كانت محسوبة بالورقة والقلم واستعانته بـ60 كاميرا وعربيتين مجهزتين خصيصا للبرنامج.
■ وما ردك على اتهامات البعض لكم بالفبركة؟
- لا تعليق على مثل هذا الكلام ، فهل توجد جهة منتجة تقوم بصناعة برنامج بهذه الضخامة ومش قادرين نخفى الكاميرا، واتهامات الفبركة أصبحت أمرًا طبيعيًا، بل بالعكس فهناك أشخاص تحاول أثبات الفبركة بحجج غير منطقية، لا يوجد ضيف يعرف أى تفاصيل عن البرنامج قبل تسجيل أى حلقة ولو افترضنا ان عرضنا على أى شخص وأخبرته أنه سيقوم بعمل حادثة وتتعلق على جبل والسيارة واقفة على حجر وتحتك 3 آلاف متر لايمكن أن أحدًا سيوافق مهما عرضت عليه من فلوس.
■ من أين جاءتك فكرة البرنامج؟
- فكرة البرنامج متواجدة منذ عامين ولكن تنفيذها كان صعبًا للغاية وبدأنا فى الاستعداد لها منذ 6 شهور واخترنا بيروت لأن الطبيعة الجبلية والمناظر الطبيعية تتناسب مع فكرة البرنامج  كما ان تصوير البرنامج فى لبنان يقلل من الإمكانيات الخاصة حيث إنها قريبة من مصر ولا تحتاج لتأشيرة بل إلى الطاقات البشرية المتواجدة لديهم وبالنسبة للميديا بصفة عامة سهلة أنك تصور فيها وقربها قلل التكاليف الخاصة بالطيران وهذا اختلف عندما كنا فى جنوب أفريقيا العام الماضي.
■  ولماذا تأخر تنفيذ الفكرة لعامين كاملين؟
- تأخر تنفيذ الفكرة لعامين لظروف انتاجية ودراسة الفكرة من أكثر من جهة وحاولنا ننفذها العام الماضى لكن حدث صعوبة حتى تمت مراسلة فرق  من الخارج وتم تنفيذها على اعلى مستوى مثل هوليوود وأفلام الاكشن وكان التأمين دقيقًا جدا والإنتاج أشترى سيارتين شبه بعض وتم تصنيعهما خصيصا.
■ ما ردود الأفعال التى تلقيتها عن البرنامج؟
- هذه النوعية من البرامج تحقق أعلى  نسب مشاهدة فى شهر رمضان والناس كلها بتستناها لكن الحمدلله وكرم ربنا أن الموسمين الماضيين كانا ناجحين وكانا منتظرين ذكرى كويسة عند الناس وكانوا مستنين الموسم الجديد وهو أخذ منا مجهودًا كبيرًا جدًا وكل الناس تعبت فيه علشان يطلع بشكل كويس والحمد لله مع أول حلقة كانت نسبة المشاهدة عالية ومع ردود الأفعال كانت إيجابية وشعرت أن ربنا عوضنى عن تعبى.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

دينا.. جاليرى للمشغولات اليدوية
القوات المسلحة: ماضون بإرادة قوية وعزيمة لا تلين فى حماية الوطن والحفاظ على قدسيته
معركة بالأسلحة فى مركب على النيل بسبب «الفاتورة»
كاريكاتير أحمد دياب
الجبخانة.. إهمال وكلاب ضالة تستبيح تاريخ «محمد على باشا»
قرينة الرئيس تدعو للشراكة بين الشباب والمستثمرين حول العالم
الأرصاد الجوية تعمل فى الإجازة بسبب تفتيش «WMO»

Facebook twitter rss