صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

فن

مخرج «خلصانة بشياكة»: المسلسل لا يحمل إسقاطات سياسية

22 يونيو 2017



كتب - أمير محمد خالد


استطاع مسلسل «خلصانة بشياكة» أن يلفت الأنظار منذ اليوم الأول لعرضه، وحاول الفنان أحمد مكى أن يضع كل جهوده فى هذا العمل ليعوض به غيابه الفترات الماضية، خاصة أن مسلسل «الكبير قوى» حقق نجاحًا كبيرًا فى المنافسة الدرامية فى المواسم السابقة.
لهذا اعتمد مكى على خلطة مختلفة فى مسلسله الكوميدى، بقيادة المخرج هشام فتحى، الذى تحدث عن العمل قائلًا:
خلال هذه التجربة خضت تحدياً كبيراً خصوصًا أننى لم أكن أبحث عن عمل يقدم مجرد كوميديا، لهذا لم أعتمد فى «خلصانة بشياكة» على «الضحك » وهدفى تقديم مسلسل يظل على قائمة أفضل مسلسلات بعد مرور سنوات كثيرة.
وعن اتهام المسلسل بتأجيج العنصرية لأنه يقوم على معركة بين الرجل والمرأة قال: بالطبع نحن نعانى من العنصرية، كما أن العنصرية انتهت من العالم كله، ولكنها فى الحقيقة مازالت باقية فى مصر. واستكمل: تعمدت تقديم قضية اجتماعية تهم الناس، خصوصًا أن نسب الطلاق أصبحت مرعبة، والانفصال والخيانة والعنف الزوجى أيضًا.
وعن الحذف الذى تعرض له المسلسل من قبل القناة التى تقوم بعرضه قال: بالفعل شعر بحزن شديد نتيجة الحذف الذى تقوم به القناة لأن الكوميديا وضعها مختلف، فالثانية التى يتم حذفها تضر بالعمل بشكل كبير، وقد تضيع بناء الافيه، وأضاف: المسلسل تم عرضه على جهاز الرقابة وأبدت ملاحظاتها وكان أبرزها الاعتراض على كثرة التدخين مثلًا وكلمات مثل الترامادول والإيحاءات والألفاظ وغيرها وكانت قليلة جدًا لهذا لم يكن متوقع أن تقوم القناة التى تعرضه فى مصر بالحذف أيضًا.
وعن اتهام المسلسل بأنه يحمل اسقاطات سياسية قال: «أقدم مسلسلًا كوميديًا بهدف الضحك والامتاع، ولا نريد أن نحمل الدراما أكثر مما تحتمل وليس لى أبدًا فى الادعاءات ولا أعرف لماذا يتم تحميل الأمور أكثر من حجمها.
وعن تفسير تسميته «العصر الفركشى» بالفترة التى تمر بها مصر حاليًا قال: «لم يكن مقصود بالمرة وهذا الكلام غير حقيقى وكما ذكرت المسلسل لا يحمل أى اسقاطات سياسية.
وعن التعامل مع شيكو وماجد وأحمد مكى كنجوم فى عمل واحد قال: فى الحقيقة الأمر لم يكن سهلًا، ولكن الرائع أن هشام وشيكو كتاب سيناريو بجانب أنهما نجمان ولهما جمهور كبير لهذا كان لديهما استيعاب أفضل وكان هناك حب بين أبطال العمل، وأهم شيء أن الثلاثة كانوا ينظرون لمصلحة المسلسل أكثر من مصالحه الشخصية بخلاف أن التعامل مع المسلسل الكوميدى لكونه صعباً  جدًا.
أما عن أزمة ظهور تيتر المسلسل بدون أسماء أبطاله قال هى ليست أزمة لأننا اتفقنا على ذلك وكان الحل الأفضل هو عدم كتابة أسماء على التتر فى البداية بينما تضمن تتر النهاية كل المشاركين فى المسلسل خصوصًا أن هذا العمل ضم نسبة كبيرة جدًا ومجاميع وعدد كبير من طلاب معهد السينما.
واستكمل: المسلسل تم عرضه على الرقابة الحكومية بقيادة خالد عبد الجليل وأبدى الملاحظات وقمنا بتطبيقها خصوصًا. أنها رقابة منطقية، لهذا كان من المدهش بالنسبة لى أن اكتب رقابة أخرى داخل القناة تقوم بقص المشاهد بدون منطقية مما يشوه العمل، وانتقد أيضًا مخرج خلصانة بشياكة فكرة التصنيف العمري، وأوضح أن القناة لم تلتزم بالتصنيف العمرى الذى تم وضعه على الحلقات «+ 18»، لأنها تقوم بعرض المسلسل  الساعة السابعة بينما أهم شرط فى هذا التصنيف هوالعرض بعد أن ينام الأطفال، وليس فى هذا التوقيت.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

لا إكـراه فى الدين
كاريكاتير أحمد دياب
الاتـجـاه شـرقــاً
الملك سلمان: فلسطين «قضيتنا الأولى» و«حرب اليمن» لم تكن خيارا
السيسى: الإسلام أرسى مبادئ التعايش السلمى بين البشر
الأموال العامة تحبط حيلة سرقة بضائع شركات القطاع الخاص
الحكومة تنتهى من (الأسمرات1و2و3)

Facebook twitter rss