صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

فن

محمود عبدالمغنى: «ظل الرئيس» يكشف كواليس حادث أديس أبابا

21 يونيو 2017



حوار ـ سهير عبدالحميد

«المتعة فى التغيير وليس فى الثبات» هذا هو المبدأ الذى يسير عليه الفنان محمود عبدالمغنى فى حياته وإختيار نوعية الأدوار التى يجسدها فتارة نجده يقدم بطولة فردية فى « الركين والنبطشى ورد فعل» ثم يعود للأعمال الجماعية والتى يعتبرها فى بعض الأحيان أهم من مليون بطولة فردية وأعطى مثلاً بمسلسل «ظل الرئيس» الذى يشارك فى بطولته مع ياسر جلال
عبدالمغنى فى حواره التالى تحدث عن كواليس مشاركته فى «ظل الرئيس» و«الحساب يجمع» وردود الأفعال عليهما ورأى أولاده فى العملين وسبب عودته للبطولات الجماعية.

  ■ ليست المرة الأولى التى تجسد فيها شخصية الضابط . ما الجديد الذى حاولت تقديمه من خلال شخصية حازم صقر؟
- حاولت الاجتهاد قدر الإمكان  ومذاكرة شخصية  الضابط وقدمنا التفاصيل الإنسانية فى حياة ضباط الشرطة أكثر من وظيفتهم وكونهم جزءًا  من جهاز أمنى وركزت  على العينين والحيرة الموجودة فى كل كلامه بجانب السيناريو المحكم الذى كتبه السيناريست الرائع محمد اسماعيل أمين الذى استطاع أن يغزل العمل بإحكام شديد على الرغم من أنه أول أعماله.
■ هل سيتعرض المسلسل خلال الحلقات المقبلة لقصر الرئاسة؟
- العمل قائم على 2 ضباط كانا فى حرس الرئيس وخلال الحلقات المقبلة نتعرض لبعض الأحداث التى حضرها هذان الضابطان عندما كانوا فى حرس الرئيس مثل حادث أديس أبابا  ومحاولة اغتيال الرئيس وتغييرهما بعد هذا الحادث لأنه معروف أن أى طقم حراسة بعد أى حادث سواء نجحوا أو فشلوا يتم تغييرهم.
■ هل عرض المسلسل على جهات أمنية خاصة أن به بعض التفاصيل الخاصة بالنظام السابق وعمل الأجهزة الأمنية؟
- بالتأكيد المسلسل عرض على جهات أمنية فيما يخص بعض التفاصيل الدقيقة التى تتعلق بفريق حرس الرئيس بجانب الرقابة التى وافقت على كل تفاصيله خاصة أنه عمل حساس.
■ ما أهم مشهد حقق ردود أفعال بالنسبة لك فى «ظل الرئيس»؟
- هناك مشهد اسمه مشهد الانفعالات  وهو عبارة عن استجوابى لأحد الإرهابيين ومعى زميلى خالد محمود فهناك تحولات متنوعة  فى الشخصية.
■ هل توقعت النجاح الذى حققه «ظل الرئيس»؟
- ليس توقعًا بقدر ما هو إحساس  فى ظل علاقة الحب والود المتبادل بين أبطال العمل والفضل فى ذلك يعود لشركة فنون مصر وهى شركة جريئة جدا ودعوة عامة لكل الشركات انهم يقدمون الفنانين «جعانين تمثيل» ولا تعتمد على نجم يأخذ ملايين فمثلا ظل الرئيس لم يقم ببطولته سوبر ستار لكن قدم مواهب حقيقية كانت فى حاجة للوقوف بجوارها بداية من الموهوب  ياسر جلال وإيهاب فهمى  وهنا شيحة الذى قدمهم بشكل جديد أيضا علا غانم فى الوقت الذى كانت توجه لها انتقادات فى أعمال سابقة لكن فى ظل الرئيس كانت  متميزة واعتقد أن هناك عدوى تمثيل بين أبطال العمل سببها المخرج المبدع  أحمد سمير فرج.
■ تشارك فى عمل آخر وهو «الحساب يجمع». كيف رسمت ملامح الحاج نور شرير المسلسل؟
- الحاج نور حكاية بمفرده أول مرة أقدم شخصية الشرير وشره هنا مبرر لأن لديه رواسب من معاملة والده له من صغره والجملة الشهيرة التى كان يناديه بها «أنت بذرة نجسة» التى جعلته يحمل كرة مترسبًا بداخله لوالده وأثرت عليه بعد ذلك لذلك فهو  شخصية معبأة بأحمال الماضى التى انعكست على مراحل حياته وهذه رسالة لطرق معاملة الآباء لأبنائهم فالابن لا ينسى قسوة أبيه.
■ المسلسل عرض حصريًا على قناة واحدة على عكس ظل الرئيس. ألم يضايقك هذا الأمر؟
- الحمد لله المسلسل حقق صدى جيدًا على الرغم من أنه حصرى على قناة واحدة.
■ هل هذه  المرة الأولى التى تتعاون فيها مع يسرا؟
- لا سبق وقدمت معها مسلسل أحلام عادية وفيلم دم الغزال والحقيقة هذه الفنانة مثال للطيبة وبتشع نور وتلم اللى حواليها وتساعدهم والكل يحبها خاصة البسطاء ووش السعد على فنانين كثير.
■ أين تم تصوير العمل؟
- صورنا فى الوراق من خلال ديكور كامل  تم بناؤه خصيصا للعمل.
■ اللوك الذى ظهرت به فى ظل الرئيس يختلف عن الحساب يجمع. كيف اشتغلت على الشكل؟
- الاختلاف فقط فى الذقن وهى ليست حقيقية وقام به ماكيير محترف اسمه حموكشه.
■ أى شخصية منهما أثرت فيك إنسانيا؟
- متعة التمثيل فى التغيير وليس فى الثبات ولأول مرة فى حياتى أقدم عملين فى رمضان أحمد سمير فرج مدرسة وهانى خليفة مدرسة أيضا استفدت منها.
■ ما أكثر تعبير أعجبك فى ردود أفعال العملين؟
- أنت تعيش حالة نضج أكثر جملة متعلقة فى ذهنى
■ هل انتهيت من تصوير «ظل الرئيس» و«الحساب يجمع»؟
- مستمر فى التصوير  حتى نهاية رمضان.
■ وما رد فعل أسرتك على العملين وأى الشخصيتين لاقت إعجابهم؟
- مريم وعمر وعلى يحبون حازم صقر فى «ظل الرئيس والأكشن الموجود فيه لكن يخافون من الحاج نور ومن شره فى «الحساب يجمع» ونفس الأمر بالنسبة لزوجتى  خافت من الحاج نور.
■ وماذا عن مشاركتك فى «كلبش»؟
- لا أعتبر نفسى شاركت فى مسلسل «كلبش» ولكن قدمت مشهدًا كضيف شرف  نوع من المجاملة لصديقى أمير كرارة والحمد لله حقق رواجًا شديدًا على مواقع التواصل الاجتماعى.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

سَجَّان تركيا
ضوابط جديدة لتبنى الأطفال
ادعموا صـــــلاح
«البترول» توقع اتفاقًا مع قبرص لإسالة غاز حقل «أفردويت» بمصر
نجاح اجتماعات الأشقاء لمياه النيل
الحلم يتحقق
الزمالك «قَلب على جروس»

Facebook twitter rss