صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

17 اكتوبر 2017

أبواب الموقع

 

الصفحة الأولى

يجعله عامر

20 يونيو 2017



كتب - أحمد إمبابى


«الو.. احنا رئاسة الجمهورية الرئيس عبدالفتاح السيسى عازم حضرتك على الإفطار «الإتصال البسيط المباشر وصل إلى 28 من أهالينا البسطاء، ليفاجأوا أنهم ضيوف بشكل شخصى على الرئيس وفى استراحته الخاصة.
المدعوون للإفطار تم اختيارهم  من بين  سكان حى الاسمرات، وبعض المحافظات مثل بنى سويف والشرقية، والقليوبية والقاهرة والجيزة.
بعد الاتصال  وصلت سيارات تابعة لمؤسسة الرئاسة لتقل المدعوين لاستراحة الرئيس، وفوجئ المواطنون بوقوف الرئيس شخصيا على باب استراحته لاستقبالهم بنفسه.
وفى مناخ ودى جلس المدعوون إلى جوار الرئيس وبينما هم يتناولون وجبة إفطارهم، تبادل الحضور الحديث مع الرئيس فى قضايا مختلفة، وكان الرئيس حريصا على الاستماع لضيوفه بحسب ما أكدته ماريان ثروت ابنة منطقة  شبرا وإحدى المشاركات فى حفل الافطار.
ماريان قالت فى تصريحات خاصة لـ«روزاليوسف»: الرئيس كان لديه حرص للاستماع لنا، وكانت هناك عدة قضايا تحدث فيها الرئيس أبرزها الوضع فى المحليات والفساد وضرورة مواجهته، وأيضا موضوع القضايا العالقة فى المحاكم بسبب كثرتها وإجراءات التقاضى وضرورة تحقيق العدالة الناجزة.
نفس الأمر أشار له مصطفى بدر أحد سكان حى الاسمرات فى تصريحاته لروزاليوسف  والذى شارك فى الافطار هو وزوجته وابنته منه (الطفلة الوحيدة فى حفل الافطار)، حيث قال أن الرئيس استمع لكل الحاضرين وأجاب عن كافة الأسئلة التى تدور فى أذهانهم، وطمأنهم بأن أحوال البلد ستتحسن خلال الفترة المقبلة ، وقال إن الشعب المصرى قادر على مواجهة كافة التحديات.
الإفطار الاخير والإفطار على كبوت سيارة حراسة فى كيمن بالشارع  يؤكدان ما يحرص عليه  الرئيس دائما وهو التواصل المباشر مع فئات وشرائح المجتمع المصرى.
وما يجعل المشهد أكثر تفاعلا للرئيس مع المواطنين فى الشارع، أن حفلات الإفطار تأتى بعيدًا عن البروتوكولات الرسمية، وبصورة مختلفة عن حفلات إفطار «الأسرة المصرية» التى اعتادت مؤسسة الرئاسة تنظيمها فى رمضان خلال السنوات الماضية .
مشهد أمس الاول كان معبرا عن إرادة الرئيس الحقيقة للتواصل مع المواطنين، حيث وجه الرئيس دعوة مفاجئة لمجموعة من المواطنين لتناول وجبة الإفطار معه بمقر استراحته.
وحرص الرئيس على  توجيه الدعوة لـ 28 مواطنا من عدد من المحافظات ومن أعمار مختلفة بينهم مسلمون وأقباط، وحرص أن يستقبل مدعويه بنفسه، فى تكرار واضح لحرصه على التواصل مع المواطنين مباشرة والاستماع لآرائهم دون وسيط، حتى يكون مطلعا على الأوضاع فى الشارع، ومتواصلا مع المواطنين.
حفلات الإفطار هذا العام اختلفت عن سابقيه، حيث كانت ما تبدأ مؤسسة الرئاسة والمكتب الاعلامى للرئيس حفلات إفطار الرئيس بإفطار «الأسرة المصرية» الذى كانت نظمته فى الثلاثة أعوام السابقة فى النصف الأول من شهر رمضان، وتحرص فيه أن يضم ممثلين لمختلف شرائح وفئات المجتمع المصرى.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

اختفاء البرامج الوطنية مقابل سيطرة «الترفيهية» على الميديا
خضر حسن يحصد المركز الأول فى مسابقة «ماعت» للسلام
خبير أمنى: القيادات الإرهابية فى سيناء تتخلص من عناصرها
سر الأدعية الشيعية والتمائم السحرية
لأول مرة.. القصة الكاملة لفتاوى ياسر برهامى وفرج العبد التى أدت لمذبحة الأقباط فى ليبيا
بسبب «فتاة المول».. لميس تحبس دموعها وتطلب الانتقال لفاصل
البرلمان يكشف أكاذيب المنظمات المشبوهةالبرلمان يكشف أكاذيب المنظمات المشبوهة

Facebook twitter rss