صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

17 اكتوبر 2017

أبواب الموقع

 

أخبار

أيام سودة تنتظر الأتراك

20 يونيو 2017



كتبت - داليا طه


إن الشعب التركى الأسوأ حظا بين كل الشعوب إذ يحكمه المجنون رجب طيب أردوغان.
معهد جيتستون الأمريكى للأبحاث كشف مؤخرا  أن نظام العدالة التركى بصدد اصدار تشريعات جديدة متشددة ومتعصبة ومؤيدة للتمييز بين المسلمين وغير المسلمين، واصفا تركيا بأنها أصبحت دولة شبه حديثة، وتنجرف بسرعة الى النظام الشرعى.
وقال إن هذه أخبار سيئة للشعب التركى الذى سوف يشهد أيامًا عصيبة فى تاريخه حيث تشدد التشريعات الجديدة العقوبة ضد الشرب والقمار والذهاب الى الأماكن التى تقدم المتعة.
واوضح المعهد أن الأيديولوجية الدينية فى نظام العدالة التركى تتزايد بشكل كبير، ومن المتوقع أن يشعر غير المسلمين بالدونية بسبب القيود المفروضة عليهم.
واشار إلى أن تركيا، اسميا، ليست دولة شرعية، ولكنها أصبحت تدريجيا إذ أصدرت حكومة أردوغان فى يناير الماضى مرسوما ينص على أنه فى حال زواج موظفى إنفاذ القانون، بمن فيهم المسئولون الأمنيون وضباط الشرطة وخفر السواحل، من فتاة ليل يفقدون وظائفهم ويسجنون 24 شهرا.
ورأى المعهد أن هذه التشريعات والقوانين الجديدة متناقضة مع مبادئ الدولة الحديثة وضد حقوق الانسان والمرأة فى وقت واحد.
وقال إن أحد الاختلافات المهمة بين الدولة الحديثة والدولة التركية الحالية القائمة على الدين هى أن الأولى تعاقب على الجرائم الضارة بالمصلحة العامة فى حين أن الأخيرة تميل إلى معاقبة وفق «الخطيئة».

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

اختفاء البرامج الوطنية مقابل سيطرة «الترفيهية» على الميديا
خضر حسن يحصد المركز الأول فى مسابقة «ماعت» للسلام
خبير أمنى: القيادات الإرهابية فى سيناء تتخلص من عناصرها
سر الأدعية الشيعية والتمائم السحرية
لأول مرة.. القصة الكاملة لفتاوى ياسر برهامى وفرج العبد التى أدت لمذبحة الأقباط فى ليبيا
بسبب «فتاة المول».. لميس تحبس دموعها وتطلب الانتقال لفاصل
البرلمان يكشف أكاذيب المنظمات المشبوهةالبرلمان يكشف أكاذيب المنظمات المشبوهة

Facebook twitter rss