صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

24 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

ثقافة

الناس لا حكاية تشغلها إلا عن الغلاء «شهرزاد» تقول لـ«شهريار»: الأسعار نار

15 يونيو 2017



كتبت-مروة مظلوم


لتُطعم ربة الإلهام عليك أن تبقى جائعًا دومًا للحياة منذ طفولتك... فهى باختلاف أيامها وشهورها وطقوسها مصدرًا للإلهام فهناك من يستقى إبداعه من صفحات الماضى من تراث البيئة التى نشأ فيها يولد الوحى والإلهام.. من أشياء صغيرة ارتبطت بطفولته.. كما هو الحال مع الفنان والناقد التشكيلى صلاح بيصار يروى لنا طقوسه فى رمضان فيقول:
«مظاهر رمضان على الفيس بوك فى مصر لا توجد فى أى مكان آخر إذ تجد الشباب يتفننون فى رسائل التهنئة والجرافيك والفيديوهات».
رمضان فى الماضى كما وصفه رشدى صالح فى كتابه «الأدب الشعبي» كائن حى وشخص مجسد فى معتقدات المصريين فتجدهم يتغنون لقدومه «يا بركة رمضان حلى فى كل مكان، ويودعونه بدموع وحزن شديد فى بعض القرى بالكتابة على الجدران رسائل فى وداعه «فى يوم الخليل» أو ليلة العيد».. أما طقسى الخاص فى استقبال الشهر فيبدأ بزيارتى كل المساجد الآثرية بالقاهرة وما يصاحبها من أجواء ابتهالية أتأمل معها العمارة الإسلامية مثل مسجد السلطان حسن، حيث يوجد أجمل باب خشبى فى العالم الإسلامى كذلك الأرابيسك فى مسجد الإمام الشافعي، وجامع عمرو ابن العاص المحمول على مئات الأعمدة الرخامية.. ومسجد الرفاعى وأضرحته ومسجد السيدة نفيسة.
الاحتفال برمضان فى قريتى كان مختلفا إذ لا توجد كهرباء وطوال الشهر القرية مضاءة بالفوانيس أو الكلوب أبورسينة.. ابتداء من يوم الشك يظهر موكب الخليفة يضم حملة المصاحف يلف القرية بالدفوف ويردد أدعية وابتهالات لقدوم الشهر كما هو الحال فى موكب السيدة نفيسة إلى مسجد الرفاعي..المسحراتى يمر بالبيوت قبل رمضان بـ4 أيام ويكتب أسامينا بالطباشير على الأبواب وننظره كأطفال أن ينادى على أسمائنا بفرحة ونراه كما نرى بابا نويل.. أما فى القاهرة وتحديدًا فى منطقة لاظوغلى لم تكن المبانى ارتفعت لتحجب رؤية القلعة كما هو الحال الآن فى انتظارنا لسماع المدفع ابتهالات النقشبندى القرآن بصوت محمد رفعت المسحراتي، أشعار فؤاد حداد وغناء سيد مكاوي.. أما الآن اقتصرت متابعتى على إذاعة الأغاني.. الناس لا حكاية تشغلها إلا عن غلاء الأسعار فشهرزاد تقول لشهريار أن الأسعار بقت نار.. والغلاء ليس له حد ولن يرضى به أحد.
أما تأثير رمضان على طقوسه اليومية يقول بيصار: «إيقاع العمل يختلف فى رمضان عن غيره من شهور السنة سواء فى القراءة أو الكتابة أو العمل الفنى يسيطر على هذا العام أجواء «ألف ليلة وليلة» التى تصدر بأربع طبعات ما يمثل لى 100 لوحة و200 صفحة للطبعة الواحدة، والتى صدرت فى 13 جزءا للكبار والفتيات، والذى أبدع بيكار فى نقل روح الشرق إليها من خلال رسوماته والتفاصيل والتكوين والملابس والأجواء وكانت وقتها ملونة من الخارج وأبيض وأسود من الداخل أو مضاف إليها لون أزرق فضلا عن حكايات شهرزاد لكامل الكيلانى للأطفال، وخرجت فى ثلاث مجموعات هي «وقالت شهرزاد»، «على بابا»، «وعبد الله البرى وعبد الله البحري»
وعن كتبه المفضلة فى هذا الشهر يقول بيصار: «معظم قرآتى دينية «رجال حول الرسول» وهم 60 شخصية لخالد محمد خالد، وهى لصحابة الرسول أو المقربين ممن باعوا الدنيا ليشتروا الآخرة وحرصوا على نشر الدعوة وتفانوا فى نشرها.. فضلًا عن نشاطى خلال الشهر يقول بيصار: «أشارك هذا العام فى صالون «أبناء حابي» الذى ينظمه «زوسر مرزوق» لفنانى الجيزة من الشعراء والفنانين التشكيليين والموسيقيين ويحضره كل من خالد يوسف والفنان أحمد سليم.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

مندوب اليمن بالأمم المتحدة: موقف مصر من قضيتنا عروبى أصيل يليق بمكانتها وتاريخها
مشروعات صغيرة.. وأحلام كبيرة
تحاليل فيروس «سى» للجميع فى جامعة المنيا
وزير الاتصالات يؤكد على أهمية الوعى بخطورة التهديدات السيبرانية وضرورة التعامل معها كأولوية لتفعيل منظومة الأمن السيبرانى
موعد مع التاريخ «مو» يصارع على لقب the Best
القاهرة ـــ واشنطن.. شراكة استراتيجية
«المصــرييـن أهُــمّ»

Facebook twitter rss