صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

فن

دينا ونيللى كريم بالنقاب وهيفاء بالخمار

11 يونيو 2017



كتب - محمد عباس


فى كل موسم رمضانى يتبع كل نجم موضة جديدة سواء فى الملابس أو استايل الشعر والاكسسورات وغيرها، وأحيانا تتصادف أزياء النجوم مع بعضها فى الأعمال الدرامية التى يشاركون فيها خلال الموسم الرمضاني، ولعل أبرز أزياء فنانات الماراثون الرمضانى هذا العام هو النقاب والخمار.
ويأتى فى مقدمة هؤلاء الفنانات نيللى كريم التى تقوم ببطولة مسلسل «لأعلى سعر» حيث تحولت من راقصة بالية ناجحة وذات شهرة واسعة إلى زوجة منتقبة تراعى زوجها وابنتها، وتظهر نيللى فى العديد من مشاهد العمل وهى مرتدية ملابس النقاب الواسعة التى تخفى ملامحها تماما، وبالرغم من ظهور نيللى فى بعض المشاهد بالملابس العادية إلا أن ارتداءها النقاب أثار جدلا كبيرا بين رواد مواقع التواصل الاجتماعى بسبب إهمالها فى نفسها وتخليها عن حياتها وعملها من أجل الحب.
تدور أحداث «لأعلى سعر» حول راقصة باليه تتخلى عن طموحها وحياتها من أجل زوجها الذى أصبح طبيبا مشهورا بفضل دعمها، ثم تقوم صديقتها بخيانتها مع زوجها مما يجعلها فى حالة ذهول بسبب صدمتها فى أقرب الناس إليها، ويشارك نيللى بطولة العمل أحمد فهمي، نبيل الحلفاوى، زينة، سارة سلامة وغيرهم ومن إخراج محمد العدل.
ذلك إلى جانب الراقصة دينا التى ظهرت فى صورة امرأة مُنتقبة ضمن أحداث مسلسل «غرابيب سود» الذى يفضح جرائم التنظيمات الإرهابية التى ترفع شعار الإسلام وبالتحديد منظمة داعش، فأظهر العمل جميع الانحرافات الدموية والطرق الوحشية التى يتعامل بها الداعشيون، ليس مع الآخرين فقط بل ومع أنفسهم والنساء والأطفال، بالإضافة إلى مناقشة قضية «جهاد النكاح» بطريقة تسىء للنساء المسلمات حيث صورهن محرومات ومتعطشات للجنس من خلال إقبالهن على جهاد النكاح.
أما عن الفنانة اللبنانية هيفاء وهبى التى أثارت الجدل بسبب بعض المشاهد التى تبرز تفاصيل جسدها ضمن أحداث مسلسل «الحرباية»، إلا أنها ظهرت مؤخرا وهى ترتدى الخمار فى العديد من مشاهد العمل، الذى تدور أحداثه حول شخصية عسلية التى تعيش مع أختها، وتجبرها على العمل فى المنازل كخادمة، ثم تقع فى حب شخص ما، إلا أن جمالها جعل أحد البلطجية يقع فى حبها، ثم تتعرض للاغتصاب من أحد الأثرياء الذين تعمل لديهم، فتقوم بقتله ومن ثم تتوالى الأحداث، وعن ظاهرة ارتداء الحجاب أو النقاب بين النجمات قال الناقد الفنى محمود قاسم إنه ضد فكرة ارتداء الفنانات ملابس ملتزمة فى أعمالهن الدرامية، وذلك لأن الجمهور اعتاد على رؤيتهن بصورة معينة تم ترسيخها فى ذهن الجمهور والمحبين طوال مشوارهن الفنى فبالتالى يصعب عليهم تقبل أدوارهم الملتزمة، وتابع قاسم قائلا إلا أن هناك بعض الفنانات المحترفات يستطعن لبس شخصية العمل ويتجردن من شخصيتهن الحقيقية وأعمالهن السابقة.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

أبوالليل.. ترك الوظيفة.. وبدأ بـ«ورشة» ليتحول لصاحب مصنع
دينا.. جاليرى للمشغولات اليدوية
كاريكاتير أحمد دياب
القوات المسلحة: ماضون بإرادة قوية وعزيمة لا تلين فى حماية الوطن والحفاظ على قدسيته
الجبخانة.. إهمال وكلاب ضالة تستبيح تاريخ «محمد على باشا»
قرينة الرئيس تدعو للشراكة بين الشباب والمستثمرين حول العالم
معركة بالأسلحة فى مركب على النيل بسبب «الفاتورة»

Facebook twitter rss