صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

أخبار

«الجامبو» الإيرانية تبدأ جسرها الجوى لإنقاذ «تميم»

9 يونيو 2017



كتب – أحمد متولى

حصار سياسى رياضى واقتصادى يلاحق الإمارة القطرية ومصر لم تدع كذبا أن قطر تعيش أزمة غذائية طاحنة كما ذكر إعلام الدوحة، والدليل على ذلك مسارعة إيران لإنقاذ تميم بن حمد بإرسال واحدة من كبريات الطائرات من طراز بوينج  747 – أمس - والمعروفة باسم «الجامبو» القادرة على حمل أكثر من 520 راكبًا وشحن كميات ضخمة من المنتجات المتنوعة، لكنها هذه المرة حُملت بأغذية ضرورية طالبت بها الدوحة على وجه عاجل.
الجامبو الإيرانية التى وصلت أمس، بحسب وكالة أنباء فارس التى نقلت تلك الأنباء عن مسئول فى وزارة التجارة الخارجية بطهران، هى أول شحنة غذائية يتبعها سلسلة من الحمولات الغذائية من طهران لتعويض خسارة قطر لوارداتها البرية من السعودية بعد قرار المملكة والإمارات والبحرين غلق الحدود البرية والبحرية وكذلك المجال الجوى فى وجه قطر عقابا على دعمها للإرهاب، فضلا عن قطع مصر العلاقات مع الدوحة وعدد من الدول.
التفاصيل كشفت أن الدوحة سارعت للاتصال بتركيا وإيران، مطالبة بجميع أنواع الخضراوات والحبوب – التى لا يوجد لها مخزون سوى لشهر واحد فقط - والفاكهة واللحوم وحتى المياه المعدنية، إذ لا يوجد فى قطر أى نوع من الزراعات لطبيعة أرضها الصحراوية غير قابلة للزراعة.
رياضيا، واستشعارا من ألمانيا بخطورة تنظيم الدوحة المتهمة بدعم الإرهاب، ظهرت أصوات سياسية هناك تطالب بإعادة النظر فى منح الإمارة الخليجية شرف استضافة كأس العالم 2022.
واعتبر فولكر كاودر زعيم كتلة الاتحاد الديمقراطى المسيحى فى البرلمان الألمانى أن «الاتهامات من العيار الثقيل، ولذلك يجب أن يأخذ النقاش حول استضافة قطر لبطولة كأس العالم حيزا مهما وجديا».
 وأكد كاودر أنه لا يمكن تصور إقامة بطولة دولية فى بلد يدعم الإرهاب.
فيما قالت كلوديا روث، نائبة رئيس البرلمان الألمانى، إن التطورات الأخيرة ما هى إلا مجرد دليل محزن يؤكد أن قطر ليست البلد المناسب لاستضافة كأس العالم.
بدورها، انتقدت رئيسة لجنة الشؤون الرياضية فى البرلمان الألمانى، داجمار فرايتاج، الموقف المثير للجدل من الفيفا والتزامها الصمت تجاه تنظيم دولة متهمة برعاية الإرهاب ودعمه لكأس العالم.
على الجانب الاقتصادى، فقد تلقت الإمارة هزة اقتصادية أخرى، إذ خفضت وكالة ستاندرد آند بورز أهم وكالة عالمية فى البحوث المالية والاقتصادية، تصنيف قطر الائتمانى إلى AA-، من AA، مع نظرة سلبية، متوقعة بتنفيذ خفض إضافى خلال الفترة المقبلة.
ورهنت الوكالة فى ملخص نشر على موقعها الإلكترونى، أية عمليات خفض جديدة، باستمرار التوترات السياسية القائمة.
واعتبرت ستاندرد آند بورز، أن التطورات الحالية قد تلقى بظلالها على معدلات النمو المتوقعة للعام الجارى، خاصة مع غلق الحدود البرية والأجواء أمام الطيران القطرى.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

البنت المنياوية والسحجة والتحطيب لتنشيط السياحة بالمنيا
الزوجة: «عملّى البحر طحينة وطلع نصاب ومتجوز مرتين.. قبل العرس سرق العفش وهرب»
تعديلات جديدة بقانون الثروة المعدنية لجذب الاستثمارات الأجنبية
حكم متقاعد يقوم بتعيين الحكام بالوديات!
حتى جرائم الإرهاب لن تقوى عليها
الجيش والشرطة يهنئان الرئيس بذكرى المولد النبوى
50 مدربًا سقطوا من «أتوبيس الدورى»!

Facebook twitter rss