صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

16 يوليو 2019

أبواب الموقع

 

خيمة رمضان

«الخيامية»فن يزين شوارع وحوارى المحروسة فى رمضان

7 يونيو 2017



كتب – علاء الدين ظاهر


تعتبر الخيامية من علامات شهر رمضان المميزة، تلك الحرفة التى أصبحت فنا يتبارى فيه الصناع بمهارة الفنانين المحترفين ومنهم حسن كمال أحد أشهر فنانى الخيامية.
مصطفى كامل الباحث فى التراث والفن الإسلامى قال إن الخيامية فن يطوف شوارع مصر ويسكن بيوتها، وما زال حرفيو تلك المهنة يتحفون العالم كله بها وهى الحرفة النادرة التى اتسمت طبائعها على الأنامل الذهبية للخيامين.
كامل أخذ على عاتقه توثيق صناعة الخيامية فى مصر، والتى تعد قصبة رضوان أمام بوابة زويلة المعقل الرئيسى لها، والخيامية هى نوع من أنواع النسيج المزخرف الملون فى رسومات وأشكال هندسية بارعة، ويستخدم فيها ما يسمى قماش التيل نظرا لسمكه، ويقوم الخيام برسمها عن طريق الأسطمبة المرسومة على الورق، ثم يقوم بعمل البودرة أو الفحم وإذا كانت على قماشة فاتحة تستخدم الفحم وإذا كانت القماشة غامقة تستخدم البودرة.
ويوجد نوعان من خامات القماش وهو التروكلين والبوبلين وكلها أقطان مصرية وليست من البوليستر، ويتخذ الخيام فن التراث الشعبى مصدرا للرسومات ويستخدم القصص فى إدخالها على هذا الفن، وكانت طائفة الخيامية من إحدى طوائف صناع المنسوجات عبر التاريخ.
ومن الأدوات المستخدمة فى تلك الحرفة الكستبان أو الشغل وهو ما يضعه الحرفى فى مقدمة الإصبع أثناء العمل ليحتمى به من وخز الإبرة، والأقلام البيضاء وأقلام الرصاص والخيوط الملونة والمقصات والإبرة المعدنية ذات السن المدبب والإسطمبة، وتشتمل هذه الحرفة على مصطلحات مثل الترك وهى قطعة القماش التى يتكون منها الصوان، وقماش موروب وهو المقصوص بطريقة مائلة، والتثريب أو مرور بودرة التلك على الفتحات المعدة خصيصا لطبع الرسم على القماش، وشغل على ضيق وهى الغرز الصغيرة فى الزخارف الدقيقة جدا.
أما عن مراحل عمل الخيامية فتبدأ بتصميم النموذج عن طريق رسم الزخارف والأشكال على ورق، ثم يقوم بتخريم هذا الورق بالإبرة على الشكل الذى يصممه حسب الأشكال الهندسية الموجودة أمامه، ثم التثريب أو تمرير بودرة التلج أو الطباشير على الفتحات والثقوب لطبع الرسومات على القماش،ثم قص كل شكل من الأشكال المرسومة ويقوم بتطريزها بغرز ضيقة، لتصبح جاهزة للعرض بعد ذلك.
أما أشكال الخيامية تستمد من زهرة اللوتس والنماذج الإسلامية والفرعونية، ومنها قصص تراثية وأشكال هندسية بديعة، وعادة ما تستخدم الخيامية فى السرادقات والكشافة وأعمال ورحلات التخييم فى الصحراء وخيام الحجاج، والطرق الصوفية والأضرحة والمفارش والوسائد والستائر  وشماسى البحر، كما أنها فى السنوات الأخيرة انتشرت فى صناعة الفوانيس كأحد مظاهر الشهر الكريم.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الرقابة الإدارية تحتفل باليوم الإفريقى لمكافحة الفساد تحت شعار نحو موقف إفريقى مشترك
كراكيب
«جواز بقرار جمهورى»
حصن العدالة
مصر تسدد 5.4 مليار دولار مستحقات شركات البترول الأجنبية
الحلم أصبح حقيقة.. بدء التشغيل التجريبى لمطار العاصمة الإدارية
الصلاة بالحذاء جائز بشروط

Facebook twitter rss