صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

22 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

خيمة رمضان

باحثة: «بلال» أول مسحراتى فى التاريخ.. و«ابن إسحق» و«ابن يقظة» فى منافسة مصرية

1 يونيو 2017



كتب – علاء الدين ظاهر


«إصحى يا نايم وحد الدايم.. رمضاااااان كريييييم».. من منا لا يشتاق لهذا النداء كل عام من الشخص الذى يعد الأشهر فى شهر رمضان.. إنه «المسحراتى» الذى كشفت حكايته الدكتورة نورا عبد المهيمن طاش الباحثة فى الآثار الإسلامية والتاريخ، حيث قالت إن كلمة «المسحراتى» مشتقة من كلمة السحور التى اشتقت بدورها من كلمة «سحر» أى آخر الليل.
 وتابعت: المسحراتى يعتبر من الشخصيات المهمة فى هذا الشهر الكريم، حيث يقوم بالتجوال فى الأحياء والشوارع قبل أذان الفجر، ويحمل طبلة صغيرة تسمى «البازة»، وعادة ما يسير معه ابنه لعله يرث تلك المهنة، وأول مسحراتى فى التاريخ هو «بلال بن رباح» رضى الله عنه، ومن أقوال الرسول صلى الله عليه وسلم: «إن بلالا ينادى بالليل، فكلوا واشربوا»، لذلك قيل إن بلال هو أول مسحراتى فى التاريخ.
 وقالت أنه كان يجوب الطرقات وينادى بصوته العذب الشجى، وأخذت مهنة المسحراتى فى الاتساع فى العصر الفاطمى فى عهد الخليفة الحاكم بأمر الله الفاطمي، الذى أمر الناس بالنيام بعد صلاة التراويح، فيما كان جنوده يمرون فى الشوارع ليدقوا الأبواب لإيقاظ المسلمين ليتسحروا، ومن هنا بدأ دور المسحراتى فى الانتشار، وكان «عتبه ابن إسحق» والى مصر هو أول مسحراتى فى مصر، فقد كان يخرج فى مدينة الفسطاط لتسحير الناس بعد شكوى بعضهم بعدم وجود من يقوم بإيقاظهم للسحور.
 وأضافت: وفى رويات أخرى قيل انه فى عصر السلطان المملوكى الناصر محمد بن قلاوون كان «ابن يقظة» أول مسحراتى محترف تلك المهنة فى مصر، وفى عهد محمد على باشا الكبير بدأت مهنه المسحراتى فى الانتشار فى الأحياء والشوارع، وما تركه لنا المسحراتى إلى الآن من عبارات تستوقفنا كلماتها وهى: «اصح يا نايم وحد الدايم .. اصح يا غفلان وحد الديان»، «يا عباد الله تسحروا، فان فى السحور بركة».







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

المُجدد
نجوم الفن على السجادة الحمراء فى افتتاح الدورة الـ40 للقاهرة السينمائى
كاريكاتير أحمد دياب
«ميت بروم» الروسية تقرر إنشاء مصنع درفلة بمصر وتحديث مجمع الصلب
سيبوه للتوانسة
شاروبيم: الدقهلية أول محافظة  فى الاستجابة لشكاوى المواطنين
نسّّونا أحزان إفريقيا

Facebook twitter rss