صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

12 ديسمبر 2018

أبواب الموقع

 

فن

مجزرة «الاتحادية» كانت القشة التى أنهت رئاستى

11 ديسمبر 2012

حوار: انتصار الغيطاني




 

حالة من التوتر تسود مبنى ماسبيرو  هذه الفترة بسبب الأحداث الأخيرة واعتراض كثير من الإعلاميين على سوء التغطية مما دفع رئيس التليفزيون عصام الأمير للاستقالة فى سطور هذا الحوار يحكى لنا التفاصيل:


■ تقدمت باستقالتك أكثر من مرة سابقًا ولم تصر عليها فلماذا الإصرار الآن؟

- بالفعل سبق وتقدمت باستقالتى إلى وزير الإعلام أكثر من مرة سابقًا ورفضها - ولكن كان سببها فى ذلك الوقت كثرة المشاكل والاعتصامات والاحتجاجات اليومية أمام مكتبى بسبب عدم وجود مستحقات مالية فى الخزانة للعاملين وعدم قدرة القطاع على تقديم برامج جديدة لعدم وجود ميزانيات بالإضافة إلى ندرة الإعلانات والزيادة الكبيرة فى الأجور بعد تطبيق اللائحة المالية الجديدة والتى بمقتضاها زادت المرتبات الشهرية للعاملين إلى 250 مليون جنيه، كما أن كثرة الاعتصامات أثرت على شكل الشاشة وأداء المذيعين وغيرها من المشاكل لهذا عندما أصر الوزير على أن أكمل عملى وأنسى موضوع الاستقالة كنت أتراجع لإحساسى أننى لدى واجب مهنى تجاه التليفزيون المصرى الذى افتخر أننى أحد أبنائه، أما الاستقالة الأخيرة والتى تقدمت بها منذ حوالى أسبوع وبعد زيادة الأحداث سخونة وحدة الانقسام بين مؤيدين لقرارات رئيس الجمهورية ومعارضين له بالإضافة لشكل شاشة التليفزيون الذى مع الأسف لم تكن حيادية فى نقل أحداث المجزرة الدامية أمام قصر الاتحادية، فكانت بالنسبة لى هى القشة الأخيرة لهذا قدمت استقالتى بشكل نهائى وأصريت عليها وأعلنتها إعلاميا لقطع خط الرجعة مرة أخرى لأننى لن أقبل استمرارى فى منصب يسىء لى ولتاريخى الإعلامى.

 

■ ما حقيقة التعليمات الشفوية التى تردد أنك تتلقاها يوميًا من وزير الإعلام بخصوص التغطية؟

- قدمت استقالتى وبهذا انتهت علاقتى المباشرة بكل ما يختص بالتغطية وتعليمات قيادات ماسبيرو بخصوص هذا الشأن، كما أننى لم أقبل أن أتعرض لأى ضغوط من أى جانب بخصوص تغطية الأحداث حتى لو كان وزير الإعلام والذى يقع عليه العبء الأكبر من وجهة نظرى هو رئيس قطاع الأخبار لأنه القطاع الذى يقوم بنقل التغطية الإخبارية بشكل كامل على القنوات (الأولى والثانية والفضائية المصرية) وأسلوب التغطية ليست مسئولية رئيس التليفزيون وبالنسبة للبرامج الخاصة بقطاع التليفزيون فقد كانت تعليماتى واضحة للمذيعين والمعدين أنه أثناء مناقشة أى موضوع يجب أن يتواجد فى الاستوديو الطرف والطرف الآخر حتى تكون المواجهة على مرأى ومسمع من الجميع، ونفس الوضع فى المداخلات الهاتفية.

 

■ وماذا بالنسبة للقرار الخاص بإيقاف الإعلامية هالة فهمى عن العمل وتحويلها للتحقيق؟

- لم يكن قرارى بل قرار رئيس القناة لأنها تقع فى مسئوليته.

 

■ هل صحيح أن وزير الإعلام يقوم بتوجيه تعليمات مباشرة لرؤساء القنوات دون الرجوع إليك كرئيس التليفزيون؟

- لا استطيع أن أؤكد أو أنفى هذا ولكنى أقول أن هناك نوع من الضغوط تمارس على رؤساء القنوات وبعض المذيعين بالفعل من قبل بعض القيادات.

 

■ بعد انتهاء صلتك بمبنى ماسبيرو بصفتك رئيس التليفزيون ما رأيك فى حزب الحرية والعدالة والإخوان المسلمين بصفتك إعلامى؟

- هم من وجهة نظرى الشخصية فصيل سياسى يتميز بالعناد والشديد وليست لديه - الخبرة على إدارة شئون البلاد.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

مصر مركز إقليمى للمؤتمـرات والمعارض الدولية
وزير الداخلية: الإرهاب «عابر للحدود» وتداعياته تؤثر على أمن واستقرار الشعوب
«كيانك».. حملة طلابية للتوعية بالتمكين الاقتصادى للمرأة
محدش يقدر يقول للأهلى «لا»
مصر تحقق آمال «القارة السمراء»
كاريكاتير أحمد دياب
مصر تتسلم 2 مليار دولار من صندوق النقد الدولى نهاية الشهر

Facebook twitter rss