صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

26 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

اذاعة وتليفزيون

أسماء مصطفى: الشعب المصرى عصى على الانقسام ولا بد من الحذر من خفافيش الظلام

30 مايو 2017



هبة محمد على

أعربت الإعلامية أسماء مصطفى مقدمة برنامج «هذا الصباح» على قناة  «إكسترا نيوز» فى تصريحات خاصة لــ«روزاليوسف» عن دهشتها نتيجة كم الجدل الذى أحدثه أمر رفع الصليب على الهواء فى حلقة الأحد أمس الأول، على خلفية استشهاد 29 مصريًا، إثر الهجوم الإرهابى الذى تعرّض له الأقباط فى حادث استهداف أتوبيس مغاغة بمحافظة المنيا بصعيد مصر، الجمعة الماضى، مشيرة إلى أن ذلك الأمر تم بعفوية رغبة منها فى ايصال رسالة للجميع بأن مصر عصية على الانقسام، وأن المخطط الذى يرغب فى تطبيقه خفافيش الظلام للتفرقة بين المصريين صار واضحا ولا بد من الحذر منه.
وتابعت أسماء أنها فكرت بصحبة فريق عمل البرنامج فى ضرورة توصيل تلك الرسالة بشكل مختلف هذه المرة، حتى لو تم ذلك بشكل رمزى عن طريق رفع الصليب، حتى تبقى الصورة عالقة فى ذهن كل من يعتقد أن مصر من الممكن أن تنقسم، وحتى يشعر مسيحيو مصر بمدى الأسى الذى يشعر به كل أبناء الشعب جراء الحادث الإرهابى الأليم، مشيرة إلى أن سعى الإرهابيين لزرع جذور الفتنة بين فئات الشعب المصرى الواحد سيفشل بالتأكيد، و«الصليب والهلال عمرهم ما هيفترقوا» على حد قولها.
وأكدت أن برنامج «هذا الصباح» هو البرنامج الوحيد الذى أفسح المجال لتلقى مكالمات الجمهور واستقبال تعازيهم عقب الحادث الأليم، حيث إنها ترى أن المصريين يحتاجون إلى سماع بعضهم البعض أكثر، وهو ما دفعها إلى مطالبة المشاهدين بالتعبير عن رأيهم فيما ما تتعرض له مصر من إرهاب أسود، لا يفرق بين مسلم ومسيحى، الذين أعربوا عن أسفهم لما يحدث، وعن تضامنهم الكامل مع الجهود المبذولة لتحقيق الأمن والاستقرار ومحاربة الإرهاب.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

15 رسالة من الرئيس للعالم
رسائل «مدبولى» لرؤساء الهيئات البرلمانية
الرئيس الأمريكى: مقابلة الرئيس المصرى عظيمة.. والسيسى يرد: شرف لى لقاء ترامب
الاستثمار القومى يوقع اتفاق تسوية 500 مليون جنيه مع التموين
الأبعاد التشكيلية والقيم الروحانية فى «تأثير المذاهب على العمارة الإسلامية»
لمسة وفاء قيادات «الداخلية» يرافقون أبناء شهداء الوطن فى أول أيام الدراسة
الحكومة تعفى بذور دود القز من الجمارك لدعم صناعة الحرير

Facebook twitter rss