صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

18 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

فن

الزعيم يغير شكل النجوم فى رمضان 2017

28 مايو 2017



كتبت - سهير عبدالحميد

تجربة مختلفة يخوضها عدد من النجوم والنجمات مع الزعيم عادل إمام ضمن أحداث مسلسله الرمضانى «عفاريت عدلى علام» سواء من ناحية الشكل أو المضمون فلن تكون أدوارهم نمطية أو كلاسيكية لكن اختاروا أن تكون مشاركتهم الأولى مع الزعيم على قدر هذا التعاون ففى إطار شخصية «عدلى علام» الموظف فى دار الكتب الذى ينشر مقالات نقدية لاذعة بأسماء مستعارة يدورفى فلكه عدد من الشخصيات بداية من العفريتة التى تخرج له من عالم الكتب والتى تجسدها غادة عادل أو الزوجة النكدية ذات الملامح والشخصية الغريبة التى يلعن حياته بسببها أو صديقه المحامى الذى يعيش معه فى عالم الكتب هذه الشخصيات ستكون محور هذا العمل.

ومن خلال السطور المقبلة يتحدث أبطال وبطلات «عفاريت عدلى علام» عن التغيير الذى أحدثه الزعيم عادل إمام فى ظهورهم معه على الشاشة.
هالة صدقى: خطوة مهمة فى مسيرتى الفنية
البداية مع الفنانة  هالة صدقى والتى وصفت تجربتها الكوميدية مع الزعيم   بأنها واحدة من أهم خطوات مسيرتها الفنية، خاصة أن هذا أول أعمالها فى الدراما التليفزيونية مع النجم الكبير عادل إمام، بعدما التقيا سابقاً مرة واحدة فقط فى السينما من خلال فيلم «زوج تحت الطلب».
 تقول  صدقى: ما من شىء فى الدراما يمكن أن يفوق أهمية تجربة الوقوف أمام الزعيم فى30 حلقة، وأعتبر هذه هى التجربة الأولى الحقيقية معه، أما عامل الجذب الثانى فهو التعامل مع الكاتب يوسف معاطى، الذى أعتبره الكاتب الكوميدى الوحيد فى مصر، لأن الكوميديا عند معاطى فيها تسلسل  وتقدم دون افتعال، هذا بالإضافة إلى العمل تحت إدارة المخرج رامى إمام، كل هذه العناصر تجعلك واثقاً من النتيجة ويمكنك الموافقة وأنت مغمض العينين ومن دون تردد».
وتضيف هالة صدقى: «أقدم دور زوجة عدلى علام، وهى شخصية تعشق النكد، وسنكتشف حلقة بعد أخرى كيف تعبر عن هذا الأمر، وما المفاجآت التى تخبئها الشخصية، كما سنتعرف على المقالب التى توقعها فيها العفريتة فى سياق الأحداث».
وتنفى صدقى خوفها من التجربة الكوميدية الجديدة، «لأنك عندما تكون مع عادل إمام فعليك أن تكون مطمئناً ولا تخشى شيئاً، فضلاً عن كون النص لكاتب أحترم تجربته وسعيت مرارًا للتعامل معه من دون أن أتمكن من ذلك، بالإضافة إلى المواقف الطريفة فى التصوير والروح العائلية التى تجعلنا متفائلين بأن يكون وقعه مماثلاً عند الجمهور». وتثنى صدقى على التزام الزعيم وتواضعه، «وهو مثال يجب أن يتعلم منه الجميع على الدوام».
غادة عادل: أنا عفريتة ظريفة
«كانت فرصة عظيمة أن أشارك الزعيم بطولة مسلسله الجديد، بل هى فرصة العمر»، بهذه العبارة بدأت غادة عادل كلامها عن الكوميديا الاجتماعية «عفاريت عدلى علاّم» ودورها فيه، تشير غادة إلى أن «الدور هنا جديد تماماً ومختلف عن كل ما قدمته خلال مسيرتى الفنية، وهى المرة الأولى التى أقدم عملاً للكاتب يوسف معاطى، وثانى تعاون مع المخرج رامى إمام». وتشرح بعض تفاصيل الشخصية التى تقدمها، فتقول: «العفريتة اسمها «سلا»، تظهر لأول مرة على الشاشة فى الحلقة الرابعة، ونكتشف كيف تظهر لعدلى علام، وتقتحم حياته وحياة عائلته، وكيف تتصرف مع المحيطين به، وتفتعل المقالب الطريفة والمضحكة، وذلك ضمن مشاهد مذهلة وجرافيكس متقدم، حيث نرى العفريتة تصغر وتكبر حجماً فجأة، وتطلق شرارات النار والغضب حيناً وإشارات الحب والقلوب أحياناً أخرى، ثم نتعرف فيما بعد على عائلتها ووالدها الملك وخطيبها الذى يشعر بالغيرة من عدلى، ويحاول منعها من رؤيته»، مؤكدة أن «التجربة كانت غاية فى المتعة»، وتضيف غادة: «هذه التجربة تشكل مغامرة حقيقية بالنسبة لى، وستكون ممتعة جدًا للناس، الذين يخافون عادة من ظاهرة العفاريت، لكنهم سيتعرفون عليها هنا فى إطار من الكوميديا وخفة الظل، فى سياق طابع المواجهات بين عدلى وسلا».
وتضيف غادة: «كنت عندما أدخل لتصوير مشاهدى فى العمل أشعر أننى عفريتة فعلاً»، وتشير عادل إلى أن «الناس كانوا يشاهدون الإعلان الترويجى للعمل، ويقارنون بين المؤثرات البصرية المستخدمة فيه وبين تلك التى يشاهدونها فى أفلام الخيال العلمى والرسوم المتحركة فى أفلام ديزنى».
كمال أبو رية: أظهر كمحام يحاول  إصلاح المجتمع
الفنان كمال أبورية والذى يجسد خلال الأحداث شخصية محام وصديق البطل فى نفس الوقت تحدث عن تكرار تجربته مع الزعيم عادل إمام والتغيير الذى حدث فى نوعية الأدوار التى يجسدها معه قائلا: فوجئت بمدى التزامه بالنص ومدى تعاونه مع زملائه، مما يعطى العمل رونقاً خاصاً، فتراه الأخ الأكبر والصديق العزيز للجميع فى موقع التصوير».
 وأثنى أبو رية على الجو الإيجابى الذى يبثه وجود عادل إمام على المستوى الشخصى. ويشرح الشخصية التى يقدمها قائلاً: «أنا صديقه ومحاميه سامى، وهو مثال للمواطن الذى يحاول إصلاح الأمور فى محيطه»، مشيراً إلى أن هذا الدور يختلف تماماً عن دوره فى «مأمون وشركاه» فى رمضان الماضى، ويثنى أبو رية على المجهود الذى يبذله المخرج رامى إمام، وعلى الجرافيك المستخدم فى المسلسل.
مى عمر: حققت حلم العمر
أما مى عمر فتغمرها السعادة لتعاملها مع عادل إمام، سيّما أنها تقف أمامه للمرة الأولى، تقول مى: «كل فنان فى مصر مهما حقّق من نجومية، يتمنى العمل مع الزعيم والوقوف أمامه، فهو صاحب كاريزما عالية وينقل طاقة إيجابية إلى الممثلين، كما يحرص على إضفاء أجواء جميلة أثناء التصوير، فضلاً عن أنه من أكثر الناس تواضعاً، لذا فقد تعلمت منه الكثير»، وتضيف مى بالقول: «أجسد شخصيّة ابنة أكثر امرأة أحبها عدلى علام فى حياته، وكانت تعالج فى إحدى مصحات العلاج النفسى فى أمريكا وعادت إلى مصر، وعندما تصل تحاول مقابلة الرجل الذى كان يحب أمها، ونظرًا لقوة العلاقة مع والدتها، يعاملها كابنة له وترى فيه هى الأب الذى تفتقده»، وحول من رشحها للقيام بهذا الدور فى المسلسل، تقول مى: «كلمنى المنتج ثم قابلت الكاتب يوسف معاطى والمخرج رامى إمام لأشكل صورة أوضح عن الدور، بعدها دخلنا مرحلة التصوير، وكان أول مشهد لى فى المسلسل أمام عادل إمام شخصياً».
الجدير بالذكر أن مسلسل «عفاريت عدلى علام» يجمع الزعيم بكل من هالة صدقى، وغادة عادل، ومى عمر، وكمال أبو رية، وشريف حلمى، طارق النهرى، مصطفى هريدى، بالإضافة إلى أحمد حلاوة، ولطفى لبيب، وعزت أبو عوف ومحمد ريحان، وعبدالرحمن أبوزهرة وآخرين.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

حكم متقاعد يقوم بتعيين الحكام بالوديات!
الزوجة: «عملّى البحر طحينة وطلع نصاب ومتجوز مرتين.. قبل العرس سرق العفش وهرب»
الجيش والشرطة يهنئان الرئيس بذكرى المولد النبوى
البنت المنياوية والسحجة والتحطيب لتنشيط السياحة بالمنيا
حتى جرائم الإرهاب لن تقوى عليها
تعديلات جديدة بقانون الثروة المعدنية لجذب الاستثمارات الأجنبية
50 مدربًا سقطوا من «أتوبيس الدورى»!

Facebook twitter rss