صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

18 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

محافظات

الثروة الحيوانية تحت رحمة «الحمى القلاعية» بـ«الوادى الجديد»

11 مايو 2017



الوادى الجديد – محمد محروس


شهدت محافظة الوادى الجديد، فى الآونة الأخيرة نفوق أعداد كبيرة من الماشية بسبب مرض الحمى القلاعية، الذى ظهر بشكل كبير، خاصة فى مدن «الداخلة ـ الفرافرة ـ الخارجة»، الأمر الذى أجبر مديرية الطب البيطرى على إعلان حالة الطوارئ وتكثيف حملات التحصين بجميع القرى والمدن.
فى البداية يقول محمد بكر، مزارع، من مدينة الخارجة: إن عدداً كبيراً من المزارعين سجلوا ظهور حالات مصابة بمرض الحمى القلاعية ونفوق أعداد كبيرة من الماشية، خاصة بمنطقة عين الشيخ، الأمر الذى كبد المزارعين خسائر فادحة، خاصة أن منهم من يعتمد على مهنة الزراعة وتربية الحيوانات فقط ولا يعمل بأى وظيفة حكومية، لذلك فإن الزراعة وتربية الحيوانات تعتبر هى مصدر الدخل الوحيد.
ويلفت بكر إلى أن أعراض المرض تظهر على الحيوان بداية من عدم قدرته على الحركة وإصابته بالتهابات شديدة باللسان علاوة على أن ينتقل من الحيوان المريض للحيوان السليم عن طريق العلف والمياه والاستنشاق والبول والبراز، وينتشر داخل المزارع التى تضم عددا كبيرا من رءوس الماشية ويصيب أيضا الماعز والأغنام وقد ينتقل للجمال.
أما محمد عبدالله، مزارع، من واحة الداخلة، فيحذر من تحول الحمى القلاعية إلى مرض وبائي، خاصة سرعة حركة الرياح التى سوف تؤدى إلى انتقال المرض من مزرعة إلى أخرى وتصيب أعداد كبيرة من الثروة الحيوانية، مشددا على ضرورة قيام مديرية الطب البيطرى بتكثيف حملاتها الإرشادية بالمزارع والحقول وذلك من أجل توعية المزارعين بأهم الأمراض التى تصيب الثروة الحيوانية وكيفية الوقاية منها، خاصة فى فصل الشتاء.
محمد عطية، نقيب الفلاحين الأسبق بمحافظة الوادى الجديد، يؤكد، أن ظهور مرض الحمى القلاعية يعود لعدة أسباب منها شراء بعض المزارعين لحيوانات مصابة من المحافظات الأخرى، فضلا عن أن بعض المزارعين يتجنبون تحصين ثروتهم الحيوانية ويتخلفون عن حملات القوافل البيطرية، بالإضافة إلى أن هناك بعض المزارعين ليسوا على دراية بأعراض ظهور المرض.
ويطالب عطية بضرورة تفعيل اللجان البيطرية على مخارج ومداخل المحافظة، وذلك لمنع دخول أى حيوانات مصابة من الخارج دون توقيع الكشف الطبى عليها والتصريح بدخولها، مؤكدا أن تلك الطريقة سوف تحكم الرقابة على الثروة الحيوانية وستعمل على منع دخول أى حيوانات مصابة إلى المحافظة ومحاصرة البؤر المصابة.
الدكتور محمد بشير، مدير عام الطب البيطرى بمحافظة الوادى الجديد، قال: إن المديرية تنظم قوافل أسبوعية لجميع القرى والمدن وذلك لتحصين الثروة الحيوانية ضد الأمراض الوبائية التى تصيب الثروة الحيوانية كالحمى القلاعية والبروسيلا والجلد العقدى والأمراض الأخرى التى قد تنقل من الإنسان إلى الحيوان.
وأكد بشير أن القوافل تعمل بشكل منتظم ويتم الإعلان عنها بشكل دائم عن طريق الوحدات المحلية والإدارات والوحدات البيطرية وذلك حتى يتثنى للمزارعين الاستفادة منها، لافتًا إلى أن تكلفة التحصينات فى متناول المزارعين ومربى الثروة الحيوانية، وتصل تكلفة التحصين إلى 10.5 جنيه للرأس الواحدة من الأبقار والجاموس و6.75 جنيه للرأس الواحدة من الأغنام والماعز.
يذكر أن محافظة الوادى الجديد كشفت فى بيان رسمى خلال الأسبوع الماضى عن ظهور حالتين مصابتين بمرض الحمى القلاعية، و14 حالة مصابة بالبروسيلا فى الماشية فى مركز الداخلة.. أكدت المديرية أنه تم اكتشاف حالة مصابة فى الأبقار بمرض الحمى القلاعية فى قرية الموشية، وحالة أخرى فى قرية الهنداو وجارٍ علاجهما، بينما تم اكتشاف 12 حالة فى الأغنام مصابة بمرض البروسيلا، فى منطقة عزب القصر، وحالتين فى قرية الجديدة، بينما يوجد اشتباه فى حالات أخرى بقرية العوينة، وأرسلت العينات إلى المعامل المركزية فى القاهرة، لتحديد إيجابية العينة من عدمه.
وبالرغم من هذه البيانات الرسمية التى أعلنتها المديرية، إلا أن ما أكده مزارعو الوادى الجديد، أن الأعداد المصابة بالمرض أكبر من الذى تم الكشف عنه، مطالبين بزيادة الإجراءات الوقائية.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

«الدبلوماسية المصرية».. قوة التدخل السريع لحماية حقوق وكرامة المصريين بالخارج
6 مكاسب حققها الفراعنة فى ليلة اصطياد النسور
تطابق وجهات النظر المصرية ــ الإفريقية لإصلاح المفوضية
وسام الاحترام د.هانى الناظر الإنسان قبل الطبيب
الحكومة تستهدف رفع معدل النمو لـ%8 خلال 3 سنوات
بشائر مبادرة المشروعات الصغيرة تهل على الاقتصاد
الفارس يترجل

Facebook twitter rss