صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

14 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

اذاعة وتليفزيون

دعاء فاروق: أقدم برنامج «اسأل مع دعاء» على النهار فى شهر رمضان.. وسعيدة بعودتى لبرامج الهواء

7 مايو 2017



حوار - مريم الشريف


 دعاء فاروق، تقدم برنامج «اسأل مع دعاء» خلال شهر رمضان المقبل، على قناة النهار، وهو برنامج هواء ويدور فى إطار دينى واجتماعى، وتتلقى خلاله أسئلة مباشرة من المشاهدين، كما كشفت عن عودة برنامجها «حياتنا» بعد شهر رمضان فى ثوبه الجديد بعد عمل تطويرات به فى الشكل والمضمون، وعبرت عن سعادتها بنجاح البرنامج وتحقيقه نسبة مشاهدة كبيرة منذ أول حلقة له، كما أكدت أنها ليس لديها مانع فى تقديم برنامج إذاعى خلال الفترة المقبلة، خاصة إنها تحب الإذاعة عقب تقديمها برنامجين بها وهما «كلك ذوق» و«خير الكلام»، وفى هذا الإطار تحدثنا فى حوار خاص لـ«روزاليوسف»
■ حدثينا عن برنامجك المقرر تقديمه خلال شهر رمضان؟
- أجهز حاليا فى برنامجى الجديد «اسأل مع دعاء» على قناة النهار والمقرر عرضه  خلال شهر رمضان، حيث انتهيت من بلورة فكرته حاليا، وهو برنامج أسئلة مباشرة على الهواء، وغالبا سيغلب عليه الطابع الدينى بشكل أكبر، نظرا لطبيعة الشهر الكريم والذى يمتلئ بالروحانيات، وعادة اغلب البرامج بما فيها السياسية يطغى عليها الجانب الدينى فى رمضان باستضافتها للشيوخ وكبار علماء الإسلام.
■ ما مواعيد عرض «أسأل مع دعاء»؟
-  من المقرر أن يكون ثلاثة أيام فى الأسبوع، حيث يعرض يوم الخميس، الجمعة والسبت، وعرضه قبل الإفطار على الهواء مباشرة، وأشعر بسعادة كبيرة لتقديم برنامج على الهواء، حيث يعتبر «اسأل مع دعاء» عودة لى إلى برامج الهواء عقب فترة طويلة من ابتعادى عن برامج الهواء، خاصة أننى قدمت 8 سنوات برامج هواء كل رمضان، ثم توقفت العام الماضى، والجمهور بدأ يسألنى، والحمدلله سأعود رمضان المقبل، بالإضافة أن قناة النهار تطالبنى منذ فترة بالعودة لتقديم برنامج هواء لذلك قررت تقديمه.
■ هل البرنامج يتضمن مسابقات دينية كالشائعة فى برامج رمضان؟
- لا، هو برنامج يتضمن أسئلة دينية واجتماعية، والمواطنين يحبون أن يسألوا فى كثير من الأمور التى تشغل بالهم، وأنا أحب التفاعل مع جمهورى على الهواء.
■ ماذا عن برنامجك «حياتنا» على النهار؟
- متوقف خلال شهر رمضان، ولكن من المقرر أعود لتقديمه بعد انتهاء الشهر الكريم.
■ هل ستكون عودة «حياتنا» بنفس الشكل السابق؟
- إطلاقا، حيث إن البرنامج سيتضمن تطويرات كثيرة، فى مضمونه وشكله، من خلال تغيير الديكور الخاص به وغيرها من هذه الأمور، و«حياتنا» برنامج اجتماعى، وأقدمه كسهرة اجتماعية خفيفة.
■ الموضوعات التى تتناوليها فى البرنامج متميزة.. كيف يكون اختيارها؟
- أقوم باختيارها مع فريق الإعداد الخاص بالبرنامج، فنحن وضعنا صيغة وشكل البرنامج بحيث تكون ثابتة على أن تكون غير مكررة ولا تكون شبه برنامج آخر، وقبل كل حلقة نجلس معا ونناقش الافكار حتى نستقر على فكرة معينة تعجبنا نناقشها خلال الحلقة.
■ كيف ترى ترتيب «حياتنا» وسط باقى البرامج الاجتماعية؟
- الحمدلله، البرنامج حقق نسبة مشاهدة عالية على قناة النهار، وهذا طبقا للاحصائيات الرسمية، ويمكن لاحظت ردود فعل الجمهور القوية من أول حلقة فى «حياتنا»، والتى تضمنت استضافتى لعدد من التوائم فى مصر، وكان من بينهم ثلاثة توائم وهذه أول مرة كثير من المشاهدين يرون ثلاثة اخوات توائم لا يمكن تفريقهم فى الشكل، وعجبنى كثيرا تعليقات الجمهور وتشبيهم بفيلم الفنان احمد حلمى «كده رضا»، ونجاح أول حلقة لى أسعدنى كثيرا لأن من النادر أن نرى برنامجًا يحقق شهرة ونجاحًا من أول حلقة، وبرنامجى بدأ منذ عام وشهر تقريبا والحمدلله على نجاحه.
■ ما حقيقة تقديمك برنامجًا إذاعيًا خلال رمضان المقبل؟
- عملت فى الإذاعة على مدار عامين خلال كل شهر رمضان، تمثلت فى برامج لمدة دقائق كنصائح سريعة ومقولات، حيث قدمت خلال رمضان الماضى برنامج «كلك ذوق» مع دعاء فاروق على إذاعة نجوم إف إم، ورمضان قبل الماضى قدمت برنامج «خير الكلام» مع بنك الطعام على راديو مصر، لكن هذا العام لن أقدم برنامجًا إذاعيًا خلال رمضان، وذلك بسبب تركيزى بشكل أكبر فى برنامجى التليفزيونى «أسأل مع دعاء».
■ هل أحببت العمل الإذاعى من خلال هذه البرامج؟
- بالتأكيد، أحب الإذاعة كثيرا، وإذا وجدت فكرة مناسبه لى لتقديمها الفترة المقبلة ليس لدى مانع من تقديمها وسأوافق وليس شرطا فى رمضان فقط، وإنما فى أى وقت، خاصة أن الإذاعة مهمة ولديها قطاع كبير من الجمهور يتابعها.
■ ما الفكرة البرامجية التى تريدين تقديمها فى الإذاعة؟
- أميل إلى البرامج الاجتماعية لأن أفكارها كثيرة، ويمكننا التحدث خلالها فى أى شىء، مثل المرأة، الرجل، الطفل، والدين  والمشاكل الاجتماعية وغيرها من هذة الامور .
■ هل ترين المرأة مظلومة فى البرامج الخاصة بها؟
- إطلاقا، وأرى أن المرأة أخذت حقها «تالت ومتلت»، فهناك العديد من البرامج النسائية فى الصباح، أما المساء فبرامج توك شو سياسية، وبعضها شمل أيضا مناقشات حول المرأة وقضاياها مثل برنامج الإعلامية لميس الحديدى والتى يتضمن برنامجها فقرة «هنا الستات»، لذلك المرأة ليست مظلومة بل الرجل هو الذى أصبح مظلوما، فضلا عن أن مقدمى البرامج التليفزيونية والمهيمنين عليها نسبة كبيرة منهم إعلاميات.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

«روز اليوسف» داخل شركة أبوزعبل للصناعات الهندسية.. الإنتاج الحربى شارك فى تنمية حقل ظهر للبترول وتطوير قناة السويس
ماجدة الرومى: جيش مصر خط الدفاع الأول عن الكرامة العربية
الدولة تنجح فى «المعادلة الصعبة»
كاريكاتير أحمد دياب
الانتهاء من «شارع مصر» بالمنيا لتوفير فرص عمل للشباب
ثالوث مخاطر يحاصر تراث مصر القديم
جنون الأسعار يضرب أراضى العقارات بالمنصورة

Facebook twitter rss