صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

24 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

اذاعة وتليفزيون

الرئيس يفاجئ أديب بمداخلة عقب حديثه عن القرى الأكثر فقراً

3 مايو 2017



متابعة - محمد خضير


فوجئ  الإعلامى عمرو أديب  بمداخلة هاتفية من قبل الرئيس عبدالفتاح السيسى لبرنامج «كل يوم »   على قناة  «ON E»،امس الأول وذلك عقب تناول أديب لوضع القرى الأكثر فقرًا فى مصر والجهود التى يبذلها حديد المصريين وصندوق «تحيا مصر» فى إعادة إعمار هذه القرى ورد الاعتبار للأسر المصرية التى عانت من فترة تهميش طويلة، واستقبل مداخلة هاتفية من الرئيس تخص نفس الموضوع.
أشاد الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية، بدور الإعلامى عمرو أديب فى تناول قضايا القرى الأكثر فقرًا، وتابع: «أنا متابع البرنامج بتاعك وأنا بشكرك على إلقاء الضوء على مشاكل القرى الأكثر فقرًا».
وأضاف الرئيس السيسى خلال اتصال هاتفى أنه لا يصح أن ننام ومن بيننا أسر تعيش فى منازل دون سقف.
وأشار الرئيس السيسى: إلى أن الدولة تضع فى اعتبارها المناطق التى بها خطورة على السكان، لذلك هناك 180 ألف وحدة يتم إنشاؤها لاستيعاب سكان هذه المناطق العشوائية التى يعيش فيها الناس بتجمعات كبيرة مثل الدويقة وخلافه.
وأضاف السيسى، أنه سيتم الانتهاء من الوحدات السكانية للمناطق الخطرة فى 30 يونيو 2018، مؤكدا: «مع تخصيص هذه الوحدات لسكان هذه المناطق نكون قضينا تماما على مشكلة هذه المناطق العشوائية».
وكشف رئيس الجمهورية، أن هناك جهدًا كبيرًا لحل مسألة المناطق العشوائية، والفقيرة والأكثر احتياجاً، قائلا:  أنا بقول لكل أهلنا فى الصعيد ومن خلال الجمعيات وصندوق تحيا مصر سننهى مشاكل الصعيد»، مشيرًا إلى أن الصرف الصحى وقت توليه الرئاسة كان حجمه حوالى 12% ، ووصل إلى 25% اليوم، ويوم 30 يونيو 2018 سيصل إلى 40% لتغطية المحتاجين.
وأضاف «السيسى»، أنه إذا أخبر البنوك بتمويل شىء لو متاح لهم سيقومون بالتمويل، ولكن عليهم أعباء ضخمة للغاية فى ظل الظروف التى نعيشها.
وشدد على أنه تتم الاستعانة بالجمعيات الخيرية كـ«الأورمان ومصر الخير» و«تحيا مصر»، للمساهمة فى برنامج لتطوير القرى الأكثر احتياجًا.
وقال الرئيس: «نستفيد من الجمعيات كالأورمان  ومصر الخير لأن لديها قدرة وأذرع للوصول للقرى وتشغيل أهالى القرى فى أعمال رفع الكفاءة ونعتمد عليها فى القيام  بذلك، وكلامى مع الأورمان تحديدا كان من أجل القيام ببرنامج للانتهاء من تطوير القرى الأكثر احتياجًا خلال هذا العام، دفعنا لهم مليون جنيه العام الماضى ووعدناهم بمليون أخرى إذا تطلب الأمر من صندوق تحيا مصر».
وتابع الرئيس: تحدثنا لمنح الناس المحتاجة فرصة لتنمية الدخل من خلال منحهم رءوس الماشية العشار حتى تنجب ويعطى خيرا للمربى»، مضيفًا: «أتمنى أن يتم توزيع ذلك على الأسر لمساعدتهم كمشروع صغير يزود دخلهم، وأتمنى ألا يترتب على ذلك ارتفاع أسعار،يبقى عملنا البيت بشكل يليق من خلال التطوير ومدهم برءوس الماشية التى تزيد دخلهم».
وأضاف الرئيس السيسى على ضرورة تحرك الدولة بالتوازى مع المجتمع بفاعلية فى هذا الإطار، مضيفًا: «ممكن بفضل الله خلال سنة ننتهى من تطوير القرى الأكثر احتياجًا، وعندى حلم أكبر من ذلك أننا نهدم البيوت ونبنيها من أول وجديد من دور واثنين للقضاء عل فكرة نمو البناء على الأراضى الزراعية كى يضم المنزل العائلة كلها، وستتم دراسة ذلك الأمر ولو نجح سيحقق دخلًا للأسر ويقلل التهام البناء للأرضى الزراعية».
وتابع الرئيس: إنه فيما يخص تنمية الصعيد جار العمل فى خطة كبيرة وضعتها الدولة، لافتًا إلى أنه سيتم افتتاح العديد من المشروعات خلال الفترة المقبلة، والغد أفضل.
وأضاف: لازم كلنا كمصريين نتحرك ونحط إيدينا فى إيد بعض وقلبنا على قلب بعض، ونتمنى الخير لبلدنا ونبقى عشمانين فى ربنا سبحانه وتعالى إن لازم يكون الغد أفضل بكتير، وكل ما الناس تكون قلبها على قلب بعض وبتحب الخير للناس كلها وتسعى له، لازم تكون متأكد إن ربنا سبحانه وتعالى هيقبلها»، ودعا المواطنين إلى مساندة القاطنين بهذه المناطق ، قائلا: يا مصريين متسيبوش حد يبقى نايم مكسور الخاطر.
وقال الرئيس، إن مصر بحاجة لإلقاء الضوء على هذه الأمور وتناولها، مضيفًا:  علينا التحرك مع البنوك والقادرين مع رجال الأعمال خاصة أن المصريين داخلين على شهر رمضان الكريم» مستطردًا: «يا مصريين ما تسيبوش حد يبقى نايم مكسور الخاطر».
وأشار عبد الفتاح السيسى، إلى أن النمو السكانى أحد التحديات الكبيرة التى تواجه الدولة ولا تقل عن قضية الإرهاب، مشيرا إلى أن حالة الفقر الموجودة تدفع الناس إلى التشدد والتطرف، موضحا أن الدولة تدرس بتحفظ إعطاء حوافز للمواطنين الذين يلتزمون بعمليات تنظيم الأسرة والحفاظ على النمو السكاني أو فرض بعض العقوبات على غير الملتزمين.
وتابع الرئيس: إن النمو العشوائى للقرى تحدى يواجه الدولة المصرية، مردفا: احنا بنجرى لكن النمو العشوائى قد يكون أسرع.
وأضاف السيسى،  أن التحدى الذى يواجه الدولة المصرى فى النمو العشوائى هو أن تسبقه، مضيفًا: «أعترف إن وعينا كمصريين محتاج يتطور، وساعات كتير جدا لما نييجى نفتتح المناطق اللى بتعالج العشوائيات الخطرة بلاقى الأسر عندهم أكتر من 3 أفراد أو أربعة، ويمكن 5، فبقول فى نفسى يعنى منتش قادر تصرف عليهم، وحد يجيب 4 أفراد ولا 5، ومش بالقانون والإجراءات الحادة نتخذها تجاه الموضوعات دى، وأنا شايف إن ده فى المرحلة دى صعب ولكن نزود وعى الناس، ونشتغل فى وسائل تنظيم الأسرة ونتحرك فيها بشكل أكبر من كده».
وقال الرئيس السيسى، إن تناول القضايا المتعلقة بالمواطنين الذين يعيشون فى ظروف إنسانية صعبة عبر وسائل الإعلام  يلفت نظر الدولة ومؤسساتها ويدعو الجميع للتحرك، وتابع: أنا لما جيت أثناء الترشح وقلت عاوز أعمل صندوق فيه 100 مليار جنيه  على جنب ناس كتير قالت إيه 100 مليار على جنب»، مشددًا على أنه كان على علم بكل ما تعانيه القرى الفقيرة وحجم الأموال الضخمة المطلوبة.
وأضاف، أنه لابد أن تعيش الأسر المصرية فى وضع آدمى، وتابع: «يجب أن نهتم بأنفسنا ونكون إيجابيين جدًا تجاه أهلنا  كون هذه المشاكل إنسانية واجتماعية يجب أن نتخلص منها وكنت أتمنى أن انتهى منها فى هذه المدة».

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

مندوب اليمن بالأمم المتحدة: موقف مصر من قضيتنا عروبى أصيل يليق بمكانتها وتاريخها
مشروعات صغيرة.. وأحلام كبيرة
وزير الاتصالات يؤكد على أهمية الوعى بخطورة التهديدات السيبرانية وضرورة التعامل معها كأولوية لتفعيل منظومة الأمن السيبرانى
موعد مع التاريخ «مو» يصارع على لقب the Best
القاهرة ـــ واشنطن.. شراكة استراتيجية
«المصــرييـن أهُــمّ»
عبدالله بن زايد لـ«روزاليوسف»: المباحثات مع الرئيس السيسى كانت إيجابية للغاية

Facebook twitter rss