صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

21 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

فن

بعد ختام الدورة 19 الحوادث الإرهابية واحتفالات سيناء والمسرح الجامعى تكاتفت ضد الإسماعيلية الدولى

25 ابريل 2017



الإسماعيلية - آية رفعت


اختتمت فعاليات الدورة الـ19 من عمر مهرجان الإسماعيلية الدولى للأفلام التسجيلية والروائية القصيرة.. حيث اسدل الستار على اقصر دورة بعمر المهرجان والتى بدأت بداية قوية وكان التحضير لها على قدم وساق من خلال إدخال برامج متنوعة جديدة ورغبة فى مشاركة أهالى الإسماعيلية باقامة ورش عمل لهم واستضافة عدد كبير من الضيوف.. ولكن الدورة لم تظهر بالشكل الذى كان يرغب به البعض حيث وقفت ضدها عدة عوامل خارجية أثرت على جهود عام كامل من عمل رئيس المهرجان وإدارته بالكامل.
أول هذه العوامل جاء بشكل أشمل وليس لنا دخل به، وهو الحوادث الارهابية الاخيرة التى طرأت على البلاد فبعد التفجيرات التى لم تمر عليها 10 أيام كاملة لم يكن أمام المهرجان سوى استقبال اعتذار عدد من الضيوف الذين كان من المقرر حضورهم، وإن كان توافد عدد كبير من الضيوف العرب فى أول أيام المهرجان وتلاهم الأجانب من الجنسيات المختلفة بدءا من اليوم الثانى، كما لم يعتذر احد من أعضاء لجنة التحكيم مما يراه الكثير نظرية مبشرة.
لكن ظلت سحابة الأحداث الارهابية تغيم على أجواء حفلى الافتتاح والختام حيث استغنت إدارة المهرجان عن الاحتفال الفلكلورى الذى كان يقام سنويا بساحة قصر ثقافة الإسماعيلية، وتم استبدالها بخطب عن قوة مصر ضد الارهاب وذلك حدادا على أرواح الشهداء، ولعل ما لم يكن يتوقعه البعض إلا يتم الاحتفال بالخال عبد الرحمن الأبنودى خاصة بعد الاحتفالية التى اقامتها المحافظة العام الماضى تحت مظلة المهرجان، وتم الغاؤها ايضا حدادا على أرواح شهداء الارهاب.
ولم تؤثر الأحداث على الاحتفالات فقط فقد أفقد المهرجان لهذا العام لخطط كان ينوى تقديمها وهى نزوله لأهالى الإسماعيلية بالمقاهى ومراكز الشباب والنوادى وغيرها ولكن أكد رئيس المهرجان عصام زكريا أن هذا الأمر لم ينفذ نظرا للظروف الأمنية فلا تضمن إدارة المهرجان حدوث أية مشاكل خصوصا فى هذه الفترة.
ورغم معرفة المحافظة بموعد نهاية المهرجان حيث كان من المقرر أن يقام حفل الختام فى نفس ليلة احتفالات عيد تحرير سيناء وطالما تم الاحتفال بهذا العيد ضمن فعاليات المهرجان، ولكن من الواضح أن هناك إجراءات أمنية مشددة تتطلب انهاءه قبل الاحتفالات بيومين على الأقل، مما تسبب لإدارة المهرجان بعدة مشاكل ومنها الضغط على لجنة التحكيم بمشاهدة أعمال على مدار 12 ساعة يوميا بالإضافة إلى دمج عدد من العروض معا وتخفيف البرامج التى كانت مخصصة للمكرمين، كما تم تكثيف المهرجان لـ«يبتر» منه يومين، وقام زكريا بحل الأزمة بوضع خطة سياحية بالقاهرة لضيوف المهرجان خلال اليومين المتبقين لهم.
ويذكر أن فكرة عدم امكانية اكتمال المهرجان لنهايته كانت قبل بدايته بيوم واحد حيث لم تستطع أسرة المهرجان تبكير موعده الأصلى بأى شكل، وظلوا يتكتمون الخبر لمساء اليوم الثانى للمهرجان حتى يتم إيجاد حل للمشاكل التى تواجههم.
رغم رفع شعار أن المهرجان لاهالى الإسماعيلية إلا أن اهالى المحافظة الجميلة هذا العام تخلوا عنه بشكل كبير، فالعروض لم يحضر بها الاعداد الكثيفة التى كنا نتابعها فى الدورات الماضية رغم الجودة الفنية التى تقدمها الأفلام، وقال زكريا إن الدعاية تحتاج لترتيبات أكبر مثل استمرار عروض المهرجان طوال العام وليس فقط وضع بنارات وإعلانات بالصحف والقنوات التليفزيونية بل يجب ان يتم العمل عليها فى الخطة المقبلة.
كما رجح البعض عزوف الجمهور عن حضور هذه الدورة بالكثافة المتوقعة بسبب عدم تنسيق جامعة قناة السويس الموجودة بالإسماعيلية مع المحافظة حيث أقامت مهرجانًا لمسرح الشباب الجامعى فى نفس توقيت الإسماعيلية السينمائى مما ترتب عليه إقبال الشباب المبدعين من الجامعة على المسرح بشكل كبير وأثر سلبا على حضور المهرجان.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

آلام الإنسانية
20 خطيئة لمرسى العياط
مصر تحارب الشائعات
السيسى فى الأمم المتحدة للمرة الـ5
إعلان «شرم الشيخ» وثيقة دولية وإقليمية لمواجهة جرائم الاتجار بالبشر
توصيل الغاز الطبيعى لمليون وحدة سكنية بالصعيد
20 خطيئة لمرسى العياط

Facebook twitter rss