صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

25 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

سياسة

طلب إحاطة بسبب إهمال آثار «الفيوم»

19 ابريل 2017



كتب ـ طه النجار


تقدم النائب هشام والى عضو مجلس النواب بطلب إحاطه، بشأن التدهور والإهمال الذى تتعرض له الآثار بالفيوم، قائلاً فى الطلب المقدم منه ضد وزير الآثار الدكتور خالد العنانى: «إن مدينة فارس الأثرية التى تعرف بكيمان فارس حاليًا، أقيمت على أنقاضها جامعة الفيوم والعديد من المبانى والعمارات التى أطلق عليها اسم «الكيمان» نسبة إلى الأكوام العالية التى كان يعيش أعلاها أجدادنا الفراعنة والرومان قبل آلاف السنين حيث شيدوا الثماثيل والمسلات والمعابد».
واستنكر النائب ما تتعرض له هذه المدينة من إهمال، رغم القيمة التاريخية العظيمة لها، وتحول المكان إلى غابة للحشائش ومقلب للقمامة والجيف، حيث تعرضت للإهمال المتعمد من قبل هيئة الآثار بالفيوم، التى تركتها دون أى اهتمام لتتحول لبؤر للتلوث لما تحتويه من مياه راكده وحشائش وبوص وغاب، وأصبحت مقالب للقمامه ومصدرًا للحشرات ودمرت المياه الجوفية التى تغمر الحمامات الرومانية فيها، وأتت على الجدران المتبقية من هذه الآثار»، مشيرًا إلى ما تتعرض له المدينة مخالف لقانون حماية الآثار رقم 117 لسنة 1983.
وشدد النائب فى الطلب على ضرورة تشكيل لجنة متخصصة لدراسة الوضع الحالى للمنطقة، إلى جانب ضرورة وجود نوع من التوعية الأثرية لسكان المناطق المحيطة بالمناطق الأثرية وضرورة إنشاء متحف بالفيوم كى يتم استيعاب هذه الآثار، بدلاً من إهمالها ويكون مزارًا سياحيًا بالمحافظة.
وطالب هشام والى بمساءلة وزير الآثار حول ما تعرضت له مدينة كيمان فارس من إهمال متعمد.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الحاجب المنصور أنقذ نساء المسلمين من الأسر لدى «جارسيا»
وزير المالية فى تصريحات خاصة لـ«روزاليوسف»: طرح صكوك دولية لتنويع مصادر تمويل الموازنة
الدور التنويرى لمكتبة الإسكندرية قديما وحديثا!
يحيا العدل
جماهير الأهلى تشعل أزمة بين «مرتضى» و«الخطيب»
قمة القاهرة واشنطن فى مقر إقامة الرئيس السيسى
جامعة طنطا تتبنى 300 اختراع من شباب المبتكرين فى مؤتمرها الدولى الأول

Facebook twitter rss