صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

26 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

الصفحة الأولى

مكاسب مصر من زيارة الرئيس إلى واشنطن

7 ابريل 2017



 كتب - أحمد إمبابى


اختتم الرئيس عبدالفتاح السيسى زيارته للعاصمة الأمريكية واشنطن أمس بنشاط رئاسى مكثف، حيث استكمل سلسلة اللقاءات التى أجراها مع قيادات وأعضاء الكونجرس الأمريكى لتعزيز العلاقات الاستراتيجية المصرية - الأمريكية.
كما التقى الرئيس السيسى عددا من الشخصيات المؤثرة فى صناعة القرار الأمريكى والمراكز البحثية الكبرى، فضلا عن مجموعة أخرى من المنظمات الأمريكية بما فيها اللوبى اليهودى، كما زار مقر وزارة الدفاع الأمريكية، والتقى وزير الدفاع الأمريكى الجديد جيمس ماتيس، حيث تم بحث تعزيز العلاقات الثنائية ودفع علاقات التعاون بين البلدين فى شتى المجالات وخاصة العسكرية، إضافة إلى دان كوتس مدير الاستخبارات الوطنية الأمريكية لتعزيز العلاقات الاستراتيجية بين البلدين فى مجال مكافحة الإرهاب.
وقال السفير علاء يوسف المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية إن الرئيس عقد جلسة مباحثات موسعة مع وزير الدفاع ماتيس وكبار القيادات العسكرية الأمريكية، حيث تم خلال اللقاء التأكيد على أهمية العلاقات المصرية ـ الأمريكية وما تتسم به من طابع استراتيجى، لا سيما التعاون العسكرى بين البلدين الذى طالما ساهم فى الحفاظ على الأمن والاستقرار فى الشرق الأوسط. كما أكد الجانبان تطلعهما لتعزيز العلاقات العسكرية بين مصر والولايات المتحدة خلال المرحلة المقبلة، وبما يمكن الدولتين من مجابهة التحديات غير المسبوقة التى تمر بها منطقة الشرق الأوسط والعالم.
كما تم خلال اللقاء بحث التحديات الإقليمية والدولية، وخاصة مكافحة الإرهاب، حيث تم تناول ظاهرة الإرهاب من جوانبها المختلفة سواء العسكرية أو الأيديولوجية، وأكد  الرئيس فى هذا الإطار ضرورة تكثيف الجهود الدولية لتجفيف منابع الإرهاب سواء من حيث إيقاف مدّه بالسلاح والمقاتلين أو تمويله، وبحيث يتم القضاء عليه فى أسرع وقت لإنهاء معاناة الشعوب التى يهدد الإرهاب أمنها وسلامتها.
وذكر السفير علاء يوسف أن جيمس ماتيس وزير الدفاع الأمريكى أكد خلال اللقاء أهمية دور مصر المحورى فى منطقة الشرق الأوسط، مشيداً بجهودها فى مجال مكافحة الإرهاب، فضلاً عن مواقفها بشأن دعم الاستقرار فى المنطقة وتسوية أزماتها، مؤكداً دعم الولايات المتحدة الكامل للجهود المصرية فى هذا الصدد.
كما ذكر وزير الدفاع الأمريكى أنه يعتزم زيارة مصر قريباً، لمواصلة التباحث حول سبل تعزيز التعاون العسكرى القائم بين البلدين.
وقد خرجت زيارة الرئيس للولايات المتحدة الأمريكية بمجموعة من النتائج غير المسبوقة على مستويات العلاقة الاستراتيجية المختلفة بين البلدين بعناصرها العسكرية والسياسية والاقتصادية والأمنية.
وعقد الرئيس 22 جلسة مباحثات مع المسئولين الأمريكيين فى الإدارة الأمريكية تركزت فى مجملها على توثيق التعاون الاستراتيجى بين البلدين، فضلا عن دعم الولايات المتحدة لمصر، وأهمية الدور الإقليمى لمصر فى منطقة الشرق الأوسط وحربها على الإرهاب، والدعم العسكرى لمصر لمستويات غير مسبوقة.
كما ركزت الزيارة على البعد الاقتصادى، حيث التقى الرئيس برؤساء 12 من كبرى الشركات الأمريكية لزيادة الاستثمارات الأجنبية والعمل على إنشاء منطقة صناعية أمريكية بمحور قناة السويس.
القضية الفلسطينية، كانت حاضرة بقوة على جلسات المباحثات المصرية الأمريكية، حيث تم الاتفاق على التنسيق المصرى الأمريكى فى القضية الفلسطينية، والعمل على دفع عملية السلام، حيث من المقرر أن تعقد قمة خماسية تجمع رؤساء أمريكا ومصر والأردن والسلطة الفلسطينية وإسرائيل فى البيت الأبيض فى يوليو المقبل لبحث عملية السلام، إضافة إلى التنسيق المصرى ـ الأمريكى فى أزمات المنطقة خاصة فيما يتعلق بالوضع فى ليبيا وسوريا والعمل على مواجهة التنظيمات الإرهابية.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

إزالة 55 تعدٍ على أراضى الجيزة وتسكين مضارى عقار القاهرة
رسائل «مدبولى» لرؤساء الهيئات البرلمانية
15 رسالة من الرئيس للعالم
متى تورق شجيراتى
الأبعاد التشكيلية والقيم الروحانية فى «تأثير المذاهب على العمارة الإسلامية»
هؤلاء خذلوا «المو»
الرئيس الأمريكى: مقابلة الرئيس المصرى عظيمة.. والسيسى يرد: شرف لى لقاء ترامب

Facebook twitter rss