صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

16 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

سياسة

نقابة النسيج فى مذكرة لرئيس الجمهورية: إنشاء شركات أجنبية سيقضى على «الغزل» وسيشرد العمال

7 ابريل 2017



كتب - إبراهيم جاب الله


قرر مجلس إدارة النقابة العامة للعاملين بالغزل والنسيج إرسال مذكرة لرئيس الجمهورية عبدالفتاح السيسى، ورئيس الوزراء المهندس شريف إسماعيل والدكتور على عبدالعال رئيس مجلس النواب، حول إعلان الدكتور أحمد درويش رئيس الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس بإنشاء شركة صينية كبرى فى مجال الغزل والنسيج.
وأضاف عبدالفتاح إبراهيم رئيس النقابة فى تصريحات صحفية أمس أن الحكومة أنفقت 18 مليون جنيه من أجل إعداد دراسات تطوير الشركات العاملة فى مجال النسيج والتابعة للحكومة، ولكنها تسعى حاليا للسماح بإنشاء شركات أجنبية تنافس شركات الحكومة وتقضى عليها، بالإضافة لتشريد آلاف العمال.
وأوضح عبدالفتاح إبراهيم أن الحكومة تتجاهل تصريحات الرئيس عبدالفتاح السيسى الذى أكد أكثر من مرة اهتمامه بقطاع النسيج ورغبته فى إحياء هذه الصناعة مرة أخرى والحفاظ على جميع العاملين بها، وقد كلف الحكومة بإصدار قرار وزارى رقم 196 لسنة 2017 الذى نص على: «يعتبر كل من مشروع تنمية وتطوير منظومة زراعة القطن وتصنيعه من أهم المشروعات الكبرى التى تنفذها الدولة».
كما نص القانون على تشكيل لجنة لمتابعة أعمال ذلك برئاسة رئيس الوزراء وعضوية وزراء التخطيط والصناعة وقطاع الأعمال العام والاستثمار والزراعة والرى ورئيس هيئة الرقابة الإدارية ورئيس اتحاد الصناعات ورئيس هيئة تحكيم القطن والشركة القابضة للنسيج».
وشدد القرار الوزارى على وضع الحلول والمقترحات للنهوض بزراعة القطن وصناعاته والتنسيق بين الوزارات المعنية لزيادة انتاجية القطن وإعداد خطة محددة لتطوير مصانع النسيج وتقديم تقرير شهرى على رئيس الجمهورية بذلك.
وقال إن الإجراءات الاقتصادية الأخيرة وتعويم الجنيه ساهم فى اتجاه عدد كبير من المواطنين والتجار للصناعة المحلية وشراء منتجات النسيج والملابس التى تنتجها الشركات المصرية وتقليل معدلات الاستيراد، موضحا أن الشركات الصينية تلجأ للتصنيع واستمرار غزو السوق المصرية وتدمير الصناعة الحلية من الداخل عن طريق إنشاء فروع لها فى مصر بعدما انخفضت معدلات الاستيراد منها.
وطالب عبدالفتاح إبراهيم الحكومة بضرورة إصلاح وتطوير الشركات الموجودة حاليا بدلا من إنشاء شركات جديدة، خاصة أن تكلفة التطوير ستكون أقل بكثير، بالاضافة لوجود دراسة جاهزة للتطوير أعدها مكتب وارنر الأمريكى، مضيفا إن الجميع يرحب بالاستثمار الأجنبى ولكن لا يكون ذلك على حساب الصناعة الوطنية وتشريد العاملين فى الشركات الحكومية.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

السيسى يتسلم رسالة من نظيره الغينى.. ويؤكد: التعاون مع إفريقيا أولوية متقدمة فى السياسة المصرية
«السياحيون «على صفيح ساخن
إحنا الأغلى
كاريكاتير
واحة الإبداع.. «عُصفورتى الثكلى»
كوميديا الواقع الافتراضى!
مصممة الملابس: حجاب مخروم وملابس تكشف العورات..!

Facebook twitter rss