صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

17 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

سياسة

«الطيران» يطرح خطة لتجديد «مصر للطيران» وزيادة الاستثمار لـ43 مليون جنيه

29 مارس 2017



كتبت ـ فريدة محمد

أكد وزير الطيران شريف فتحى، أن مصر للطيران خسرت ٤٠٠ مليون جنيه قبل تعويم الجنيه فى الطيران الداخلى، مضيفًا: «إن كل شركات الطيران فى العالم تتعامل بمنطق العرض والطلب ليصل لمتوسط العائد الذى يغطي التكلفة ومصر تأخرت لمدة ١٠ سنوات»، مرجعًا غلاء سعر التذكرة بسبب التأخر فى الحجز من جانب الركاب.
وقال فتحى خلال اجتماع لجنة السياحة أمس: «ندرس زيادة عدد المقاعد الرخيصة وزيادة أسطول الطيران»، مضيفًا: «إن الشركات المنافسة تطرح ٢٠٠ كرسى رخيص فى مواجهة ١٠ مقاعد فى مصر للطيران، فضلا عن أنه لا بد أن نزود الأسطول لنقوم بالمنافسة»، موضحًا أن فرق العملة له ثمن وأن الشركة اشترت ٩ طيارات فى ظروف صعبة، لافتًا إلى أن من باعوا الطيارات لديهم ثقة في الجانب المصرى.
وأضاف فتحى: «نحاول أن نزود عدد الطيارات ونتعامل بمنطق الإحلال والتجديد من خلال البدائل التمويلية التى تحدد شكل الأسطول، ولا شك أننا نتحيز للأمن القومى والشركة مرت بحوادث وظروف صعبة وما زالت تقف على رجلها».
ولفت فتحى إلى أن الشركة لا تعانى من سوء إدارة ولكنها تعرضت لمشاكل وخسائر، مضيفًا: «وقفنا السفر لدول كانت تحقق أرباح مثل ليبيا ودمشق واليمن لظروف أمنية ولمصلحة الأمن القومى وعندما يكون لدينا خطأ نعتذر عنه ونقول للرأى العام ونصارحه».
وتابع وزير الطيران: «ليس لدينا دور فى الأدوية المهربة»، موضحًا أن وزارة الداخلية تقوم بدورها فى التأمين وأنه لا مشاكل فى هذا وجهات العالم شهدت على ذلك، مضيفًا: «مصر فى حالة حرب ونواجه تحديات وإجراءات غير تقليدية تؤثر على سيولة وانسيابية حركة الركاب فى المطارات، مشيرًا إلى استثمار ٤٣ مليون جنيه فى بنيه التأمين الأساسية، قائلا: «تكلفة الأمن عالية ومنظومة كاميرات ولم ندخر جهداً ومالا لتأمين المطارات»، موضحًا أن هذا شمل ٤ مطارات وستواصل لحين إكتمال المنظومة.
وقال الوزير: «إنه غير راضٍ عن أوضاع مصر للطيران، وأن الحوادث التى تعانى منها مصر للطيران تحتاج منها وقت لتقف على قدمها»، مضيفًا: «إن الشركة استطاعت أن تنجز وتواجه المشاكل والتحديات»، قائلا: «لا شك أننا نعجز عن المنافسة بسبب ضعف الإنجازات».
وأوضح الوزير أن الحكومة فى انتظار التأكد من سلامة الأوضاع الأمنية لافتتاح مطار النزهة، مضيفا: «الأمن مفيهوش هزار»، مؤكدًا أن ٨٥% من تكلفة الطيران بالعملة الصعبة، وتبلغ تكلفة الكرسى على الطائرة ٨٠ دولارا.
وأكد فتحى أن الشركات تلجأ لتقسيم الكراسى لشرائح، وأن الركاب الذين يحجزون فى توقيت متأخر يشترون بالأسعار الأغلى.
وردًا على طلب إحاطة من النائبة شادية خضير، بشأن عدم الاستفادة من ركاب الترانزيت، قال وزير الطيران: «نريد أن يكون راكب الترانزيت مصدر للدخل، وفكرنا فيه أكتر من مرة، نفكر فى خروجه لزيارة المعالم السياحية». وأضاف فتحى: «الناس فى الخارج عارفة الهرم والمعالم السياحية أكثر مننا.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

السيسى يتسلم رسالة من نظيره الغينى.. ويؤكد: التعاون مع إفريقيا أولوية متقدمة فى السياسة المصرية
«السياحيون «على صفيح ساخن
واحة الإبداع.. «عُصفورتى الثكلى»
قرض من جهة أجنبية يشعل الفتنة بنقابة المحامين
كاريكاتير
إحنا الأغلى
كوميديا الواقع الافتراضى!

Facebook twitter rss