صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

15 ديسمبر 2018

أبواب الموقع

 

أخبار

الأزهر يطلق استراتيجية جديدة لمواجهة موجات التطرف

20 مارس 2017



 كتب ـ صبحى مجاهد

 
أطلق الأزهر من خلال المنظمة العالمية لخريجى الأزهر استراتيجية جديدة بفروعها بمختلف دول العالم، تحت شعار «الأمن الفكرى لمواجهة ظاهرتى العنف والتطرف»، تتضمن سلسلة من القوافل الدينية والثقافية والفكرية، فضلاً عن المؤتمرات والندوات بمشاركة نخبة من خريجى الأزهر المنتشرين فى دول العالم، بالإضافة إلى التركيز على نشر صحيح الدين والرد على مزاعم الأفكار الضالة عبر السوشيال ميديا وعبر صفحات التواصل الاجتماعى، فى محاولة للتوعية بمخاطر الفكر المتطرف ونشر المنهج الأزهرى الوسطى، اتساقاً مع توجيهات ودعوة فضيلة الإمام الأكبر د.أحمد الطيب شيخ الأزهر رئيس المنظمة العالمية لخريجى الأزهر لتحجيم الأفكار المتطرفة حول العالم.
ووفقا لتقرير الرابطة،  شهدت العديد من فروع المنظمة بالخارج أنشطة متعددة، أبرزها استعدادات ماليزيا لاحتضان الملتقى العالمى لخريجى الأزهر نهاية العام الجارى، الذى يسعى من خلال حضور علماء الأمة من مختلف أنحاء العالم وبمشاركة خريجى الأزهر بماليزيا الذين يفوق عددهم الـ70 ألف خريج لبلورة رؤية لتوحيد صفوف الأمة ونبذ الخلاف وإعلان الحرب على الإرهاب والأفكار المتطرفة.
وكان فرع ماليزيا قد شهد مؤخرًا عدة فعاليات فى إطار توجيه المركز الرئيسى للمنظمة نحو أهمية التثقيف وتوعية الشعوب الإسلامية بالإسلام الوسطى المعتدل الذى يدعم الأمن والسلم العالمى والإقليمى بعيداً عن التعصب والتشدد والعنف والإرهاب، أبرزها تنظيم العديد من الندوات الدعوية الشهرية بالمساجد، من بينها « الإرهاب وتنظيم داعش وكيف أساء للإسلام والمسلمين»، وكذا اللقاء المفتوح بوسائل الإعلام المرئية والمسموعة والصحف الماليزية للتعريف بأهمية التثقيف والتوعية للشعوب بالإسلام الوسطى المعتدل الذى يدعم الأمن والسلم العالمى والإقليمى والوطنى بعيداً عن التعصب والتشدد والعنف والإرهاب، والرد على التساؤلات المتكررة حول هوية التنظيمات الإرهابية وفضح توجهاتها.
وشارك فرع المنظمة بماليزيا فى الاجتماع الموسع للقوى الإسلامية والجمعيات الدينية الحكومية وغير الحكومية لبحث الوحدة الإسلامية بماليزيا بالعاصمة الإدارية بوتراجايا.
واستطاعت المنظمة التأثير فى الداخل الليبى، على خلفية إجماع كل المكونات الليبية على أهمية مبادرة إطلاق المنظمة العالمية لخريجى الأزهر لبرنامج دعم الروح الوسطية فى الأمة الليبية، والذى جاء فى ختام ورشة عمل: «المرأة والأسرة رؤية شرعية حقوقية» بالتعاون مع منبر المرأة الليبية من أجل السلام، لدعم وتعزيز السلم والاستقرار فى ليبيا، وترسيخ دعائم الوحدة الوطنية وسيادة الدولة الليبية، وتفعيل تعاون علماء الأمة المعتمدين لصلة الأرحام العلمية، وتعاون مدارس العلم الوسطية المعتمدة بين المسلمين تحت مظلة الأزهر الشريف بمنهجه الرائد.
وفى فرع المنظمة ببريطانيا شهد الفرع العديد من الأنشطة، كان أبرزها احتضان حملة ترويجية بعنوان «اتباع العلامات الواضحة: فهم القرآن» بالمسجد المركزى فى فيكتوريا بارك بمانشستر، حيث قام الإمام عرفان جشتى الأزهرى عضو فرع المنظمة بعرض المفاهيم الصحيحة فى فهم القرآن الكريم وإسقاطه على الواقع واستعراض العديد من القضايا التى تهم قطاعًا عريضًا من المسلمين، كما تعاون الفرع فى الفعالية التى أقامتها مجموعة «نصيحة» الشبابية والتى كانت بعنوان «أزمة الهوية»، للتواصل المباشر مع الشباب لتغيير الأفكار، كما قام الشيخ محمد إمداد بيرزادا – رئيس فرع المنظمة ببريطانيا – بقيادة حملة قومية بمشاركة العديد من العلماء المعروفين داخل بريطانيا من خلال البرامج التليفزيونية بتشجيع المشاهدين على أن يكونوا ورثة للنبى محمد  «صلى الله عليه وسلم»،  وأن  يصبحوا  أئمة وعلماء بريطانيين، وأن يقوموا بتعليم وتثقيف الأجيال القادمة من الأطفال المسلمين.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

سـلام رئاسى لـ«عظيمات مصر»
«خطاط الوطنية»
«جمـّال» وفتاة فى اعترافات لـ«الداخلية»: ساعدنا المصور الدنماركى وصديقته فى تسلق الهرم الأكبر
«مملكة الحب»
واحة الإبداع.. لا لون الغريب فينا..
هوجة مصرية على لاعبى «شمال إفريقيا»
أيام قرطاج ينتصر للإنسانية بمسرح السجون

Facebook twitter rss