صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

17 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

محافظات

الإهمال يحول ميادين «الوادى الجديد» لـ«زريبة بهايم»

15 مارس 2017



الوادى الجديد - محمد محروس

غزت قطعان الأغنام والماعز، شوارع محافظة الوادى الجديد، حيث حاصرت محيط المؤسسات الحكومية والمدارس نظرًا لتجمعها حول القمامة، وذلك وسط حالة من السخط والغضب من جانب المواطنين، الذين أكدوا أن المحافظة تسير بعشوائية فى ظل تواجد الحيوانات فى الشوارع ووسط الأحياء السكنية بشكل مستمر.
رصدت عدسة «روزاليوسف» بعض المشاهد المأساوية لانتشار الأغنام والماعز فى الشوارع والمحاور والميادين الرئيسية وسط غضب جموع المواطنين.. بداية يقول محمد سيد، من أهالى مدينة الخارجة: إن هناك أعدادًا كبيرة من الماعز والخراف تربى داخل المدن على القمامة وعلى أشجار الزينة التى تزرعها الوحدة المحلية، مشيرا إلى أن تلك الحيوانات لا تختلف فى تربيتها عن تربية الخنازير فهى متروكة ليلا ونهارا. ويلفت سيد إلى أن تلك الحيوانات تتغذى على النفايات والمخالفات والأكياس البلاستيك من صناديق القمامة، ما يشكل خطر كبيرا على حياة الإنسان فى حال تناول لحومها، كما أنها تساهم أيضا فى نقل الأمراض نظرا لعدم الاهتمام بها صحيا، بالإضافة إلى أن بعضها مريض بالسعار نظرا لتعرضها لعضات الكلاب والثعالب الضالة، بالإضافة إلى منظرها المقزز للغاية ورائحتها الكريهة.
ويؤكد محمود علي، أحد المتضررين، أن هذه الحيوانات دمرت وشوهت المظهر الحضارى للمدن، خاصة أنها تتغذى على أشجار الزينة التى يتم زراعتها فى الشوارع، كما أنها تقوم بنثر مخلفاتها فى كل مكان، مؤكدا أن محافظة الوادى الجديد أصبحت تعانى العشوائية والارتباك المرورى بسبب هذه الحيوانات.
محمد عبدالله، من أهالى مدينة الخارجة، يشير إلى أن تربية الأغنام والخراف مكانها المزارع وليس الشوارع، لافتا إلى أن هناك إهمالاً متعمدًا من جهاز البيئة فى المحافظة والوحدات المحلية، التى تركت هذه الحيوانات تتجول وتتغذى على كل ما يصادفها داخل المدن دون أن يتم مصادرتها أو تحرير محضر لأصحابها، مؤكدا أن شوارع المدن تحولت لـ«زرايب» بسبب الإهمال، فلا تكاد تقف أمام أى تجمع أو مقلب للقمامة إلا وتجد عشرات الأغنام والخراف متجمعة حولها. أما محمد منصور، من مدينة بلاط، فيرى أن أغلب أحياء محافظة الوادى الجديد لا توجد بها صناديق قمامة لأنها سرقت منذ فترة طويلة، لذا يضطر المواطنون إلى وضع القمامة الخاصة بهم إما أسفل الوحدات السكينة أو فى الأماكن التى تحددها الوحدات المحلية وهو ما يؤدى إلى تطايرها بسبب الرياح ويؤدى إلى تجمع الأغنام والخراف عليها.
وطالب منصور، اللواء محمد الزملوط، محافظ الوادى الجديد، بضرورة إصدار توجيهاته لرؤساء الوحدات المحلية والبيئة لمصادرة هذه الأغنام وتحرير محاضر لأصحابها وأخذ تعهدات عليهم بعدم تركها أو رعيها فى الشوارع، بالإضافة إلى إجراء الكشف الطبى عليها للتأكد من خلوها من الأمراض التى قد تنتقل للمواطنين، خاصة أن اغلب هذه الحيوانات من الماعز والخراف تباع فى شوادر للمواطنين فى عيد الأضحى  المبارك.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

السيسى يتسلم رسالة من نظيره الغينى.. ويؤكد: التعاون مع إفريقيا أولوية متقدمة فى السياسة المصرية
«السياحيون «على صفيح ساخن
واحة الإبداع.. «عُصفورتى الثكلى»
قرض من جهة أجنبية يشعل الفتنة بنقابة المحامين
كاريكاتير
إحنا الأغلى
كوميديا الواقع الافتراضى!

Facebook twitter rss