صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

21 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

سياسة

البرلمان ينقلب على مصيلحى وطلبات إحاطة حول أزمة الخبز والدعم

9 مارس 2017



كتب ـ إبراهيم جاب الله

تصوير - مايسة عزت

 

تصاعدت أزمة تخفيض حصة الخبز لحاملى الكارت الذهبى ، وعقب المظاهرات التى شهدتها المحافظات بسبب قرار وزارة التموين ، شهد مجلس النواب حالة من الجدل ، وانقلب بعض الأعضاء على الدكتور على مصيلحى وزير التموين بسبب قرار تخفيض حصة الخبز.
وقرر عدد من النواب مواجهة المصيلحى بطلبات احاطة واسئلة وبيانات عاجلة حول الأزمة مطالبين بسرعة انهائها منعا لتزايد أزمات محدودى الدخل.
ومن جانبه تقدم الدكتور على الكيال عضو مجلس النواب  ببيان عاجل إلى الدكتور على عبد العال رئيس مجلس النواب موجه إلى رئيس الوزراء المهندس شريف إسماعيل  والدكتور على مصيلحى وزير التموين بسبب قراره بتخفيض حصة الخبز لحاملى الكارت الذهبى.
وأكد الكيال أن القرار الذى أصدره وزير التموين سيؤدى إلى سخط الملايين من الفقراء واضطراب للأمن بسبب قرار عشوائى غير منطقى وغير مبرر ،مضيفا أن الفقراء والبسطاء فى حالة غضب وسخط شديدين .
ولفت إلى أنه تواصل مع مكتب الدكتور على عبد العال ورئيس ائتلاف دعم مصر المهندس محمد السويدى والعديد من قيادات الدولة للتراجع عن هذا القرار الذى لن تتحمل الحكومة عواقبه ،مؤكدا أن الخبز المدعم هو حق أصيل للفقراء والبسطاء لا يملك أحد انتزاعه منهم .
وتابع: المواطن الفقير يعانى بشدة بسبب الوضع الاقتصادى الحالى وبالتالى من غير المعقول أن تقوم وزارة التموين بتعديل كميات خبز الكارت الذهبى لأصحاب البطاقات الورقية بدل الفاقد والتآلفة والذين لا يملكون بطاقات ذكية  من 1500 رغيف إلى 500 رغيف كحد أقصى.
كما تقدم النائب مجدى ملك بطلب احاطة للدكتور على مصيلحى  وزير التموين والتجارة الداخلية بشأن وقف العمل بالكارت الذهبى فى منظومة الخبز.
وطالب ملك ، وزير التموين باتخاذ الإجراءات اللازمة لاستخراج بطاقات الخبز للمستحقين وبدل الفاقد للمواطنين قبل وقف العمل بالكارت الذهبى خاصة أن عملية الوقف سيترتب عليها عدم وصول الخبز لبعض المواطنين من المستحقين.
فى السياق ذاته تقدم النائب هشام والى  بسؤال إلى وزير التموين حول الفئات التى سيتم حذفها من بطاقات التموين ، وما هى المعايير التى يتم بناء عليها الحذف من عدمه  ومتى سيتم الانتهاء منها وما هى الخطة الزمنية للوزارة لتحويل الدعم العينى إلى دعم نقدى لاسيما أن ذلك سيوفر للدولة بعد تخفيض عدد المستفيدين 36 مليار جنيه سنويا  وأيضا وصول الدعم لمستحقيه.
وأشار إلى انه وفقا لبيانات وزارة التموين يبلغ عدد البطاقات التموينية حاليا  20.8 مليون بطاقة مدرج عليها قرابة 68.9 مليون مستفيد ،لافتا إلى وجود أسماء لمتوفين أو تكرار لأسماء آخرين أو مواطنين خارج البلاد محسوبين على النظام التموينى ومخصص لهم حصة لكنها لا تصرف ما يؤثر على محدودى الدخل.
وأكد أن هناك اضافات لأشخاص على البطاقة أكثر من عدد أفراد أسرة صاحب البطاقة وأن عملية توزيع المواطنين على منافذ صرف المقررات التموينية غير واضحة بشكل كاف  حيث ان هناك العديد من الشكاوى والتظلمات من قبل السادة المواطنين  اتضح منها أنه لا يوجد معيار محدد لتوزيع  المواطنين على المنافذ بشكل منظم.
وطالب النائب عاصم عبد العزيز مرشد،  المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء بسرعة التدخل لوقف احتجاجات المواطنين فى عدد من المحافظات .
وقدم النائب بيانا عاجلا إلى الدكتور على عبد العال رئيس مجلس النواب لتوجيهه إلى الدكتور على المصليحى وزير التموين والتجارة الداخلية  كشف فيه أن هناك بلبلة لدى الرأى العام بشأن هذا الملف على الرغم من نفى الوزارة تخفيض حصة المواطن من 5 إلى 3 أرغفة.
وحذر النائب من أى اتجاه لحرمان أصحاب البطاقات التموينية الورقية من الحصول على رغيف العيش المدعم  مطالبا الحكومة بمنح الفرصة الكاملة أمام أصحاب البطاقات الورقية وتحديد مدد زمنية كافية لتغيير هذه البطاقات الى كروت ذكية.
وأضاف: المسئولية تقع بالكامل على الحكومة ولا ذنب للمواطن فى الأزمة القائمة من قريب أو من بعيد ، مشيرا إلى أنه يؤيد سياسات الدكتورعلى المصليحى فى أهمية وصول رغيف الخبر المدعم لمن يستحقه بالفعل والضرب بيد من حديد على كل من يحاولون المساس بقوت الشعب خاصة رغيف الخبز المدعم.
فيما طالب النائب محمد العقاد، الحكومة بضرورة تشديد الرقابة على المخابز لمنع الأزمة التى شهدتها بعض المحافظات بسبب تفسير قرار وزارة التموين بشكل خاطئ مما أربك المواطنين.
ولفت العقاد  إلى أن وزير التموين فى تصريحاته مساء أمس الأول بعد المؤتمر الصحفى وضع النقاط على الحروف بعدما كشف أن هناك بعض المتلاعبين يسعون لإثارة الفتنة بين المواطنين .
وشدد العقاد على ضرورة تكثيف جهود وزارة التموين من أجل ضبط الرقابة على المخابز.
كما حذر النائب يسرى المغازى  مما تردد حول خفض حصة المواطنين من الخبز إلى 3 أرغفة بدلا من خمسة، مشيرا إلى أن سوء فهم القرار تسبب فى حالة غضب وخروج مظاهرات فى الشوارع.
ودعا  النائب وزارة التموين إلى سرعة التدخل والتصدى لتلك الشائعات حرصًا على استقرار الأوضاع ،لافتًا إلى أن الهدف من ذلك إثارة الفتنة بين المواطنين.
وأوضح أن وزارة التموين والتجارة الداخلية استنكرت تورط البعض فى ترويج شائعة خفض حصة الخبز المدعم للفرد من 5 أرغفة يوميا إلى 3 أرغفة وتبنى وجهة نظر فئة من أصحاب المصالح تضغط فى هذا الاتجاه بينما لا تدخر الوزارة جهدا لتأمين وصول الدعم للمستفيدين وخفض أسعار السلع الأساسية.
وأكد أن حصة الفرد 5 أرغفة يوميا كما هى دون تغيير بعدد 150 رغيفا شهريا ولا توجد خطة لدى الوزارة للاقتراب من حقوق المستفيدين من دعم الخبز المدعم كما يدعى البعض.
وأشار إلى أن الدعم المقدم للخبز أساسى لكل المصريين ولا يمكن لأحد الاقتراب منه ،واصفا هذه الشائعات بالمؤامرة الرخيصة.
كما طالب النائب عاطف عبد الجواد، وزارة التموين بسرعة التدخل لحسم الأزمة القائمة قائلًا: بعض أصحاب المصالح فسروا القرار حسب أهوائهم  الأمر الذى يتطلب تدخلًا حاسمًا من الوزارة حرصا على عدم تفاقم الأمور.
وأكد عبدالجواد أن البرلمان لن يقبل المساس برغيف العيش خاصة فى ظل الظروف الاقتصادية الصعبة التى يعانى منها أغلب المواطنين.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

أبوالليل.. ترك الوظيفة.. وبدأ بـ«ورشة» ليتحول لصاحب مصنع
دينا.. جاليرى للمشغولات اليدوية
مارينا.. أنشأت مصنعًا لتشكيل الحديد والإنتاج كله للتصدير
كاريكاتير أحمد دياب
المقابل المالى يعرقل انتقال لاعب برازيلى للزمالك
«شىء ما يحدث».. مجموعة قصصية تحتفى بمسارات الحياة
الجبخانة.. إهمال وكلاب ضالة تستبيح تاريخ «محمد على باشا»

Facebook twitter rss