صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

21 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

محافظات

«سوق الأحد» يصيب ديرب نجم بالشلل

9 مارس 2017



الشرقية ـ سمير سرى


يعيش أهالی مركز ديرب نجم بمحافظة الشرقية والعابرين علی الطريق الذی يمر بالمدينة، مأساة حقيقية كل يوم أحد أسبوعيا نظرا لانعقاد السوق الأسبوعية الذی يعج بتجارة  المواشی والخضراوات والأسماك وانتشار الباعة الجائلين علی جانبی الطريق ووصول الإشغالات إلى سلالم الهيئات والمصالح الحكومية، الأمر الذی يترتب عليه ازدحام شديد وعرقلة سير الحركة المرورية وتعطل الموظفين عن الوصول إلی مكان عملهم فی الوقت المحدد لهم.
«روزاليوسف» رصدت معاناة أهالی ديرب نجم من السوق الأسبوعية
يرصد عماد طارق طالب جامعی أزمة  سوق الأحد فى إصابتها لمدينة ديرب نجم بالاختناق المروری من الصباح الباكر حتی آخر النهار، وهذا المشهد يتكرر أسبوعيا، مشيرا إلى أنه يفضل البقاء بالمنزل فی هذا اليوم وعدم الذهاب للجامعة لانه عادة ما تفوته محاضرة أو اثنين بسبب التكدس المروری وانتظاره بالسيارة لساعة أو أكثر حتی يتمكن من الخروج من المدينة.
ويرى ياسر بدری  موظف  أن  مجلس المدينة يقف عاجزا أمام هذه مشكلة السوق، مطالبا المسئولين بنقل سوق الأحد خارج المدينة باعتباره الحل الوحيد للتخلص من الازدحام الذی يحتل الطريقين العموميين للمدينة ذهابا وإيابا.
ويؤكد محمد فوزی أن سوق الأحد يعد كارثة بيئية ومرورية داخل المدينة لما يسببه من ازدحام مروری شديد، إضافة لانتشار روث المواشی وفضلات بائعی الخضراوات والباعة الجائلين والذی يتسبب فی انتشار الباعوض والناموس الذی يتغذی عليها ويصيب المواطنين بالعديد من الأمراض المزمنة.
ويشير إسماعيل تركيا من أبناء مركز ديرب نجم ورئيس مجلس مركز ههيا سابقا إلى أن هذه السوق تقام منذ أكثر من 50 عاما فی نفس المكان فی مدينة ديرب نجم التی ترتبط بعدة محافظات ومدن كالزقازيق والمنصورة وميت غمر وعدة مداخل أخرى، مضيفا أنه سيتم الانتهاء من إنشاء الطريق الدولى، خلال سنتين، والذی تعبر السيارات من خلاله بدون الحاجة للمرور داخل شوارع مدينة ديرب نجم مما يعتبر حلا لتلك الأزمة التی نراها فی عدة مدن مختلفة.
ويضيف أحمد يحيی أنه فی حالة عدم وجود حل لأزمة السوق سواء شراء أو تأجير أرض بديلة لنقل السوق، لابد من استخدام الطريق الدولی كحل بديل لاهالی ديرب نجم والمدن المجاورة لحل تلك الازمة بكل توابعها من ازدحام مروری وإهدار الوقت، مؤكدا أن الازمة لا تحدث إلا يوم الأحد فقط وبقية أيام الأسبوع الحياة تسير بمنتهی اليسر والسهولة.
ومن جانبه يؤكد وجيه صدقی رئيس مركز ومدينة ديرب نجم، أن مجلس المدينة يسعی لإيجاد حلول منذ زمن بعيد وتم عرض المشكلة علی محافظ الشرقية الأسبق وبنك الاستثمار لايجاد أرض بديلة يقام عليها السوق ونقله إلی أرض محلج ديرب نجم.
وأضاف صدقی أنه تم بالفعل طلب 5 أفدنة بالإيجار لنقل السوق واستغلال أرض السوق الحالية لتحويلها إلی مجمع مواقف، ولكن هذا الطلب لم يتحقق بسبب عدم تدبير قطعة الأرض المشار إليها فی الطلب، نظرا لرفض بنك الاستثمار فكرة التأجير وأنه علی استعداد لبيع الأرض.
وأشار رئيس المدينة إلى أن الإمكانيات المادية لمجلس المدينة لا تسمح الآن بالشراء بسبب ارتفاع سعر الفدان الواحد إلی مليونی جنيه، مضيفا أنه لا يوجد حل سوی المحاولة لتوفير قطعة أرض بديلة للسوق فی أی مكان خارج المدينة، واصفا هذه السوق بأنه الأغلی علی مستوی الجمهورية بسبب كثرة المزايدين فيه من التجار، وأنه سوق كاملة تشمل سوق المواشی والمفروشات والملابس والأدوات المنزلية والفواكه والخضراوات والأسماك مما أدی إلی تفاقم الأزمة.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

أبوالليل.. ترك الوظيفة.. وبدأ بـ«ورشة» ليتحول لصاحب مصنع
دينا.. جاليرى للمشغولات اليدوية
مارينا.. أنشأت مصنعًا لتشكيل الحديد والإنتاج كله للتصدير
كاريكاتير أحمد دياب
المقابل المالى يعرقل انتقال لاعب برازيلى للزمالك
«شىء ما يحدث».. مجموعة قصصية تحتفى بمسارات الحياة
الجبخانة.. إهمال وكلاب ضالة تستبيح تاريخ «محمد على باشا»

Facebook twitter rss