صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

محافظات

«السودان» تطرد العشرات من أبناء الفيوم

8 مارس 2017



الفيوم - حسين فتحى

طردت السلطات السودانية العشرات من أبناء الفيوم من أراضيها وأبلغت المتواجدين هناك بأنهم غير مرغوب فيهم يأتى هذا فى إطار حملتها على العناصر الإخوانية المصرية  الهاربة إلى السودان.
كان العديد من العناصر الإخوانية قد هرب إلى السودان عقب ثورة 30 يونيو 2013 على حكم الرئيس الإخوانى المعزول محمد مرسى.
وقال المطردون من السودان إنهم يعانون من سوء المعاملة ومضايقات وصلت إلى حد الاعتقال ومصادرة بضائعهم من جانب السلطات السودانية بدون أى أسباب وأبلغتهم أنهم غير مرغوب فى تواجدهم بالبلاد.
أرسل المطردون من أبناء محافظة الفيوم خاصة قرى «أبوشنب وكحك» بمركزى أبشواى ويوسف الصديق  العديد من الشكاوى إلى الحكومة المصرية ووزارة الخارجية لمنحهم وقتا يصفون أعمالهم التجارية.
وقال أهالى المطرودين من السودان  إن أقاربهم كانوا يعيشون فى تجمعات صغيرة فى السودان يعملون بالتجارة فى الأدوات المنزلية ويبيعونها بنظام التقسيط، وخلال الفترة الأخيرة بدأوا يتعرضون لمضايقات من أجهزة الأمن السودانية منها مصادرة بضائعهم ومصادرة كشوف الحسابات التى يحملونها والتفتيش «عمال على بطال» وصلت ذروتها الى القبض على العديد من المصريين واجبارهم على التواجد اليومى فى أجهزة الأمن والمخابرات السودانية من الثامنة صباحا إلى الثامنة مساء كل يوم.
وذكر المطرودون أنه تم القبض على 6 أشخاص من منازلهم بمنطقة «بحرى الدزر جات» يوم 21 فبراير وهم أيمن أحمد رشوان وشعبان جوده عبدالله وعمر محمدأحمد ومحمد شعبان عبدالصادق وصلاح رفاعى السيوفى وياسر هاشم خاطر، وأيضا تم القبض على 6 اشخاص فى ولاية نيبالا واستجوابهم وإجبارهم على الإقامة الجبرية فى منازلهم لحين صدور تعليمات أخرى، كما تم القبض على حسين عبدالكريم، وأثناء توزيعه الأدوات المنزلية على «ترويسيكل» فى منطقة الحاج يوسف وتم الافراج عنه بعد فترة.
وفى ولاية الجزيرة مدنى محلية الحصاحيصا- قرية الهلالية تم مداهمة منزل يقيم فيه المصريون وطالبوهم بالاخلاء الفورى من المنزل.
وأضاف المطرودون أن السلطات السودانية ابلغتهم يوم  الأحد الماضى  انهم غير مرغوب فى تواجدهم داخل السودان وعليهم مغادرة البلاد على وجه السرعة.
وبرر أحد أهالى قرية أبوشنب أن السلطات السودانية قامت بهذه الخطوات التصعيدية ضد المصريين العاملين بالسودان ردا على قيام السلطات المصرية بالقبض على عدد من السودانيين العاملين بالقاهرة مشيرا إلى أن المصريين العاملين بالسودان سافروا إلى هناك بتصاريح رسمية.
ما ينفى صحة أقوال أقارب الإخوان فى أن مصر لم تشهد أى مضايقات للجالية السودانية المقيمة فى مصر والتى يصل عددها لأكثر من 4 ملايين سودانى فى مصر.
يذكر أن هناك معلومات قد ترددت أن مصر طلبت من السلطات السودانية تسليم العناصر الإخوانية الهاربة مما جعل أجهزة الأمن فى السودان تضيق الخناق على الإخوان وتطردهم من أراضيها.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

البنت المنياوية والسحجة والتحطيب لتنشيط السياحة بالمنيا
الزوجة: «عملّى البحر طحينة وطلع نصاب ومتجوز مرتين.. قبل العرس سرق العفش وهرب»
تعديلات جديدة بقانون الثروة المعدنية لجذب الاستثمارات الأجنبية
حتى جرائم الإرهاب لن تقوى عليها
حكم متقاعد يقوم بتعيين الحكام بالوديات!
«المجلس القومى للسكان» يحمل عبء القضية السكانية وإنقاذ الدولة المصرية
الجيش والشرطة يهنئان الرئيس بذكرى المولد النبوى

Facebook twitter rss