صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

14 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

محافظات

«شنبارة» يعصف بصحة أهالى ديرب نجم

6 مارس 2017



الشرقية - سمير سرى

تسيطر حالة من الغضب والسخط الشديد بين أهالى قرية شنبارة منقلا التابعة لمركز ديرب نجم بمحافظة الشرقية، بعدما سقطت من حسابات المسئولين، وأصبح الأهالى يعانون من المصرف المار بالقرية نتيجة إلقاء القمامة والحيوانات النافقة به وتنبعث منه رائحة كريهة مما يشكل خطرا على صحة الأهالى.
وقامت المحافظة منذ عشر سنوات بتغطية هذا المصرف الذى يبلغ طوله نحو 5 كيلو مترات، والمسافة داخل الكتلة السكنية هى نصف المسافة وبالفعل بدء العمل، وحتى الآن لم يتم سوى تغطية مسافة نحو حوالى نصف كيلو، بما يعنى أن المحافظة تقوم كل سنة بتغطية 20 مترا، وبالتالى سيستمر، مشروع تغطية المصرف لسنوات طويلة.
«روزاليوسف» انتقلت لقرية «شنبارة منقلا» للتعرف أكثر على معاناة الأهالى:
فى البداية يتساءل سامح تيسيرمدير مركز شباب القرية أين المسئولون من المعاناة التى نعيش فيها أم أنهم يكتفون بالتقارير الوهمية «كله تمام»، مطالبا بضرورة تغيير مسئولى الوحدة المحلية بالقرية للنهوض بالقرية وتلبية احتياجات الأهالى، مشيرا إلى أن التغطية للمصرف بدأت بطريقة خاطئة وغير سليمة، حيث إن المسئولين بدأوا التغطية من أمام منزل أحد مسئولى مركز ديرب نجم وهو فى منتصف المسافة وكان يجب أن تبدأ من أول مجرى المياه.
ويقول  محمد محمودمدير شركة أدوية إن التقصير يقع على عاتق الأهالى لأنهم لم يقوموا بتوصيل صوتهم للمحافظ أو رئيس المدينة ويتركوا مشاكلهم تتفاقم دون القيام بخطوة إيجابية للتغلب عليها، مشيرا إلى أن تلال القمامة والمخلفات ومياه الصرف الصحى تملأ المصرف، وتطفو الحيوانات النافقة على سطح المياه وهذا يتسبب فى استنشاق الأهالى للروائح الكريهة التى تؤثر بالسلب على الجهاز التنفسى للجسم وتظهر أمراض الربو والحساسية.
ويضيف هلال السيد من أهالى القرية_ إن هناك إهمالًا شديدًا من أهالى القرية بعد تحول المصرف إلى مقلب للزبالة والحيوانات النافقة وكذلك مخلفات الصرف الصحى ويؤدى هذا لانتشار الأوبئة، مشيرا إلى أن هناك أكثر من 120 منزلًا يقع أمام المصرف ويتضررون من المخلفات التى تلقى فيه ويطالبون بتكملة تغطية هذا المصرف حفاظا على آدميتهم.
ويشير ياسر بدرى  موظف بالضرائب إلى تقدم  الأهالى بالعديد من الشكاوى والاستغاثات إلى جميع المسئولين لتغطية هذا المصرف، إلا أنهم لم يجدوا من يستجيب لشكواهم ويهتم بهمومهم، مطالبا بضرورة تغطية الجزء المتبقى من المصرف حفاظا على صحة الأهالى من الأمراض والتلوث.
ويتعجب عصام السيد من تجاهل نواب الدائرة لمشكلة اهالى القرية بعدما أغرقوهم بوعودهم المزيفة بتغطية المصرف عقب فوزهم فى الإنتخابات، مضيفا أنهم لم يروا أحد من النواب وخدعوهم من أجل الفوز بأصواتهم.
ومن جانبه يؤكد المهندس وجيه صدقى رئيس مركز ومدينة ديرب نجم، أن هناك تنسيقًا مع مديرية الرى بالشرقية لتوفير الكراكات شهريا لتطهير المصرف، نظرا لوجود كميات كبيرة من القمامة والحيوانات النافقة فى مجرى المصرف ما يتسبب فى عدم وصول مياه الرى إلى نهاية المصرف ولم يتمكن الفلاحون من رى أراضيهم الزراعية بالإضافة لانتشار الحشرات وانبعاث روائح كريهة، مؤكدا أن الدعم المالى الضعيف لرئاسة المركز هو السبب الرئيسى فى تأخر تغطية المسافة المتبقية من المصرف.
وشدد رئيس المدينة، على ضرورة توعية المواطنين بالحفاظ على المجارى المائية، وعدم تلويثها، لأنها تلوث الزراعات، بسبب رى الأراضى الزراعية من نفس هذه المياه، التى لوثها المواطنون أنفسهم، بسبب غياب الوعى، مشيرا إلى انه سيتم الانتهاء من تغطية المسافة المتبقية من المصرف فى خلال العام المالى الحالي.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

«روز اليوسف» داخل شركة أبوزعبل للصناعات الهندسية.. الإنتاج الحربى شارك فى تنمية حقل ظهر للبترول وتطوير قناة السويس
الدولة تنجح فى «المعادلة الصعبة»
ماجدة الرومى: جيش مصر خط الدفاع الأول عن الكرامة العربية
كاريكاتير أحمد دياب
الانتهاء من «شارع مصر» بالمنيا لتوفير فرص عمل للشباب
مباحث الأموال العامة تداهم شركة «تسفير» العمالة للخارج بالنزهة
جنون الأسعار يضرب أراضى العقارات بالمنصورة

Facebook twitter rss