صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
عصام عبدالجواد

25 فبراير 2017

أبواب الموقع

 

المرأة الجديدة

«شطورة» تقدم «الشيف الصغير» لخطف أبنائك من الإلكترونية

17 فبراير 2017



كتبت – مروة فتحى


يشكو معظم الآباء والأمهات من كثرة جلوس أبنائهم أمام شاشات التليفزيون والكمبيوتر وأجهزة التابلت حتى فى أيام الدراسة، ويدخلون فى حيرة لإيجاد طريقة يقضون بها أوقاتهم فى شىء مفيد، ببساطة يمكنك تعليم أطفالك فن الطهى ليصبحوا «جونيور شيف» أو «شيف صغير» من خلال مشروع «شطورة» الذى ابتكرته سالى سليمان التى تلقب بـ«الشيف شطورة» لتحبيب الأطفال فى المطبخ والأكل الصحى البيتى بعيدا عن أكلات الوجبات الجاهزة التى قد تكون ضارة لصحتهم.
 تقول سالى «شطورة» تعنى أنها مركزة فى الشطارة لتصبح أشطر، لافتة إلى أنها تعشق المطبخ من صغرها وورثت ذلك عن والدتها التى علمتها المطبخ وهى صغيرة، وكانت تنصح أصدقاءها بتعليم أطفالهم أصول الطبخ حتى يأكلوا ما يطبخونه بأيديهم لكنهم كانوا يخشون من قيامهم بكوارث بالمطبخ فذلك مخاطرة غير مضمونة العواقب، فطلبت منهن أن يرسلن أبناءهن لها وستتولى هى  مهمة تعليمهم.
سالى سارت على درب والدتها وأدخلت بناتها المطبخ مبكرا من سن 6 سنوات، عدا الصغيرة فما زال عمرها 3 سنوات، لتعلم فنون الطهى وقواعد المطبخ، كما أن البعض نصحها بإعطاء كورسات مخصصة للأطفال فى الطهى، ومدة الكورس خلال إجازة نصف العام ست حصص على مدار أسبوعين، وفى الصيف 8 حصص لمدة 8 أسابيع، وينضم الأطفال من عمر 8 سنوات وحتى 14 سنة، ليصبح بعدها «شيف صغير» لديه القدرة على طهى أكل صحى، ومساعدة والدته فى أعمال الطبخ.
درست سالى بقسم الإنجليزى بكلية الآداب لكن لم يكن لها أى علاقة بالطبخ سوى الحب الذى زرعته فيها والدتها منذ الصغر، وبعد فكرة الكورسات قررت تنمية موهبتها بالدراسة الأكاديمية فحصلت على دبلومة فى التغذية من جامعة ستانفورد الأمريكية بالمراسلة.
وعن أهداف الكورسات قالت تعليم الطفل فنون وأصول الطهى تساعده على الاستقلالية والاعتماد على النفس والثقة بقدراتهم، كما أن تعليم الطبخ لايقل أهمية عن تعليم أى شىء أكاديمى آخر خاصة أننا نأكل ثلاث وجبات فى اليوم، كما أنه يعلم الأطفال ما الذى يأكلونه ومكوناته بخلاف أن الأكل الذى يعدونه أصح من أى أكل جاهز، ومن أكثر أهداف هذه الكورسات أنه يعلمهم التغذية الصحية والبدائل المفيدة الأخرى كاستخدام الشوفان بدلا من الدقيق حيث إنه غنى بالألياف والعناصر الغذائية، كما أن الطفل يتعلم أهمية كل وجبة وماذا يأكل فى كل واحدة.
دشنت سالى صفحة على موقع «فيس بوك» تحمل اسم «شطورة»  وانتشرت من خلالها بشكل كبير، ويتعلم الأطفال فى الكورس طهى الحلوى والوجبات الرئيسية واختيار الأطعمة الصحية، وتقول: «أهم ما أراعيه أن أعلم الأطفال أسس السلامة والنظافة وأتعامل معهم بهدوء وحب، ومن الأشياء التى لا أحبها أن تأتى أم بطفلها عنوة للكورس، لأن الطفل لابد أن يحب ما يفعل بدون غصب».

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

«المهن الاجتماعية» تناشد الرئيس دعم ملفاتها فى إفريقيا
«فى حب مصر اتجمعنا» تطالب النواب بإصدار قانون «الإدارة المحلية»
معارضو عاشور: النقيب يضحى بالمحامين لتمرير قانون المهنة
الدويرى يحاكم الجهل على المسرح القومى
«روزاليوسف» تعقد مؤتمرا للسياحة العلاجية برعاية رئاسية
نافذة كاريكاتورية
المحافظ إمرأة.. وناشطات: ما زلنا ننتظر المزيد

Facebook twitter rss