صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

21 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

اذاعة وتليفزيون

داليا أيمن: سعيدة بتقديم «صباح الورد» على قناة «ten».. و«95 شارع الشهرة» على راديو 95 FM

13 فبراير 2017



كتب -محـمد خضير
أعربت الإعلامية الشابة “داليا أيمن” مقدمة برنامج «صباح الورد» على قناة «ten» عن سعادتها بالمشاركة فى تقديم البرنامج ،حيث يقدم البرنامج وجبة صباحية لكل ما يهم المشاهد من الشباب والكبار وربات البيوت، ويناقش كل ما يهم الأسرة من قضايا وموضوعات اجتماعية.
وقالت داليا فى تصريحات خاصة  لـ «صحيفة روز اليوسف» عن تقديمها برنامج إذاعى جديد تحت عنوان “95 شارع الشهرة” على راديو ” 95 FM “، إن البرنامج ذو طابع جديد ومختلف، حيث يتناول مواضيع اجتماعية شبابية بشكل تمثيلى بطريقة الأداء الصوتي الإذاعى.
وقالت داليا إنها تطمح فى أن تقوم بتقديم برنامج «توك شو» اجتماعى كامل، وإنها لن تقبل بأقل من ذلك، قائلة: «إننى متأكدة ولدى ثقة فى الله وفى نفسى أننى سوف أصل لهدفى خاصة أننى أرى أننى أسير على خطوات ثابتة وأقوم بحساب كل خطوة جيدا وسوف أستطيع أن أصل لتحقيق طموحى، بأن أقدم برنامجًا وسط الناس ويهتم بموضوعات اجتماعية تفيد الناس وننزل إليهم وتناقش قضاياهم، لأننى أرى دائما أن الإعلامى الذى يتعامل مع الناس ومواضيعهم وتلمسهم ويؤثر فيهم هو الأهم والأبقى».
وعن رؤيتها لحالة الإعلام المصرى وما تشهده الفضائيات، فتقول داليا: «كمشاهدة قبل أن تكون مذيعة أرى أن هناك مشكلة فى الإعلام بأنه دائما فى نبرة محاسبة وليس توضيحًا سواء للناس أو المسئولين»، وبالتالى فمفترض على الإعلام أن ينقل الصورة الطبيعية دون تحيز أو مبالغة، وهذا ليس معناه ألا ننقل الحقيقة -لا بالعكس-ننقل الحقيقة ولكن أن نحاول إيجاد الحلول معا، وليس فقط طرح المشاكل دون حلول، وبالتأكيد الناس هذه الأيام تتابع الأحداث السياسية أكثر من أى وقت مضى وينتظرون مننا كإعلام مصرى عدم المبالغة وتحرى المصداقية والشفافية.
وترى داليا: إن ضبط الأداء الإعلامى يحتاج وقتًا طويلاً ولكن الإعلاميين محتاجين وزارة إعلام مستقلة، لكى تستطيع محاسبة كل من يخطئ أو يظهر على التليفزيون، وهو لا يعلم أساسيات عمل الإعلامى، فمهنة الإعلامبين تحديدا امتلأت بالدخلاء، بالإضافة إلى غياب ميثاق الشرف الإعلامى والمهنى والأخلاقى. وقالت: «إننى أرى أن التليفزيون المصرى لديه الآليات التى تؤهله أن يرتفع ويعود للساحة بقوة مرة أخرى، ولكن لا يوجد تحديد أولويات واهتمام بالتفاصيل فى حين أن التليفزيون المصرى مؤسسة كبيرة، ولكن هناك اهمالاً كبيرًا فى خروج كوادر كثيرة من التليفزيون المصرى ويصبحون نجومًا فى قنوات فضائية أخرى، وهذا إن دل فيدل على أن هناك إمكانيات ولكن أين الاهتمام، بالرغم من أننا فى أمس الحاجة لوجود التليفزيون المصرى ومنافسته داخليًا وخارجيًا».







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

أبوالليل.. ترك الوظيفة.. وبدأ بـ«ورشة» ليتحول لصاحب مصنع
دينا.. جاليرى للمشغولات اليدوية
مارينا.. أنشأت مصنعًا لتشكيل الحديد والإنتاج كله للتصدير
كاريكاتير أحمد دياب
«شىء ما يحدث».. مجموعة قصصية تحتفى بمسارات الحياة
المقابل المالى يعرقل انتقال لاعب برازيلى للزمالك
الجبخانة.. إهمال وكلاب ضالة تستبيح تاريخ «محمد على باشا»

Facebook twitter rss