صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
عصام عبدالجواد

20 فبراير 2017

أبواب الموقع

 

ثقافة

لويس جريس: الكاريكاتير أقرب للقلب من المقال.. و«روز اليوسف» الأبرز فى هذا الفن

10 فبراير 2017



قال الكاتب الصحفى، لويس جريس، إن أكثر من اهتم بفن الكاريكاتير فى مصر كانت مجلة روزاليوسف، مشيرًا إلى أن السبب ربما يكمن فى زواج صاحبتها فاطمة اليوسف من محمد عبدالقدوس، وتعرفها من خلاله على مجلة الكشكول، التى كانت قائمة على الكاريكاتير فى الربع الأول من القرن العشرين،وأن مدير تحريرها محمد التابعى،اكتشف صاحب شخصية المصرى أفندى، الشهيرة وقتها، وهذه الفترة كانت من أصخب الفترات فى حرية التعبير.
وأضاف جريس، أن الكاريكاتير أسرع وأقرب لقلب وعقل القراء من المقالات المكتوبة، فالصورة يمكنها أن تختزل مقالة كاملة.
جاء ذلك خلال ندوة ضمن الاحتفاليات الفنية الثلاثاء الماضى بمعرض الكتاب، لمناقشة دور الكاريكاتير وأهميته فى قضايا الشعوب الأفروHسيوية، وكيف عبر عن كل الثورات الوطنية، وحضرها السفير محمد عبد الغفار، رئيس المجلس الاقتصادى الإفريقى بالقاهرة، ورسام الكاريكاتير، نبيل صادق، وأدارها الصحفى عبد الله الصاوى.
وشهدت الندوة عرض بعض صور الكاريكاتير التى توضح كيف لعب هذا الفن دورًا مهما فى السياسة، خلال حقب مختلفة، على مستوى جميع الدول العربية وليس مصر فقط، من خلال رسامين كبار، مثل، طوغان، عبدالسميع، جورج بهجورى، وصلاح جاهين، وصاروخان، الفنان الأرمنى الأصل، المصرى المولد والنشأة.
من جهته قال نبيل صادق، إنه يتفق مع الكاتب لويس جريس، فى أن مدرسة روزاليوسف من أكبر المدارس الكاريكاتيرية فى مصر ومعها مدرسة أخبار اليوم، مشيرًا إلى أن كل يوم أربعاء كان ينعقد اجتماع يضم مصطفى وعلى أمين ومعهما إحسان عبد القدوس، فى أخبار اليوم لإيجاد أفكار لرسوم كاريكاتير، لكن روزاليوسف كانت تختلف عن أخبار اليوم، فى تركها الحرية لرساميها لإنتاجهم، لهذا خرجت تلك المدرسة أسماءً لامعة.
وتحدث السفير محمد عبد الغفار، عن الحركة الثقافية فى مصر، وكيف كان لها دور مهم جدًا فى الاستقلال والنضال الإفريقى ضد الاستعمار، وقال إن فن الكاريكاتير وسيلة محببة لقلوب الجماهير لمواجهة الطرف الأقوى، لهذا من الضرورى أن يكون رسام الكاريكاتير لديه القدرة على اقتناص عوامل التناقض لإبراز هذا التناقض بشكل كوميدى خفيف الظل.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

45 فتاة يتنافسن على «ملكة الأناقة»
«محلة دياب» تدعم البنية التحتية بـ10 ملايين جنيه
الأوقاف: الخطاب الإسلامى ليس ذكوريا والسيدات تخجلن من سؤال الأئمة الرجال
كاريكاتير أحمد دياب
رئيس الوزراء: تذليل العقبات لجذب استثمارات جديدة وتوفير فرص عمل فى المرحلة المقبلة
شيرين عفت: DMC تقدر أن ماسبيرو «كنز».. وسعيدة ببروتوكول التعاون
وزير التموين ينسف قرارات «الشيخ» و«حنفى» وينحاز لمحدودى الدخل

Facebook twitter rss