صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

فن

عصام زكريا: أهدينا الدورة الـ19 للقليوبى قبل وفاته.. ونسعى لزيادة الميزانية

8 فبراير 2017



حوار _ آية رفعت

يعانى مهرجان الإسماعيلية الدولى للسينما التسجيلية والقصيرة من أزمات متتالية بسبب نقص الميزانية وعدم الاستقرار على رئيس للمهرجان حيث ظل خلال الأعوام الماضية يتغير رئيسه بتعيين رئيس جديد للمركز القومى للسينما المشرف على المهرجان.. ليأتى كل شخص ليمحوا ما حضره السابق.. إلى أن فاجأ د.خالد عبد الجليل رئيس المركز الحالى الجميع باختيار الناقد عصام زكريا كأول رئيس للمهرجان يعمل تحت إدارته.
 وعن التحضيرات والمشاكل التى تواجهها هذه الدورة تحدث زكريا لـ«روزاليوسف».


■ فى البداية ما سبب لجوء القومى للسينما لفصل المنصبين عن بعض؟
ـــ هذه الفكرة كانت مطروح لسنوات طويلة داخل وزارة الثقافة ولكنها للمرة الأولى تنفذ فعليا.. وهى تحقق هدفين أساسين اولهما هو تفرغ رئيس المركز القومى للسينما لعمله الفعلى كرئيس للمركز ككل بما فيه المهرجان، فالمركز هنا مسئولياته كثيرة والمهرجان يشكل عبئاً على من يحمل المنصبين خاصة أنه يحتاج إلى تفرغ كامل على الأقل فى آخر 4 اشهر قبل انعقاد الدورة مباشرة. وثانى سبب هو وجود شخص مسئول عن المهرجان ليكون شغله الشاغل ويركز ويعمل عليه طوال العام ويعمل تحت ادارة المركز بالطبع.
■ هل يعتبر مدير المهرجان فى السابق عوضا عن رئيسه؟
ـــ نوعا ما خاصة أنه كان يتم اختياره ليكون ملماً بالأمور السينمائية، ولكن المشكلة هنا أنه لم يكن يتمتع بالمسئولية الكاملة، وبشكل عام فكرة اختيار رئيس للمهرجان يجب أن يكون هو ملما بالأمور السينمائية فرئيس المركز قد يكون غير متابع للمهرجانات والسينما ويتم الاكتفاء بتدرجه الاداري.
■ ألم تتخوف من الحد من صلاحيات منصبك؟
ـــ لا لم اتخوف وإذا كان لدى أدنى شك لكنت اعتذرت ولكن رئيس المركز هو رئيس لرئيس المهرجان نفسه وتظل الأمور الإدارية والمالية تعود إليه وفقا للقوانين واللوائح والبيروقراطية المعتادة فى المؤسسات الحكومية مما يشكل عوائق أمام أى أحد يريد العمل والإبداع، وما يطمئننى بشدة هو الاتفاق بينى وبين عبدالجليل لأنه يريد التغيير ويحاول معى ايجاد حلول لتنفيذ الافكار فى اطار مشكلة الميزانية الخاصة به.
■ ألم يتم إيجاد حل لميزانية المهرجان؟
ــ دعينا نتفق أن ميزانية المهرجان التى تدفعها وزارة الثقافة قليلة ولم تزيد مليما منذ العام الماضى ولو حسبنا تكلفة مليون والنصف التى تقررها الوزارة لن نستطيع اتمام الدورة بها ولكن ليس المطلوب منا أن نعتمد عليها فقط.. فيجب علينا جميعا إيجاد مصادر أخرى لتمويل المهرجان بحيث أنها تغطى المطلوب. لذلك نقوم بالاتفاق مع محافظ الإسماعيلية والذى يدعمنا بشكل كبير بالإضافة إلى بعض المصادر التى نسعى اليها سواءً كانت حكومية مثل الوزارات «السياحة» و«الشباب والرياضة» والقطاع الخاص مثل رجال الاعمال والمنتجين والمتبرعين.
■ ماذا عن التحضيرات التى وصل إليها المهرجان قبل توليك المنصب؟
ـــ الكثير من الناس تخيلت أن علاقتى بتنظيم المهرجان منذ إعلان قرار توليا المنصب أى من أسابيع قليلة ولكن الحقيقة هى أن د. أحمد عواض رئيس المركز السابق قام بإسناد منصب مدير المهرجان منذ عدة أشهر أى أنى أعمل على تحضيراته وكواليسه منذ البداية.
■ وماذا عن الأفلام المختارة؟
ــ لجنة المشاهدة بدأت عملها منذ شهر تقريبا وستستمر للأول من مارس حيث تقرر إغلاق باب التقديم فى 25 فبراير الجارى.. وبشكل عام الاقبال جيد وتلقينا مئات الأفلام من الكثير من دول العالم.. وتم تقسيم اللجنة إلى 3 أقسام لجنة مسئولة عن التسجيلية الطويلة والقصيرة وأخرى مسئولة عن الروائية القصيرة والثالثة مسئولة عن التحريك وهى مكونة من نقاد وسينمائيين وأساتذة بمعهد السينما.
■ وماذا عن التكريمات الخاصة بهذه الدورة؟
ـــ عن طريق الصدفة كنا قد قررنا منذ فترة تكريم المخرج الراحل محمد كامل القليوبى ونهدى الدورة له وفوجئنا بوفاته، ويقوم الكاتب حسين عبد اللطيف بتأليف كتاب عن حياته السينمائية.كما قررنا تكريم المخرج الكبير هاشم النحاس عن مجمل جهوده السينمائية.
■ وهل هناك أية احتفالات خاصة بالمهرجان بجانب عروض المسابقات؟
ـــ اتفقنا مع المحافظ على اقامة احتفالية خاصة بالشاعر الراحل عبد الرحمن الأبنودى وذلك لمرور ذكرى وفاته الثانية اثناء فعاليات المهرجان، وقد أحيوا العام الماضى ليلة فى حبه ونعمل حاليا على وضع أسس للاحتفاء به، وسيكون هناك أفلام للمخرجين المكرمين.
■ متى سيتم طرح البوستر الدعائى للمهرجان؟
ـــ هذه أول مرة ننشر البوستر فيها عبر «روزاليوسف» ومن المفترض إطلاقه مع المؤتمر الصحفى الذى سيقام خلال أيام.. وقد لاحظنا أنه يتم الاستعانة بفنانين من الخارج لتصميم البوستر فى كل عام رغم أن المركز مليئ بالكوادر والفنانين العظام. فاقمنا ما يشبه مسابقة بين الفنانين التشكيليين داخل المركز واخترنا التصميم الافضل.
■ وما الجديد الذى ستقدمه فى المهرجان؟
ـــ بقدر الإمكان نحاول استخدام الموارد البشرية بداخل المركز نفسه وفى السنوات الأخيرة تم تعيين نسبة كبيرة من الشباب الذين يملكون أفكاراً وطاقات جيدة جدا فلماذا لا نستخدمهم لبناء ادارة دائمة للمهرجان بالمركز بدلاً من الاستعانة بمن فى الخارج، كما سنقوم بتجديد فعاليات لتفاعل أهالى الإسماعيلية حيث سيكون شعارنا «مهرجان الاسماعيلية لأهالى الاسماعيلية» وسنحاول تطبيقه لكى نعيد العلاقة الوثيقة بين الأهالى والمهرجان. وسنبدأ بإقامة ورش خاصة قبل الفعاليات بشهر وأماكن العروض ستزيد وستنتقل للميادين العامة والمقاهى، كما سنقيم جمعية من خلال قصر ثقافة الإسماعيلية تحت مسمى «محبى مهرجان الإسماعيلية» ليشارك بها محبوه وتكون فعالياتها طوال العام، وسنبدأ العمل من الآن على ان نقيم عروض وندوات.
■ هل سيكون هناك برنامج للمهرجانات الأخرى؟
ــ التعاون مع المهرجانات الأخرى موجود ولكن كبرنامج خاص بهم هذا العام لن يتم. ولكن التعاون بشكل عام موجود وسنرسل وفوداً للمهرجانات المهمة والتى سنقوم من خلالها بالاتفاق مع المخرجين والحصول على الأفلام الأفضل وهكذا.
■ هل سيتم استضافة بعض النجوم حتى تعطى ثقلاً للمهرجان؟
ـــ هذا ليس مهرجان نجوم ولكنه مهرجان للسينما المنبوذة، فنحن نحاول ابراز هذه السينما للجمهور للتعرف عليها وعلى كيفية الاستمتاع والاستفادة منها، لكن بقدر الإمكان نحاول استضافة النجوم الذى ساهموا فى السينما الوثائقية والقصيرة والمستقلة، كما اننا نرحب بأى سينمائى يحب المساهمة والحضور.
■ وما الذى ينقص المهرجان لكى يصل للعالمية؟
ــ توافر الشروط التى يحتاجها اى مهرجان آخر وهى التنظيم الجيد وحضور السينمائيين التابعين للمجالات المختلفة، وأن يعرض أعمالاً ذات جودة عالية، بالإضافة إلى الحضور الجماهيرى والشعبى بشكل كبير فالمخرج الذى يأتى مع فيلمه من البلدان الأخرى يريد أن يرى الجمهور فيلمه ولا يجد القاعة خالية من الزوار.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الملك سلمان: فلسطين «قضيتنا الأولى» و«حرب اليمن» لم تكن خيارا
لا إكـراه فى الدين
بشائر الخير فى البحر الأحمر
الاتـجـاه شـرقــاً
اختتام «مكافحة العدوى» بمستشفى القوات المسلحة بالإسكندرية
السيسى: الإسلام أرسى مبادئ التعايش السلمى بين البشر
الحكومة تنتهى من (الأسمرات1و2و3)

Facebook twitter rss