صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

21 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

أخبار

وزيرة خارجية إندونيسيا: خطاب الأزهر الواقعى يؤهله لإنهاء مأساة الروهينجا

7 فبراير 2017



كتب - صبحى مجاهد

استقبل د. أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، ريتنو مارسودى،، وزيرة الخارجية الإندونيسية، خلال زيارتها للقاهرة.
قال  الإمام الأكبر: إن إندونيسيا تمثل ثقلًا إسلاميًّا كبيرًا فى آسيا، بصفتها أكبر دولة إسلامية من حيث عدد السكان، مؤكدًا عمق العلاقات والروابط بين الأزهر وإندونيسيا فى جميع المجالات التعليمية والدعوية، مشيدًا بالجهود التى تبذلها جاكرتا من أجل وضع حلِّ نهائى لمأساة مسلمى ميانمار.
وأضاف إن مبادرة الأزهر لجمع جميع مكونات المجتمع الميانمارى فى القاهرة، شكَّلت خطوة مهمة على طريق إيجاد حل لمشكلة الروهينجا، مشددًا على أن الحل لا يكون بالإثارة وتبادل الاتهامات، حيث إن القضية لها أبعاد عدة عرقية وثقافية واقتصادية واجتماعية.
وأكد الإمام الأكبر أن الأزهر على استعداد لاتخاذ بعض الخطوات لحل المشكلة الثقافية والتعليمية لمسلمى ميانمار من خلال إرسال بعض المدرسين وأئمة المساجد هناك، إضافة إلى استضافة بعض الأئمة فى الأزهر الشريف لتدريبهم على أسس ومبادئ ومناهج الإسلام الصحيح.
من جهتها، نقلت الوزيرة تحيات الرئيس الإندونيسى وتقديره لفضيلة الإمام الأكبر على الجهود التى يبذلها لإحلال السلام فى ميانمار، مؤكدة أن خطاب الأزهر المتزن ورؤيته الواقعية تتطابق مع موقف بلادها لحل مشكلة الروهينجا فى ميانمار، وتؤهله للقيام بدور محورى لإنهاء هذه المأساة من خلال التقريب بين قادة الأديان والشباب فى مجتمع ميانمار.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

آلام الإنسانية
20 خطيئة لمرسى العياط
26 اتحادًًا أولمبيًا يدعمون حطب ضد مرتضى منصور
السيسى فى الأمم المتحدة للمرة الـ5
مصر تحارب الشائعات
إعلان «شرم الشيخ» وثيقة دولية وإقليمية لمواجهة جرائم الاتجار بالبشر
توصيل الغاز الطبيعى لمليون وحدة سكنية بالصعيد

Facebook twitter rss