صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

12 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

محافظات

«أبو شاهين» بـ «المحلة الكبرى» تعوم فوق مياه الصرف الصحى والصناعى

27 يناير 2017



الغربية - محمد جبر


تنتظر مصر ومحافظة الغربية فضيحة كبرى ومدوية، إذا قامت إحدى القنوات الأوروبية على سبيل المثال بعمل حوار مع اللاعب المصرى الدولى محمد النني، لاعب «الأرسنال الانجليزي» واصطحابه إلى مسقط رأسه بمنطقة «أبوشاهين» بمدينة المحلة الكبري، التى تعد من أقدم الأحياء الصناعية، خاصة أن القرية أصبحت صورتها سيئة.
وأدى تكرار غرق منطقة «أبوشاهين» أقدم الإحياء الصناعية والمكتظة بالسكان فى مياه الصرف الصناعى والصحى إلى حبس الأهالى والسكان داخل منازلهم وعدم قدرتهم على قضاء حاجاتهم لطفح المياه ودخولها للعمارات السكنية بـ«أبوشاهين»، الأمر الذى يتطلب إيجاد حلول سريعة ونهائية لتلك المأساة، التى بدأ السكن فيها عام 1955 فى عهد الرئيس الراحل جمال عبدالناصر، وتحتوى على عدد كبير من المدارس والمصانع والمساكن الشعبية، حيث تعد من أكبر الأحياء الصناعية بمدينة المحلة.
يشتكى عدد كبير من الأهالى والسكان من طفح المجارى والصرف الصحى، بسبب تهالك الخطوط المتهالكة بها، حيث الصرف الصناعى الناتج عن طفح المجارى المخلوط بالمواد الكيماوية لمصانع الصباغة، منوهين إلى أن استمرار تلك الكارثة ومحاصرة المياه الملوثة لهم يعرضهم للتسمم وحياتهم للخطر.
فضلا عن أن الأمر وصل إلى إطلاق الأديب جابر سركيس، مدير عام ثقافة الغربية، استغاثة عاجلة عبر مواقع التواصل الاجتماعى وهو بموقع تنفيذى ومسئول بالغربية، بدرجة وكيل وزارة، لإنقاذ «أبوشاهين» من الغرق بعد تردى أوضاعها وعدم استجابة المسئولين لهم وسوء حالتها وتضرر أهلها.
يقول محمد فتحي، قاطن بإحدى العمارات السكنية: إن حياتنا معرضة فى «أبوشاهين» للخطر، حيث نعانى أشد معاناة عند قضاء حاجاتنا واستخدامنا للمياه، بسبب طفح المياه فى مداخل العمارات ونضطر لوضع قوالب طوب للمرور فى الشارع ودخول العمارات خشية ملامسة الكهرباء للمياه، فضلا عن معاناة أطفالنا فى الوصول إلى مدارسهم أو دخول المنازل.
وتضيف إحدى السيدات بالعمارة رقم 12: إن لديها معاناة فى وصول أطفالها إلى المدارس، حيث سقط أحدهم فى المياه الراكدة ونقلناه إلى مستشفى المحلة العام خوفا من تسممه وشربه للمياه، مشيرة إلى أن الروائح الكريهة تسمم الجو فى المساكن، مناشدة المسئولين بضرورة التدخل لإنقاذهم.
ويلفت محمد غنيم، أمين عام حزب حماة الوطن بالمحلة، إلى أن تجاهل المسئولين للخطر البيئى المتكرر من طفح مياه الصرف الصناعى الملوثة التى تحاصر الشوارع والمنازل والعديد من المحلات التجارية والجمعية التعاونية والمتحف الصحى بـ«أبوشاهين» شىء غريب جدا، حيث تنتشر مخلفات الصرف الصناعى الخاصة بالعديد من المصانع الملاصقة بالمنطقة والمحملة بالأصباغ والمواد الكيماوية.
ويتابع: ويتم التخلص من المواد الكيماوية ومياه صرفها بإلقائها على خطوط صرف الأهالى الذين يدفعون الثمن من صحتهم وتعريضهم للأمراض والأوبئة الفتاكة، وأن الحلول المؤقتة لمجلس المدينة بإيفاد عمال بيارات لتسليكها ثم شفطها غير مجدية ويجب وضع حل جذرى لتلك الكارثة.
وينوه غنيم إلى أنه وردت شكاوى للحزب كثيرة من السكان، وقمنا بإبلاغ شركة المياه والصرف الصحى ومجلس مدينة المحلة ومطالبتهم بسرعة التحرك بإرسال سيارات لشفط المياه الملوثة من الشوارع، إلا أنه تبين توقف محطة رفع المياه الرئيسية وتعطلها عن العمل بسبب تضرر المحطة القديمة.
ويوضح أن معظم معدات شفط المياه تعرضت للتآكل والتلف من المياه المحملة بالمواد الكيماوية، التى أدت إلى انخفاض كفاءة الطلمبات فى سحب وشفط مخلفات المصانع، مطالبا بسرعة تحرك محافظ الغربية لتطوير المنطقة وسرعة تشغيل مشروع الصرف الصناعى الجديد الذى أنفقت عليه الدولة ملايين الجنيهات ولم يدخل الخدمة رسميا حتى الآن.
وأمام ذلك أكد اللواء تامر أبوالنجا، رئيس مركز ومدينة المحلة، أن أزمة طفح مياه المصانع الملوثة بشوارع منطقة «أبوشاهين» المكتظة بالسكان ترجع إلى تهالك المواسير الرئيسية بالمنطقة، التى أصبحت غير قادرة على تحمل ضغط المياه الكيماوية الناتجة عن صرف المصانع ومصانع الصباغة.
وأوضح أن هناك لجنة عليا لتطوير المناطق العشوائية بوزارة الإسكان بناء على تكليف من الدكتور مصطفى مدبولي، وزير الإسكان، ضمت اللواء طارق البسطويسى، من جهاز مشروعات الخدمة الوطنية القائمة بتنفيذ المشروع، والعميد ياسر حسن، مسئول شركة «باور إيجيبت»، والمهندس رضا الوردانى، مدير إدارة التنفيذ بالهيئة القومية، بزيارة منطقة «أبوشاهين ـ صندفا» العشوائيتين ومشاهدة أماكن التلوث وطفح المجارى بهما والعشوائيات، حيث التقى أعضاء اللجنة رؤساء الأحياء، ورئيس لجنة الإشراف على العشوائيات، وعدد من مسئولى الكهرباء والصرف الصحى والمياه.
وأضاف: وقامت اللجنة بعملها بمعاينة «أبوشاهين» و«صندفا» على الطبيعة ومشاهدة شوارعهما وتم الاتفاق على البدء بالأماكن الأكثر خطورة عقب إجراء المعاينة على الطبيعة والتقاء الأهالي، وتم الاتفاق على أن يتم العمل بهما على عدة مراحل ويشترك فيها مسئولو القطاعات المختلفة.
ولفت أبوالنجا، إلى أنه سوف يتم البدء بمشروعات التطوير المتبعة من قبل الشركة المنفذة ومعاونة باقى المصالح الخدمية، مع الأخذ فى الاعتبار وضع بعض الإجراءات خلال أعمال التنفيذ داخل الشوارع الفرعية وذلك بتوزيع الأعمال على جميع المرافق كلا فى اختصاصه من مياه وصرف صحى وكهرباء وغاز واتصالات والتنسيق الكامل وقت الأعمال على مدار اليوم للانتهاء من كل مرحلة على وجه السرعة حرصا على تقديم المصلحة العامة للجميع، وأنه تم استعراض خطط تشغيل محطة الصرف الصناعى العملاقة للتخلص من أعمال الصرف الصناعى للمصانع والكيماويات الناتجة عنها.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

روزاليوسف داخل شركة حلوان لمحركات الديزل: الإنتاج الحربى يبنى الأمن.. ويلبى احتياجات الوطن
الداخلية تحبط هجومًا لانتحارى يرتدى حزامًا ناسفًا على كمين بالعريش
أردوغان يشرب نخب سقوط الدولة العثمانية فى باريس
قصة نجاح
اقتصاد مصر قادم
جبروت عاطل.. يحرق وجه طفل انتقامًا من والده بدمياط
بدء تنفيذ توصيات منتدى شباب العالم

Facebook twitter rss