صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

الأخيرة

«قسطرة.. ومشرط.. وإبر طبية» أدوات جراحية عرفها الفراعنة

25 يناير 2017



كتب - علاء الدين ظاهر
 

 كشف خالد أحمد شوقى كبير مفتشى اثار جبل السلسلة بأسوان أن معبد كوم أمبو فريد وبه الكثير من الأشياء المميزة،إلا أنه من أهم مميزات المعبد هو النقش الموجود على أحد جدرانه والذى يصور أدوات الجراحة، مشيرا إلى أنه منظر فريد من نوعه لم يتكرر كثيرا، ويمثل هذا المنظر الإمبراطور تراجان راكعا مقدما بعض الأدوات الجراحية على مائدة قرابين والذى اعتقد البعض أنها أدوات تجميل أو ودائع الأساس.
 وتابع لـ«روز اليوسف» اليومية: النقش يحتوى أيضا على منظر يمثل الولادة، حيث توجد إلهتان فى وضع الولادة (على كرسى الولادة) وهما إيزيس (Isis)  والإلهة مسخنت (Mskhnt) ربة الولادة، وخلفهما يوجد المعبود المقدم إليه هذه القرابين والتى جاءت على شكل أدوات جراحية، وإن اختلفت الآراء حول هوية هذا الإله  خاصة أن رأسه مفقود، ما أعطى مساحة للجدل فى شأنه وتقول أغلب المراجع إنه الإله إيمحتب، وهو المهندس والطبيب المصرى الذى عاش فى عهد الأسرة الثالثة عصر الملك زوسر، وأصبح إلها فيما بعد فى العصر اليونانى واتحد مع إله الطب عندهم «اسكليبيوس».
 وأشار إلى دلالة وجود نقش الأدوات الجراحية هذا فى معبد كوم امبو تعنى أهميته، فهو الوحيد الذى يعتبر معبدين فى معبد واحد، والنقش يدل على أهمية الطب لدى المصريين القدماء ومدى تقدمه فى هذه الفترة، خاصة أن هذا المنظر الوحيد من نوعه، ولم يتكرر فى اى مكان آخر فى مصر كلها، خاصة أنه منقسم بالتساوى فى كل شئ بين الإلهين «سوبك وحورس» من البهو لصالات الاعمدة وقدس الاقداس، وتجد النصف الأيمن منه متطابق مع النصف الأيسر تماما، حيث أنشئ المعبد فى عهد بطليموس السادس لعبادة الإلهين سوبك وحورس.
 وقال إن هناك مراجع أخرى تؤكد أن الإله حورس لأنه من أحد الآلهة الذين أخذوا لقب طبيب، حيث ارتبط الإله حورس بالطب منذ البداية باعتباره أيضا ابنا لأوزير وإيزيس صاحبة القوى السحرية، وتقف خلفه الإله تاسنت نفرت أحد أعضاء ثالوث حورس فى المعبد (حورس، تاسنت نفرت، بانت تاوى)، وهذا ما يؤيد أن هذا الإله المجهول الهوية هو الإله حورس، وتضمنت اللوحة عددا من الأدوات الجراحية نحو 37 أداة، ومنها السكاكين والمشرط  والعقاقير  وإبر وشفرات وغيرها، وقد رتبت فى 4 صفوف.
 وطبقا لما جاء فى اللوحة، فإن الأدوات فى الصف الأول هى قسطرة لسحب البول من المثانة وتميمة صغيرة على شكل (wd3t eye)، ومشرط أو شفرة ذات طبيعة حادة (hpt) يستخدمها الجراح فى استئصال الأورام الخارجية على اختلاف أنواعها، واثنتان من الإبر الطبية المعروفة حاليا باسم (ligature) كانت تستخدمان لخياطة الجروح، ومعلقة مكحتية تستخدم فى إزالة الأجزاء غير الصحيحة من جدار الرحم.
كما توجد فى الصف الأول أيضا اثنتان من المثاقب النارية d3 كانتا تستخدم لكى الجروح حتى يتوقف النزيف، ومنشار لنشر العظام dwc، والعلاقة الهيروغليفية (ms) بمعنى تلد،حيث كانت توضع أمام السيدة المقبلة على الولادة كما هو مصور على جدران بيت الولادة «Mamisi» فى معبد إدفو، وقرنى حيوان استخدما كحقن شرجية.
 وفى الصف الثانى توجد ثلاثة صنانير على شكل خطاف «hooks» تستخدم لفضل الأوتار عن العضلات، وثلاثة ملاعق طبية تستخدم لتوسيع النهاية الخلفية للقناة المرارية، وحافظة كتانية محكمة الغلق كانت تحتوى على القبائل الكتانية، وإثنان من ماسك النوط «Towlclips» لوضع الفوط الكتانية المعقمة على الجدل حول المنطقة التى سيجرى فيها العملية الجراحية، وشعلة وإناء على شكل إبريق ومبخرة وتميمة وكلها أدوات للرقى «شعوذة».
 والصف الثالث به كماشتان، وحافظتان محكمتا الغلق واحدة أكبر من الأخرى لوضع الضمادات الكتانية المعقمة ذات المقاسات المختلفة فى السمك والعرض حسب استخدام الطبيب، وتميتان على شكل wd3t (عين حورس) ووظيفتها للرؤية عن بعد، وعدم النقصان فى الجسد أو جرحه والنماء الدائم، وكانت تسمى عين الحسد لإبعاد السحر وشروره بتلاوة تعويذات مكتوبة عليها، وميزان لوزن العقاقير الطبية عند تحضيرها، وإناء يخرج من نبات اللوتس رمز الحبوب، البردى رمز الدلتا «t3,mhw».
  أما الصف الرابع يحتوى على إناءين لخلط الدهانات أو تحضير العقاقير أو أنهما كانتا تستخدما ككاسات للهواء (الحجامة) والتى نعرفها حتى يومنا هذا، ولفافة بردى ربما كانت تحتوى على تعاويذ سحرية مكتوبة مرتبطة بشفاء المرضى. وأسفنجة يقطر بها المخدر فى فم المريض قبل إجراء الجراحة، ومعلقتان مكحتيان ذات نهايات حادة تستخدم فى مجال أمراض النساء، وقنطرتان لتصريف البول من المثانة.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

لا إكـراه فى الدين
كاريكاتير أحمد دياب
2019عام انطلاق المشروعات العملاقة بـ«الدقهلية»
الملك سلمان: فلسطين «قضيتنا الأولى» و«حرب اليمن» لم تكن خيارا
الاتـجـاه شـرقــاً
الحكومة تنتهى من (الأسمرات1و2و3)
السيسى: الإسلام أرسى مبادئ التعايش السلمى بين البشر

Facebook twitter rss