صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

25 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

اذاعة وتليفزيون

رانيا محمود ياسين: «التوك شو» أدخلنى عش الدبابير.. ولا أعتبر البرامج الفنية والترفيهية إعلاما

23 يناير 2017



كتبت - هبة محمد على

نفت الفنانة رانيا محمود ياسين مقدمة برنامج «رانيا والناس» على قناة «ten» فى تصريحات خاصة لصحيفة «روزاليوسف» كل مايشاع حول وجود خلاف بينها وبين الإعلامى محمد الغيطى زميلها فى القناة ومقدم برنامج التوك شو الرئيسى بها «صح النوم» هو أمر عار تماما من الصحة، مشيرة إلى أنها تربطها به وبأسرته علاقة صداقة قوية،كما عملا سويا من قبل، حيث كانت إحدى بطلات مسلسل منتهى العشق الذى كتب الغيطى قصته.
ورجحت رانيا أن يكون مصدر الشائعة نابعا من تكليف القناة لها بتقديم حلقات من برنامج «صح النوم» بشكل استثنائى بدلا من الغيطى لإنقاذ الموقف نتيجة غضب الرعاة من تكرار سفره وتوقف الحلقات، وقد تم ذلك بمباركة الغيطى نفسه وبعلمه، بينما تم تأويل ذلك من قبل الصحافة على أنها تريد أن تقفز على نجاح البرنامج.
وأشارت إلى أنها تتطلع إلى أن يكون برنامجها هو الرئيسى داخل القناة، بينما الأمر لم يكن سوى تعاون بين زملاء فى مكان واحد، يسعى كل واحد منهم إلى ظهور الآخر فى أفضل صورة، وهو أمر يحدث بكل ود بين الزملاء فى جميع القنوات، والدليل أن الإعلامية ريهام إبراهيم تقدم حاليا برنامج «ممكن» بدلا من الإعلامى خيرى رمضان لحين عودته من أجازنه لكن الأمر لم يزعج أحداً، وعن سر الهجوم عليها من مختلف التوجهات الفكرية تقول: تقديمى لبرامج التوك شو وتناولى للقضايا السياسية أمر يزعج البعض،خاصة هؤلاء الذين يرون أن الفنانات لا يفهمن فى مثل تلك الأمور، حيث تعود الجمهور على أن يشاهد الفنانات يقدمن البرامج الفنية الخفيفة.
وأوضحت رانيا، أننى لا أعتبر تلك النوعية من البرامج التى تهدف إلى الترفية إعلاما، لذلك قررت أن أدخل عش الدبابير بنفسى، وألا أكتفى بتقديم السياسة بشكلها التقليدى، حيث إننى أقوم داخل حلقات برنامجى بتحليل الأحداث السياسية،مستخدمة فى ذلك ثقافتى ودراستى بالإضافة إلى اهتمامى بالشأن السياسى منذ نعومة أظافرى، ومشاركتى فى ثورتى 25 يناير و30 يونيه.
وقالت عن تنقلها بين أربع قنوات فى فترة زمنية لاتتجاوز العامين، تقول: أعتقد أن ذلك نوعا من النجاح، لأنه يعنى أننى مطلوبة وأن نسبة مشاهداتى مرتفعة، خصوصا أن تنقلاتى كلها تتم بخطوات محسوبة دون تسرع، أو هبوط فى المستوى، وجميعها حققت من خلالها نجاحات عظيمة، سواء أثناء تقديمى للبرامج الصباحية التى أعدت الروح إليها، فمنذ أيام «صباح الخير يامصر» لم يظهر برنامج صباحى له شعبية مثل برنامجى، أو حتى بعد انتقالى إلى تقديم البرامج المسائية التى فجرت من خلالها العديد من القضايا.
وأضافت ياسين، أن رحيلها عن العاصمة لم يكن ناجما عن خلاف بينها وبين الكاتب الصحفى ممتاز القط مدير عام القناة على إثر حلقة تحضير الأرواح كما أشيع وقتها، لكن الأمر يعود إلى رغبتها فى خوض تجربة التوك شو المسائى من خلال قناة الحدث التى عرضت عليها تقديمه عبر شاشتها فى تلك الفترة، خاصة أنها شعرت بإجهاد شديد بسبب تقديم البرامج الصباحية، وتعذر وقتها تغير الخريطة البرامجية داخل قناة العاصمة وحصولها على ميعاد مختلف لبرنامجها.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الحاجب المنصور أنقذ نساء المسلمين من الأسر لدى «جارسيا»
جامعة طنطا تتبنى 300 اختراع من شباب المبتكرين فى مؤتمرها الدولى الأول
يحيا العدل
أنت الأفضل
4 مؤسسات دولية تشيد بالتجربة المصرية
وزير المالية فى تصريحات خاصة لـ«روزاليوسف»: طرح صكوك دولية لتنويع مصادر تمويل الموازنة
جماهير الأهلى تشعل أزمة بين «مرتضى» و«الخطيب»

Facebook twitter rss