صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

23 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

اذاعة وتليفزيون

قناة «الحدث اليوم» تشترى أجهزة «الرافدين» المغلقة لتطوير شاشتها بدون تصاريح داخلية

22 يناير 2017



كتب - محمد قبيصى

 

قال الكاتب الصحفى سيد محروس المدير التنفيذى لقناة «الحدث اليوم» والتى يملكها النائب محمد إسماعيل فى تصريحات خاصة لـ«روزاليوسف» أننا بالفعل قمنا بشراء بعض أجهزة قناة «الرافدين» العراقية المغلقة منذ أكثر من عام والتى عليها مديونية للشركة المصرية لمدينة الإنتاج الإعلامى تقدر بـ مليون ونصف المليون بعد التاكد من جاهزية هذه الأجهزة للعمل وهذا لتحسين الجوانب الفنية بالقناة.
وقال محروس إن من ضمن هذه الاجهزة التى تم شراؤها «بلازمات وميكات وكراسى ديكور وبعض أجهزة الإضاءة» وأضاف محروس أن عدم وجود تصاريح داخلية من إدارة المدينة هو شأن لا يخصنا ولكن يخص قناة الرافدين ونرفض وصف البعض لهذا الأمر بأنه سرقة أشياء محجوز عليها لأن المديونية تخص الرافدين ولا تخص قناة الحدث اليوم.
فيما أكد أحمد عز الدين مدير التطوير البرامجى بقناة «الحدث اليوم» أن تمكن القناة من الحصول على أجهزة الرافدين جاء استجابة لعدد من الإعلاميين الذين يظهرون على شاشتنا وشكواهم المتكررة من سوء تقنية الكاميرات والإضاءة الموجودة لدينا وقدمت لإدارة القناة بصفتى مسئولا عن تطوير الشاشة أكثر من مقترح لإدخال تقنيات فنية حديثة كرول للأخبار وبلازمات خلف المذيعين وإضاءة قوية ولكن كانت ترفض بسبب قلة الموارد والإعلانات.
وقال عز إننا كنا نعانى دائما من قلة عدد الميكات المتوفرة لدينا والخاصة بضيوف البرنامج ولأكثر من مرة تعثر على الإعلامى محمد موسى تقديم برنامج «خط أحمر» وهو التوك شو الرئيسى بالقناة بالشكل الذى يرضيه وكذلك الإعلامية منى بارومة والتى تقدم برنامج «حوار جرىء» لأن الاستديو لا يتحمل أكثر من ضيفين لعدم وجود كادرات مجهزة بالاضاءة ومايكات وكراسى للضيوف.
وقال محمد عادل كبير مخرجى قناة «الحدث اليوم» إن عدد البرامج المباعة لشخصيات غير إعلامية تقدم برامج لدينا هو من أحدث أزمة فنية فى فك وتركيب ديكورات البرامج والضيوف الذين يظهرون يوميا فلدينا ما يقارب من 10 برامج مباعة مثل برنامج «مع الناس» والذى يقدمه شعبان ورور وبرنامج «ستاد الحدث» وبرنامج «الشارع المصرى» و«أنا والمسئول» و«بنت بلدنا»  وغيرها من البرامج الأخرى بجانب أن بعض الأجهزة لدينا تحتاج إلى صيانة وإعادة هيكلة وهذا مكلف جدا مقارنة بشراء أجهزة الرافدين والتى تعمل بحالة جيدة.
يذكر أن قناة «الرافدين العراقية» تم إغلاقها بطلب من الحكومة العراقية بسبب سياستها المعارضة لهم وتقدر مديونيتها للإنتاج الإعلامى والنايل سات بـ2 مليون جنيه.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الأنبا يؤانس: نعيش أزهى عصورنا منذ 4 سنوات
المصريون يستقبلون السيسى بهتافات «بنحبك يا ريس»
شكرى : قمة «مصرية - أمريكية» بين السيسى وترامب وطلبات قادة العالم لقاء السيسى تزحم جدول الرئيس
الاقتصاد السرى.. «مغارة على بابا»
شمس مصر تشرق فى نيويورك
تكريم «روزاليوسف» فى احتفالية «3 سنوات هجرة»
القوى السياسية تحتشد خلف الرئيس

Facebook twitter rss