صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

16 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

شيوخ وعلماء

ندوة الأزهر بقطاع أمن مركزى بالمنصورة حول «الوحدة الوطنية ومكانة الجندى المصرى»

20 يناير 2017



أقام فرع المنظمة العالمية لخريجى الأزهر بالدقهلية تحت رعاية  د.أحمد الطيب شيخ الأزهر ورئيس مجلس الإدارة، ندوة بقطاع الأمن المركزى بالمنصورة  تحت عنوان «الوحدة الوطنية ومكانة الجندى المصرى».
وأكد الشيخ طه زيادة، وكيل وزارة الأوقاف، أن مصر وجندها وجيشها محفوظ بأمر الله تعالى، لأن جيش مصر المحروسة يتكون من أبناء الشعب وطوائفه المخلصين الأوفياء، وأضاف أنه إذا  نظرنا إلى جيش مصر نجد أن جيشها هو من هزم التتار الذين أكلوا الأخضر واليابس بعد أن دخلوا العراق وأحرقوا الكتب ووضعوها فى نهر الفرات حتى تغير لونه ودمروا كل شعوب المنطقة بأكملها، ولم يتصد لهم إلا جيش مصر فجعل مصر مقبرة للغزاة، وأشار إلى أن النبى  «صلى الله عليه وسلم» أمر أصحابه عندما فتحوا مصر بأن يتخذوا منها جندا كثيفا فهم خير أجناد الأرض وهم فى رباط إلى يوم القيامة، مضيفا أن النبى كذلك أوصى بأقباطها خيرا، موضحا أن هذه هى تعاليم الإسلام السمحة التى تدعو إلى الرحمة وقبول الآخر حتى يعيش المجتمع فى سلام وأمان ووئام ومحبة.
وقال: د.فتحى الباز نائب رئيس فرع الرابطة بالدقهلية إن الوطن هو الأرض التى نشأنا فى أكنافها، ودرجنا فى ربوعها، وسطرنا فى مناكبها ذكريات لا تنسى، وأن أغلى ما يملك المرء فى الحياة أمران هما: الدين والوطن.
وأن الله  غرس حب الوطن فى نفوس أتباعه، وأضاف أن قيمة حب الوطن الحقيقية تكمن فى عدد من الظواهر، أهمها احترام أنظمته وقوانينه  والتشبث بكل ما يؤدى إلى وحدته وقوته، وبالمحافظة على منشآته ومنجزاته، والإخلاص فى العمل  والمحافظة على أمنه واستقراره.
وأكد الشيخ محمد عيطة مدير الدعوة بمنطقة وعظ الدقهلية أنه فى إحدى زياراته للنمسا، لمس مكانة الأزهر لدى الشعوب الغربية، وكيف يحظى باحترام العالم أجمع لما يرونه فيه دائما من نبذ للعنف بكل أشكاله، ولأنه يدعو إلى الوحدة الوطنية والتلاحم بين أفراد المجتمع وظهر ذلك جليا بين الكنيسة المصرية فى النمسا وبين مبعوثى الأزهر هناك فقد كانوا يعدون طعام الإفطار فى شهر رمضان المبارك  للمسلمين الصائمين، ويعدون مكانا لأداء الصلاة فى الكنيسة،   موضحا أن ذلك إنما يدل أن مصر هى الرائدة فى التعايش السلمى والمودة والمحبة بين أطياف الشعب المصرى وتحظى بمكانة لدى الشعوب الأخرى من منطلقها الدينى وليس ذلك بجديد، فالدين الإسلامى يدعو إلى الوحدة والتماسك واحترام الآخر .
وأشار د.سعد الدين كامل عبدالعزيز عميد كلية الدراسات الإسلامية والعربية للبنات بالمنصورة فى كلمته إلى جهود الأزهر بقيادة فضيلة الإمام الأكبر أ.د.أحمد الطيب فى تأصيل الوحدة الوطنية ولم شمل الأمة وتوحيد الصف فى الداخل والخارج وذلك من خلال منهج الأزهر الشريف الوسطى المعتدل الذى يبنى ولا يهدم ويجمع بين نسيج الأمة ولا يفرق أبداً.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

السيسى يتسلم رسالة من نظيره الغينى.. ويؤكد: التعاون مع إفريقيا أولوية متقدمة فى السياسة المصرية
كوميديا الواقع الافتراضى!
واحة الإبداع.. «عُصفورتى الثكلى»
إحنا الأغلى
كاريكاتير
مصممة الملابس: حجاب مخروم وملابس تكشف العورات..!
أشرف عبد الباقى يعيد لـ«الريحاني» بهاءه

Facebook twitter rss