صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

10 ديسمبر 2018

أبواب الموقع

 

شيوخ وعلماء

تخصيص 5 أفدنة لإقامة مشروع «السلام عليك أيها النبى» فى فلسطين

20 يناير 2017



كتب - عمر حسن

 

كشف المسئولون عن مشروع «السلام عليك أيها النبى» أن دولة فلسطين خصصت خمسة أفدنة بمدينة القدس لإقامة متحف ومقر للمشروع الإنسانى العالمى «السلام عليك أيها النبى»، وذلك بجانب مبنى مؤسسة إحياء التراث الفلسطينية، فيما بعث الشيخ يوسف إدعيس، وزير الأوقاف والشئون الدينية بدولة فلسطين، برسالة لمؤسس المشروع الدكتور ناصر بن مسفر القرشى الزهرانى، لطلب مليون نسخة من «السيرة النبوية فى دقائق» باللغة العربية واللغة العبرية لتوزيعها، رغبة فى أن يساهم عرض سيرة النبى - صلى الله عليه وسلم - الصحيحة والموثقة فى تصحيح كثير من المفاهيم المغلوطة، والإسهام فى عرض الإسلام وتعاليمه لجميع الناس بشكل يناسب لغة العصر الحديث.
وكان قد كشف مؤسس متحف «السلام عليك أيها النبى» بمكة المكرمة الدكتور ناصر الزهرانى عن تلقيهم عروضا كثيرة من دول إسلامية لفتح فروع للمتحف على أراضيها، وقال الزهرانى: هناك طلبات من أكثر من «30» دولة لفتح فروع للمتحف على أراضيها، حيث تم جمعها فى ملف خاص ليُرفع للجهات ذات العلاقة فى المملكة، ليكون الترتيب لتلك الفروع بالتنسيق مع السفارات السعودية فى العالم.
وأضاف وزير الأوقاف الفلسطينى: أنه نظرا لما للسيرة النبوية الشريفة من أثر بالغ فى نفوس الناس، ولأنها تمثل حياة النبى القدوة صلى الله عليه وآله وسلم، فقد سرنا إنجاز المشروع العلمى المبارك «السيرة النبوية فى دقائق»، والذى وضع له شعارا طيبا «جلال السيرة وجمال المسيرة»، وحظى بثقة وإعجاب المفتين وكبار علماء الإسلام، ووقع منهم موقع القبول والتأييد، وإننا نبارك انطلاق حملة المليار لنشر وتوزيع «السيرة النبوية فى دقائق» حول العالم بست وعشرين لغة بجميع الطرق المطبوعة والإلكترونية، ولما لدولة فلسطين من مكانة فى نفوس جميع المسلمين، كونها تحتضن المسجد الأقصى المبارك، وتضم بين جنباتها جميع الثقافات والأديان، فإننا تقدمنا بطلب مليون نسخة باللغة العربية والعبرانية.
من جانبه قال الدكتور محمود الهباش مستشار الرئيس الفلسطينى للشئون الدينية والعلاقات الإسلامية، أن هذا مشروع رائد ومشروع عظيم وهو يمثل خدمة جليلة لسيرة وسنة النبى صلى الله عليه وسلم، هذه السيرة والسنة التى تمثل التنفيذ والتطبيق العملى للإسلام الذى جاء به نبينا محمد وإن من أعظم الأعمال وأشرف المهمات أن يضطلع المرء بحفظ ونشر وتوثيق سيرة وسنة النبى المصطفى ولعل هذا يكون سببا فى نضارة الوجوه المشرفة والقائمة على هذا المشروع العظيم.
من جانبه قال الشيخ الدكتور يوسف جمعة سلامة، خطيـب المسـجد الأقصـى المبـارك، وزير الأوقاف والشئون الدينية السابق بفلسطين، إن هذا المشروع الإنسانى العالمى الكبير يكتسب أهميته ومكانته من أهمية النبى – صلى الله عليه وسلم - ومكانته لدى المسلمين فى مشارق الأرض ومغاربها، ومن المكان الذى قُدِّر لهذا المشروع العظيم أن يشع نوره وتشرق شمسه على العالم أجمع منه، حيث مهبط الوحى ومنبع الرسالة، من خير بقاع الأرض من ربوع مكة المكرمة.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الوصايا المصرية الـ9 والمبادئ الـ10 لمكافحة الفساد
2019 عام الاستثمار وتطوير البنية التحتية
الوصايا المصرية الـ 9 والمبادئ الـ 10 لمحاربة الفساد
الوطنية للصحافة تقيم صالة عرض موحدة للصحف القومية بمعرض الكتاب
السيسى: عودة مصر لإفريقيا للتعمير والبناء لصالح الأشقاء
وزير الدفاع يلتقى وزير الأمن الداخلى الأمريكى
200 مليار جنيه لإقامة مجمع التحرير للبتروكيماويات بالعين السخنة

Facebook twitter rss