صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

22 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

فن

«اختيار إجبارى» يحذر من مخاطر مواقع التواصل الاجتماعى

17 يناير 2017



كتب – أمير عبدالنبى


يواصل المخرج التونسى مجدى سميرى تصوير باقى حلقات مسلسل «اختيار إجبارى» الذى بدأ عرضه يوم السبت الماضى على شاشة قنوات dmc.
وستعرض الحلقات بالكامل دون تقسيمها لجزءين كما اعتاد صناع أعمال الـ60 حلقة.
تدور أحداث المسلسل  فى إطار اجتماعى تشويقى مستعرضا التأثير المفزع لتكنولوجيا التواصل الاجتماعى والانترنت على أدق تفاصيل الحياة اجتماعيا وإنسانيا وسياسيا وحتى أخلاقيا وتربويا،  من خلال أبطاله الثلاثة وما تتضمنه حياتهم وعملهم من خطوط درامية إنسانية نستعرض فى شبكة أحداثها العديدة تنوعا فى تأثير ذلك الواقع الافتراضى على معظم أنماط ومستويات المجتمع المصرى.
العمل  ينتمى لنوعية الإنتاجات الضخمة لان عدداً كبيراً من مشاهده تم تصويرها خارجيا ولإعتماده على الإيقاع السريع كأنه 60 فيلما سينمائيا ووفرت له جهتا إنتاجه اروما  وراديو وان ميزانية ضخمة لحرصهما على توفير أعلى المواصفات التقنية والفنية لتنفيذه على هذا النحو من الجودة.
يقتحم مسلسل «اختيار اجبارى» الذى يكتبه حازم متولى ويخرجه مجدى سميرى كواليس عالم السوشيال ميديا التى أصبحت مكوناً أساسياً فى حياتنا ويحذر من مخاطرها ويكشف عوامل سلبية وإيجابية لها فى إطار غير معتاد فى دراما الـ60 حلقة.
يلعب بطولته عدد كبير من النجوم منهم أحمد زاهر وكريم فهمى وخالد سليم و وانجى المقدم ومى سليم وهيدى كرم وفراس سعيد وفاطمة ناصر ودارين حداد واحمد كمال وسلوى محمد على، وعدد من الأطفال مثل نور إيهاب ورانيا وكريم واحمد خالد ونور ياسر.
 فى البداية يقول الفنان أحمد زاهر عن دوره فى العمل إنه يلعب دور «آدم» صديق كريم فهمى وخالد سليم ومن خلال علاقة الصداقة بينهم نشاهد اضرار السوشيال ميديا والتواصل الاجتماعى على العالم.
وعن تأثير السوشيال ميديا عليه وكيف ضربته إحدى شائعات مواقع التواصل الاجتماعى وخصوصا ابنته يقول زاهر: انتقد الصحافة الصفراء على الاتهامات التى وجهت لابنتى، وهى لا يوجد لها صفحة على الفيس بوك وانا احترمت كل من تواصل معى للحديث وقتها وهى أزمة لكنها مختلفة عن موضوع المسلسل.
وعن تجربته فى العمل لأول مرة مع مخرج تونسى فى المسلسل يقول: مجدى سميرى مخرج قوى وأعتقد أن صغر سنه يقرب حالة التواصل بيننا كأبطال شباب.
وعن قدرة المسسلسلات المصرية الـ60 حلقة على منافسة المسلسلات التركية والهندية يقول زاهر: العمل الجيد سينجح ويفرض نفسه وهناك اعمال تواجه الهندى والتركى مثل «علاقات خاصة» أيضاً مسلسل «روبى» الذى حقق نجاحا، المهم تقديم عمل جيد وسيلاقى الانتشار والإعلانات التى ستدعمه.
أما الفنان كريم فهمى فيقول إنه يلعب فى مسلسل «اختيار اجبارى» دور «مالك» وهو شخص طيب يعمل فى دبى ولكن يعود لظرف ما ويقتحم قضية اجتماعية بين ثلاثة أصدقاء.
وعن السوشيال ميديا وتأثيرها وعلاقته هو شخصيا بها فيشير فهمى إلى انه يتعامل معها كشخص طبيعى وليس كفنان، وأنه يستخدم تويتر احيانا لمعرفة ردود الفعل الحقيقية حول الأحداث الخاصة بنا.
وعن تجربة العمل مع مجدى سميرى يقول: كانت لدينا مشكلة لهجة فى بداية العمل لكننا تجاوزناها فهو محترف لدرجة كبيرة وكلنا سعدنا بالتعامل معه.
وعن فكرة الـ60 حلقة والخوف من المط يقول كريم: ما يهمنى هو العمل وهذا ما يجذبنى فيه لأن له أحداثا سريعة ومتلاحقة ومكتوبة بطريقة تجذبنا طوال الوقت.
بينما يقول الفنان خالد سليم أن أحداث المسلسل تتناول تأثير وسائل التواصل الاجتماعى على حياتنا اليومية وكيف تتحكم فى تسيير الأمور، ويوضح المسلسل أيضا كيفية اختراق الهاكرز منازلنا وهواتفنا وكيفية التغلب على المشاكل التى تصنعها وسائل التواصل الاجتماعى، وأنا أجسد فى «اختيار إجبارى» شخصية متداخلة فى التكنولوجيا بشكل كبير واجهت ظروفا اجبرتنى على الابتعاد عن عالم التكنولوجيا لأنه تخطى جميع الحدود فى معرفته للتكنولوجيا وتعرف على أشياء يجب ألا يعرفها وأتعرض لمواقف عديدة تجعلنى أعيد النظر فى أعمالى وتنقلاتى.
وأكد خالد سليم أنه يحب المسلسلات التى تكون خارج رمضان لأنها تستغرق وقتا أطول وتقدم عملا دراميا بمستوى مختلف.
أما الفنانة إنجى المقدم فتؤكد أن تجربة الـ60 حلقة بالنسبة لها كانت مرفوضة لأنها مجهدة ولكنها سرعان ما تراجعت عن هذا القرار أمام جودة المسلسل وتكامله لقبول الدور خصوصا أنها كانت تبحث عن دور جديد بالنسبة لها.
 وتقول أنا قدمتها مرة من قبل وكانت مجهدة جدا بالنسبة لى ولكننى عندما قرأت «اختيار اجبارى» لم استطع المقاومة لأهميته ولتكامل عناصره لأنه موضوع يهدد حياتنا جميعا.
وبالنسبة لدورى فهو أعجبنى لأننى كنت ابحث عن شىء مختلف عما قدمته من قبل بعيدا عن شخصيات النكد أو القهر وهو ما قدمه لى هذا العمل من خلال دور ريهام فهى امرأة قوية وناجحة جدا وتمتلك انوثة طاغية ومديرة مكتب رجل اعمال كبير تؤمن بأن الغاية تبرر الوسيلة وبالطبع حياتى كلها تنقلب من خلال السوشيال ميديا والمسلسل لا يمكن أن تصاب بالملل معه فكل حلقة بها أحداث كثيرة وجودته عالية من حيث الصورة.
أما الفنانة مى سليم فتتوقع لمسلسلها الجديد «اختيار اجبارى» نجاحا كبيرا خصوصا انه يقتحم عالم السوشيال ميديا الذى يعتبر اخطر ما نتعرض له حاليا وبه مميزات وايجابيات تحتاج منا للتركيز الشديد فى كيفية التعامل معه.
وعن دورها قالت إنها تلعب شخصية ياسمين وهى بنت واقعية وتراها فى كثير من الفتيات فى عالم التواصل الاجتماعى وأنا سعيدة بالشخصية.
وعن رؤيتها لمواقع التواصل الاجتماعى تقول مى إن لها تأثيرات خطيرة ومدمرة أحيانا وقد تكون جيدة.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

شمس مصر تشرق فى نيويورك
الاقتصاد السرى.. «مغارة على بابا»
شكرى : قمة «مصرية - أمريكية» بين السيسى وترامب وطلبات قادة العالم لقاء السيسى تزحم جدول الرئيس
55 قمة ثنائية و 9 جماعية عقدها «السيسى» على هامش أعمال الجمعية العامة
«الشركات» تدخل مراحلها الختامية واللجان فى طوارئ
جروس «ترانزيت» فى قائمة ضحايا مرتضى بالزمالك
منافسة شرسة بين البنوك لتمويل مصروفات المدارس

Facebook twitter rss