صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
عصام عبدالجواد

20 فبراير 2017

أبواب الموقع

 

الصفحة الأولى

خلافات برلمانية حول غرامات البناء على الأراضى الزراعية

12 يناير 2017



كتب ـ إبراهيم جاب الله

تصوير- مايسة عزت

 

تزايدت حدة الخلافات داخل مجلس النواب حول قيمة الغرامات التى سيتم توقيعها على أصحاب المبانى المخالفة التى تم بناؤها على الأراضى الزراعية.
وتشهد لجنتا الزراعة والإسكان بمجلس النواب جدلاً حول الغرامة التى يتم إقرارها فى مشروع القانون الذى يناقش حاليًا فى البرلمان، ودعا عدد من النواب إلى ضرورة أن يتم الإبقاء على نسب الغرامات التى جاءت فى مشروع القانون المقدم من النواب وهى نسبة تتراوح بين 10 و20٪ من قيمة المبنى المخالف، فى حين طالب آخرون بأن تكون النسبة نحو ٢٥٪ من قيمة المبنى أو تحديد مبلغ محدد دون الدخول فى نسب، خاصة فى ظل اعتراض البعض عليها.
ودعا النائب محمد عطا سليم، إلى تقسيم مخالفات التعدى على الأراضى الزراعية حسب المناطق، ويتم وضع نسبة مئوية تتناسب مع كل منطقة، موضحًا أن هناك مناطق تحولت إلى أبراج عشوائية بسبب الظروف الاقتصادية التى تمر بها الدولة يلجأ العديد من المواطنين إلى شراء وحدات على الرغم من علمهم بكونها مخالفة ولكن لعدم وجود بديل.
وأعلن النائب رفضه الطريقة التى سيتم تقدير حجم المخالفة به فى مشروع قانون التصالح فى مخالفات البناء، والتى نصت على تحصيل القيمة المنصوص عليها فى مشروع القانون وهى نسبة 20% من قيمة الوحدة المخالفة من الحائز، لافتًا إلى أن ذلك الأمر غير دستورى لأن الحائز لم يخالف ولابد من تحصيل القيمة من صاحب المخالفة نفسه لأنه من ارتكب المخالفة، وذلك تنفيذًا للأثر القانونى.
ومن جانبه شدد النائب محمد عبدالغنى عضو لجنة الإسكان، على ضرورة الإبقاء على النسبة المقررة فى مشروع القانون، والتى تتراوح بين ١٥ و٢٠٪ من قيمة المبنى أو الوحدة، معتبرًا أن تلك النسبة هى الأفضل فى الوقت الحالى.
وقال النائب محمد مسعود: «يجب أن يتم تحديد قيمة محددة فى صورة مبالغ وليست نسبة حتى لا تقع تحت أهواء البعض أثناء التنفيذ، مشيرًا إلى أن القيمة المحددة وفقًا للمناطق وطبيعتها ستكون وسيلة للحد من أى مشكلات أو تحايل على القانون بما يجعل هناك خللاً فى تحصيل تلك الغرامات».
التفاصيل ص4

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

45 فتاة يتنافسن على «ملكة الأناقة»
«محلة دياب» تدعم البنية التحتية بـ10 ملايين جنيه
الأوقاف: الخطاب الإسلامى ليس ذكوريا والسيدات تخجلن من سؤال الأئمة الرجال
كاريكاتير أحمد دياب
رئيس الوزراء: تذليل العقبات لجذب استثمارات جديدة وتوفير فرص عمل فى المرحلة المقبلة
شيرين عفت: DMC تقدر أن ماسبيرو «كنز».. وسعيدة ببروتوكول التعاون
وزير التموين ينسف قرارات «الشيخ» و«حنفى» وينحاز لمحدودى الدخل

Facebook twitter rss