صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

18 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

محافظات

«العراقى» فى «أبوحماد» تموت عطشا

2 يناير 2017



الشرقية - سمير سرى

تشهد قرية العراقى التابعة لمركز أبوحماد فى محافظة الشرقية، تدهورا كبيرًا فى خدماتها ومرافق مما أثار سخط وغضب الأهالى فى القرية التى يقطنها مايقرب من خمسة عشر ألف نسمة تقريبا، وذلك بسبب ضعف وانقطاع وتلوث مياه الشرب بالقرية فى ظل إهمال ولامبالاة المسئولين.
ويؤكد عدد من الأهالى أنهم يعانون من تلوث وضعف المياه وكثيرا ما يتواصلون بالمسئولين ولكن لم تلق دعوتهم استجابة.
ويتهم الأهالى «سمير غريب» مدير مرفق مياه الشرب بالعباسة بأنه لا يستمع أو يستجيب لشكاوى أهالى القرية.
ويطالب أهالى القرية اللواء خالد سعيد محافظ الشرقية بالتدخل لحل الأزمة واتخاذ اللازم ومحاسبة المقصرين.
ويشكو حمودة عبده أمين صندوق جمعية العراقى الخيرية من  الضعف والانقطاع المستمر للمياه، حيث إنها لا تصل حتى إلى الطوابق الأرضية مما يضطر الأهالى للاعتماد على مواتير المياه لسد احتياجاتهم  مع العلم أن القرية على مقربه من مرفق مياه العباسة، حيث تبلغ المسافة بينه وبين القرية حوالى 800 متر تقريبا، وهناك قرى أخرى تبعد عن المشروع بحوالى 6 كم فأكثر وتصل المياه عندها للطوابق العليا.
ويقول محمود الوروارى: إن مياه الشرب بالقرية ملوثة وقد أثبت معمل التحاليل الخاص بمرفق مياه العباسة منذ شهر رمضان الماضى اختلاط مياه الشرب بالصرف الصحى، وذلك نتيجة ملاصقة خطوط الصرف بخطوط المياه.
بينما يطالب محمد إبراهيم، دكتور بوزارة الزراعة، المسئولين بتغيير مواسير الإسبستوس المحرمة دوليا والتى تضر بصحة المواطنين لافتا إلى أن القرية بها حوالى 2 كم مواسير أسبستوس وتحتاج لاستبدالها ولكن هناك تعنتًا من قبل المسئولين فى مرفق مياه العباسة والهيئة العامة لمياه الشرب بالشرقية واصطناع حجج واهية لعدم تغييرها بعدم وجود ميزانية ليست مدرجة فى الخطة الحالية.
ويشير ممدوح رشاد ،موظف بالاوقاف إلى أن مشروع الصرف الصحى بدأ منذ عام ونصف العام وجار الاستكمال وأدى ذلك لتكسير عدد كبير من المواسير الخاصة أضف لذلك فان أغلب مواسير المياه بالقرية شبه تالفة، وذلك لمرور فترة كبيرة من الزمن عليها دون تغييرها، وأن أغلب الشوارع الرئيسية بالقرية يبلغ سعة مواسيرها 2بوصة مع العلم أنه لابد وان تكون 4 بوصات.
ويلفت عبداللطيف السعدونى، موجه بالأزهر الشريف، إلى أن القرية لها خطان الاول بجوار المدرسة الثانوية للبنين والبنات بأبوحماد علما بأن حى الزهور بأبوحماد مضاف أيضا على الخط، وآخر يمر بجانب شبكة كهرباء أبوحماد ودخولا إلى القرية، ولكن تم التوصيل منه لعزب منشية المسيد « كامل عوض- المنشية- فلتس-مختار» وحتى عزبة هدى شعراوى التابعة لقرية الجعفرية، وبالتالى فإن ضغط المياه الواصل للقرية ضعيف وتحتاج لخط آخر سعة 6 بوصات لدعم القرية وسد حاجتها من المياه.
ويرى محمد رجب طالب بكلية الهندسة ضرورة عمل محابس غسيل بجميع مخارج القرية حيث لا يوجد سوى محبس غسيل واحد بجوار مسجد العارف بالله على العراقى بالقرية، مشيرا إلى ان المحبس الرئيسى المار بطريق المدرسة الثانوية للقرية والموجود بجوار المدرسة به أعطال وأن الغرفة الموجود بها مليئة بالمياه وتم إبلاغ مسئولى مشروع المياه بضرورة تغيير أو اصلاح المحبس لكن لم يستجب أحد  فهل يعجز المشروع عن تغيير المحبس أو حتى إصلاحه؟!
ومن جانبه يؤكد اللواء أيمن عبدالقادر رئيس شركة مياه الشرب والصرف الصحى أنه توجد صيانة دورية لجميع خطوط المياه على مستوى المحافظة، مشيرا إلى أنه لا يوجد تقصير فى حق المواطن الأصيل فى الحصول على كوب ماء نظيف.
وطالب رئيس الشركة المواطنين بسرعة الابلاغ عن انقطاع المياه وستوجد تلبية لديه من قبل أى بلاغ يرد إليه، مناشدا المواطنين بمساعدة الشركة فى ضبط وصلات المياه المخالفة، حرصا على مياه الشرب والحفاظ عليها.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

«الدبلوماسية المصرية».. قوة التدخل السريع لحماية حقوق وكرامة المصريين بالخارج
6 مكاسب حققها الفراعنة فى ليلة اصطياد النسور
تطابق وجهات النظر المصرية ــ الإفريقية لإصلاح المفوضية
وسام الاحترام د.هانى الناظر الإنسان قبل الطبيب
بشائر مبادرة المشروعات الصغيرة تهل على الاقتصاد
الحكومة تستهدف رفع معدل النمو لـ%8 خلال 3 سنوات
الاستثمار فى التنوع البيولوجى يخدم الإنسان والأرض

Facebook twitter rss