صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

21 فبراير 2019

أبواب الموقع

 

الأخيرة

نيكول كيدمان تستيقظ لتجد رجلاً يقنعها بأنه زوجها

27 نوفمبر 2012

كتب : روز اليوسف




ماذا يحدث لو أن سيدة استيقظت ذات يوم وهي لا تتذكر ولا تعرف من هي، وتجد رجلا بجانبها يحاول إقناعها بأنها تزوجته منذ 20 عاما، ليتكرر هذا الأمر كل يوم، هذا بالضبط هو ما يحدث في الفيلم الكوميدي «قبل أن أذهب للنوم» المقتبس عن رواية كتبها «أس.جيه واتسون»، ويخرجه ويكتبه روان جوف، وانضم مؤخرا إلي أبطاله مارك سترونج ليلعب دور البطولة أمام نيكول كيدمان.

ويحكي الفيلم قصة «كريستين»، التي تلعب دورها نيكول كيدمان، وهي سيدة في متوسط العمر تعيش في لندن تتعرض لإصابة في المخ تجعلها تفقد الذاكرة لتستيقظ كل صباح وهي لا تتذكر اسمها، وينتابها الرعب من وجودها في مكان يبدو غريبا عليها.

وتجد السيدة كريستين رجلا يجلس بجانبها لا تعرف من هو، يحاول جاهدا إنعاش ذاكرتها وتذكيرها بأنه زوجها، ويمنعها من الهرب من منزل الزوجية الذي باتت لا تعرفه، فتتردد علي أحد الأطباء سرا لعله يجد لها تفسيرا لهذا العالم الغريب الذي تستيقظ عليه كل يوم..

وينصحها طبيبها، الذي يلعب دوره «مارك سترونج»، بأن تواظب علي تسجيل كل ما تفعله يوميا بصوتها علي جهاز تسجيل، وتقوم بإدارته كل حين لعلها تستعيد ذاكرتها، وبعد أن تجرب العلاج تنجح الحيلة وتسعد السيدة كريستين بالتطورات السارة التي طرأت علي ذاكرتها، إلا أن الخبر السيئ يأتي عندما تتبين كريستين أن الرجل الذي دأب علي تذكيرها دوما كلما استيقظت من النوم بأنها زوجته، هو رجل لا تستطيع الوثوق به، فتري ماذا اكتشفت؟

ومن المقرر، أن يبدأ تصوير الفيلم في لندن أوائل العام المقبل.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

التعليم تعلن جدولاً للثانوية العامة وفتح الاقتراحات على «الفيس بوك»
عمال مدن القناة صفًا واحدًا دعمًا للتعديلات الدستورية
مصــــر المســـتقرة
استراتيجية جديدة لصناعة الأثاث
إمـبراطـوريـة العـار
البرادعى وخالد على.. سكتا دهرًا ونطقا كفرًا
نساء أرمينيا.. جمال وإبداع

Facebook twitter rss