صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

21 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

سياحة وطيران

الرئيس الروسى صاحب القرار النهائى: سوكولوف: احتمال كبير لاستئناف الرحلات الجوية مع مصر.. الشهر المقبل

29 ديسمبر 2016



استعرض شريف فتحى وزير الطيران المدنى خطة وزارته لتطوير هيئة الأرصاد الجوية والشركة القابضة للأكاديمية المصرية لعلوم الطيران والشركة القابضة لمصر للطيران والشركة القابضة للمطارات والملاحة الجوية، وذلك خلال اجتماع لجنة السياحة والطيران بمجلس النواب بحضور الدكتور على عبدالعال رئيس المجلس وعدد من قيادات وزارة الطيران المدنى.
وعرض فتحى أمس الأول الرؤية الاستراتيجية لشركة مصر للطيران لعشر سنوات مقبلة، حيث تشتمل خطة الخمس سنوات الأولى منها على تحديث الأسطول والفرضيات التى قامت عليها الخطة التى تضمن المرونة الكاملة لتعديل الخطة حسب التطورات الاقتصادية والسياسية المحيطة.
وأوضح فتحى أن الخطة الأساسية لتحديث الأسطول كانت مخططة للوصول إلى 105 طائرات عام 2021، ولكن بعد التغيرات فى سعر الصرف تم تعديل العدد المستهدف للطائرات لتصبح 93 طائرة، وسوف يتم مراجعة الخطة بشكل دورى وبناء عليه فإن هذه الأرقام قابلة للزيادة أو النقصان طبقا لتطوير قدرات الشركة التمويلية.
وأفاد فتحى أن مجلس إدارة الشركة القابضة لمصر للطيران وبعد مراجعة استشارى التمويل الخاص بالشركة وافق على خطة الإحلال والتجديد الخاصة بأسطول طائرات الشركة كمرحلة أولى.
وفيما يتعلق بالشركة القابضة للمطارات والملاحة الجوية، استعرض فتحى خطة تطوير شركة الملاحة الجوية الخاصة بالرادارات والبنية الأساسية، بالإضافة إلى خطة تطوير المطارات الجديدة شاملة مطارات سفنكس والعاصمة والمليز، وإنشاء مطار رأس سدر وتوسيع مطارى النزهة وبرج العرب.. بالإضافة إلى المشروعات الأخرى الخاصة بتطوير الممرات الخاصة بالإقلاع والهبوط ومحطات الكهرباء والبنية الأساسية للمطارات المصرية.
كما عرض شريف فتحى وزير الطيران المدنى أمام لجنة السياحة والطيران المدنى بمجلس النواب الخطة الاستثمارية للهيئة العامة للأرصاد الجوية، حيث قال إنها تشمل الدعم بحاسب آلى عملاق فائق السرعة لإتاحة الاتصال بين قطاعات الهيئة المختلفة بعضها ببعض مما يتيح سرعة ودقة تدفق المعلومات، والدعم بعدد 30 محطة أرصاد أتوماتيكية لتطوير المحطات السطحية وحماية الموارد والأنظمة الداعمة للحياة فى المناطق التى تعمل فيها هذه المحطات وتطوير بعض المطارات.
أضاف فتحى: أن الخطة تشمل كذلك الدعم بعدد خمسة رادارات طقس للرصد الرادارى للأجواء من أجل تأمين وتغطية جمهورية مصر العربية باعتبار رادار الأرصاد الجوية خط الدفاع الأخير للكشف عن الأحوال الجوية التى تتسبب فى حالات فقدان للحياة وخسارة ممتلكات فى حالة الفيضانات.
وأشار إلى أن الخطة الاستثمارية للأكاديمية المصرية لعلوم الطيران المدنى تشمل إنشاء مبنى لكلية الدراسات المتخصصة بمحيط مطار القاهرة الدولى، وإنشاء محطة إمداد طائرات الأكاديمية بالوقود بمطار أكتوبر ومتوقع تنفيذها خلال عام 2021، ودعم أسطول الطيران بالأكاديمية بعدد 4 طائرات تدريب متطور لتعويض الطاقة التدريبية بعد خروج بعض الطائرات من الخدمة، وتوفير قطع غيار للطائرات ومحركات ومروحيات سنويا طبقا لخطط التشغيل والتدريب، وشراء معامل لكلية الدراسات المتخصصة وكلية المراقبة الجوية.
ومن جانبها، أكدت سحر طلعت مصطفى رئيسة لجنة السياحة والطيران المدنى أن قطاع الطيران يسهم بشكل كبير وفعال فى الاقتصاد المصرى، وأن وزارة الطيران المدنى تسعى دائما لتعزيز مكانة مصر الريادية فى صناعة النقل الجوى على المستوى الأفريقى والإقليمى والدولي، مشددة على دعم اللجنة لخطط واستراتيجيات وزارة الطيران المدنى.
وفى سياق متصل بالطيران المدنى أعلن وزير النقل الروسى ماكسيم سوكولوف أن الرحلات الجوية بين روسيا ومصر سوف يجرى استئنافها على الأرجح خلال يناير المقبل.
قال سوكولوف: «هناك احتمال كبير إن يفتح فى شهر يناير المقبل خط النقل الجوى الدائم مع القاهرة»، مشيرًا فى ذات الوقت إلى أن قيادة البلاد هى التى ستتخذ القرار بهذا الشأن.
وأكد الوزير الروسى أن الجانبين الروسى والمصرى وافقا بشكل مبدئى على مشروع الاتفاق حول أمن المطارات، مشيرا إلى أن موسكو لم تتلق بعد مذكرة رسمية بهذا الشأن من وزارة الخارجية المصرية.
من جهته، أعلن اتحاد شركات السياحة الروسية أن مصر سوف تصبح بعد استئناف الرحلات الجوية أرخص بلد للسياح الروس، مما سيؤثر كثيراً على توزيع الطلب فى قطاع السياحة الروسية.
يذكر أنه من المتوقع أن يتم استئناف الرحلات أولا بين موسكو والقاهرة قبل استئناف الرحلات العارضة (التشارتر) إلى المنتجعات المصرية على سواحل البحر الأحمر.
بينما أعلنت وزارة الطيران المدنى، عن وصول وفد روسى رفيع المستوى  إلى مصر لعقد سلسلة من اللقاءات وكذلك تفقد الإجراءات الأمنية بمبنى مطار القاهرة رقم «2» استعدادا لاستئناف الرحلات الجوية بين مصر وروسيا.
 وأكد المهندس وائل المعداوى وزير الطيران الأسبق أن الوفد الروسى عقد عدة لقاءات مع قيادات سلطة الطيران المدنى المصرية وقام بتفقد إجراءات الأمن المتبعة فى مبنى الركاب رقم «2» بمطارالقاهرة الدولى.
أوضح المعداوى: أن الوفد الروسى سوف يضع اللمسات النهائية للاستعدادات الخاصة باستئناف حركة الطيران والسياحة الروسية  لمصر فى الأسابيع الأولى من العام الجديد وتفقد الإجراءات الأمنية فى مبنى الركاب رقم «2» والذى سوف تعمل منه الخطوط الروسية «إيرو فلوت» ومتابعة تنفيذ الملاحظات التى أبداها الوفد الروسى خلال زيارته الأخيرة لمصر قبل ثلاثة شهور والتى تشمل إجراءات الأمن المتبعة لتأمين الركاب والبضائع والطائرات بمطار القاهرة تمهيدا  لاستئناف رحلات الطيران بين مصر وروسيا بعد توقف دام لأكثر من عام.
من جهتها أكدت وزارة الطيران المدنى وجود طلب جماعى لأغلب أعضاء المجلس التنفيذى للهيئة العربية للطيران بتغيير مدير الهيئة وهو مصرى، واستبداله بمدير آخر مصرى الجنسية، وقالت إن طلب التغيير ليس للجنسية، ولكن لذات الشخص، الأمر الذى يؤكد عدم وجود أى أبعاد سياسية فى هذا الأمر.
 وأضافت الوزارة أن «هناك عدة دول طلبت ذات المطلب من أعضاء المجلس التنفيذي، منذ عدة أشهر وليس فى الاجتماع الأخير الذى عقد مؤخراً بسلطنة عمان.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

أبوالليل.. ترك الوظيفة.. وبدأ بـ«ورشة» ليتحول لصاحب مصنع
دينا.. جاليرى للمشغولات اليدوية
مارينا.. أنشأت مصنعًا لتشكيل الحديد والإنتاج كله للتصدير
كاريكاتير أحمد دياب
المقابل المالى يعرقل انتقال لاعب برازيلى للزمالك
«شىء ما يحدث».. مجموعة قصصية تحتفى بمسارات الحياة
الجبخانة.. إهمال وكلاب ضالة تستبيح تاريخ «محمد على باشا»

Facebook twitter rss