صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

23 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

اذاعة وتليفزيون

صفقات واندماجات إعلامية.. وإطلاق قنوات فضائية جديدة.. وتنقلات مذيعين

29 ديسمبر 2016



كتب - محمد خضير

مع نهاية عام 2016 بدأت الفضائيات المصرية الخاصة فى التحضير للميزانيات المالية الخاصة لعام 2016، وفى نفس الوقت بدأت عملية إعادة تقييم ما تم إنفاقه عام 2015 من ميزانيات البرامج وما تم تحقيقه من أرباح فى مقابل ما تم صرفه، خاصة فى ظل تراجع نسب المشاهدة على جميع برامج «التوك شو»، وتفوق برامج المنوعات  فى جذب نسب المشاهدة.

ومن ابرز الاحداث اندماج مجموعة قنوات النهار مع مجموعة قنوات CBC، وذلك فى مفاجأة قوية بالوسط الإعلامى حيث قررت الإدارات المختلفة فى النهار وCBC الدخول فى شراكة وكيان اقتصادى واحد ودمج قناتى سى بى سى اكسترا وقناة النهار اليوم، من أجل المنافسة أكثر فى السوق الإعلام المصرية بشكل خاص والعربى بشكل عام، وذلك بعد اجتماع عقد بين محمد الأمين رئيس شبكة قنوات سى بى سى، وعلاء الكحكى رئيس شبكة تليفزيون النهار.
واطلقت القناتان قناة «Extra News» الإخبارية بعد دمج قناتى «النهار اليوم» و«CBC Extra» سويا، وشهدت القناة الجديدة تقديم خدمة إخبارية جديدة، وذلك عبر نفس ترددات «النهار اليوم» و«cbc Extra»، كما تضمنت عددا من البرامج الجديدة والتغطيات الواسعة واستضافة وجوه إعلامية تجمع بين الخبرة والشباب الذين أثبتوا قدراتهم المهنية خلال  العامين الماضيين وحققوا مصداقية وقبولاً لافتًا لدى المشاهدين، إلى جانب انضمام أسماء مميزة إلى القناة ووجود شبكة مراسلين قوية من مصر والمنطقة وفى عواصم العالم المهمة.
ومن ابرز الاحداث ايضا توقيع رجلى الأعمال أحمد أبو هشيمة والمهندس نجيب ساويرس عقد استحواذ شركة إعلام المصريين على كامل أسهم قناة «أون تى فى» المملوكة لنجيب ساويرس، من خلال شركة إعلام المصريين حيث سعت الشركة لاستعادة الريادة المصرية فى الإعلام وصناعة التليفزيون والدراما من جديد وفق قواعد تنافسية طموحة وتدعم الهدف الأساسى للشركة وهو استعادة الريادة المصرية وتقديم إعلام تنموى شامل.
واكدت شركة إعلام المصريين، أن خطوة الاستحواذ على مجموعة قنوات ON TV تأتى كخطوة أولى ضمن مجموعة خطوات ومشروعات إعلامية مستقبلية أخرى سيتم الإعلان عنها تباعا فى مجال التوسع فى إطلاق المحطات التليفزيونية، وشركات الدراما وإنتاج المسلسلات، فضلا عن مشروعات أخرى على صعيد الإعلام الرقمى والبث التليفزيونى عبر الإنترنت، من خلال مجموعة قنوات موجهة للشباب على الشبكة العالمية، إضافة إلى إطلاق محتوى إعلامى باللغة الإنجليزية وبكوادر مصرية شابة تساهم فى مسيرة الرقى الإعلامى المصري، وتسترد مكانة مصر على هذا الصعيد فى الشرق الأوسط والعالم.
يذكر أن رجل أعمال شهيرا يتولى دور الوساطة فى بيع القنوات الفضائية المصرية، وعلى رأس هذه القنوات، قناة الحياة التى تم الاتفاق على تفاصيل بيعها مقابل 250 مليون دولار لأحد رجال الأعمال، بعد الخسائر الكبيرة التى تكبدتها خلال العامين الماضيين، والتى أدت إلى صدور أحكام قضائية بالحجز على القناة مؤخرًا، إضافة إلى استعداد رجل الأعمال أحمد بهجت لبيع قناة دريم لنفس المجموعة التى ستشترى القنوات الأخرى، وهى أون تى فى، والنهار.
يذكر أنه فى الفترة الأخيرة ظهر الكثير من المشكلات فى العديد من القنوات الفضائية من عدم دفع رواتب العاملين، وتكبد هذه القنوات الكثير من الخسائر المالية ورفع العديد من القضايا على ملاك هذه القنوات، ما دفعهم إلى بيعها.
كما وقعت مجموعة إعلام المصريين عقد شراكة بشراء نسبة 50% من أسهم شركة سينرجى بغرض تقوية أذرعها فى مجال الانتاج الفنى وخاصة قطاعى الدراما والاعلانات.
وقام بتوقيع عقد الشراكة رجل الاعمال أحمد أبوهشيمة رئيس مجلس إدارة مجموعة إعلام المصريين وتامر مرسى رئيس مجلس إدارة شركة سينرجى، حيث جاءت الصفقة فى إطار سعى مجموعة إعلام المصريين للتوسع بقوة فى سوق الانتاج الفنى سواء الدارما أو الاعلانات وتحقيق الاستراتيجية التى وضعتها منذ تأسيسها ودخولها المجال خاصة أن شركة سينرجى تعد الان من أقوى شركات الانتاج الدرامى والاعلانى فى مصر والشرق الاوسط.
كما قامت قناة أون سبورت «ON Sport»  التابعة لشبكة قنوات أون تى فى، بتقديم المباريات الحصرية المميزة للدورى المصرى بعد صفقات شراء حقوق البث.
كما فوجئ الوسط الإعلامى بإتمام صفقة الاندماج الأخيرة التى أعلنتها شركتا «دى ميديا»، و«إعلام المصريين» التى يملكها رجل الأعمال أحمد أبوهشيمة.
وأوضحت مصادر أنه تم تعاقد كل منهما مع عدد كبير من الإعلاميين، وأن هذه الصفقة ستكون أولى ثمارها حسم صفقتين مهمتين، هما صفقة شراء قناة دريم التى عرضت على رجل الأعمال أحمد بهجت من نفس الشركتين، حيث تقدم أولًا أبوهشيمة بطلب لشراء القناة، وبعد تجميد المفاوضات لشهرين تقريبًا، دخلت شركة «دى ميديا» بعرض جديد، وكذلك الحال بالنسبة لحسم صفقة بيع الدورى العام الذى طلبت شركة «دى ميديا» المالكة لشبكة قنوات «دى إم سى» شراءه من شركة «بريزنتيشن» المتخصصة فى الإعلان والدعاية، وشراء حقوق بث مباريات كرة القدم والتى يملك أحمد أبوهشيمة ٥١٪ من أسهمها.
وبالرغم من نفى «بريزنتيشن» أكثر من مرة سابقًا استحواذ أى قناة على شراء حقوق بث الدورى العام، أو أنه سيذاع حصريًا على قنوات «أون تى فى»، إلا أن مصادرنا أكدت أن عملية الدمج الأخيرة، ستسهل استحواذ قناة «دم إم سى» الرياضية على حق عرضه أو على الأقل الاستحواذ على «الهاى لايت»، خاصة أن أحد أهم أهداف الدمج هو تبادل المضامين والمحتوى الخاص بالشركتين وقنواتهما، وكذلك الحال بالنسبة للدورى الممتاز «ب» والذى تعاقدت قنوات «دى إم سى» على حق شرائه من ٢٠ ناديًا مصريًا، وأعطت للتليفزيون المصرى حق عرض مبارياته مجانًا. وأشار المصدر إلى أن اختلاف الوكيل الإعلانى للشبكتين سوف يؤثر كثيرًا على آليات عملية الدمج.
كما شهد عام ٢٠١٦ تنقلات عدد كبير من الاعلاميين ومذيعين وعودة اخرين بعد غباب منهم عودة الإعلامى معتز الدمرداش بعد غياب استمر 5 سنوات عن قناة المحور بعد أن حقق نجاحًا كبيرًا خلال سنوات عمله بالقناة من خلال برنامج التوك شو الشهير 90 دقيقة»، وذلك فى الفترة من 2006 إلى 2011، عاد للقناة بعد أن وقع لقناة المحور، بعد أن اتفق مع الدكتور حسن راتب مالك القناة على العودة مرة أخرى لبيته الأول.
كما عاد الاعلامى عمرو اديب للشاشة من خلال قناة «اون اى» ويقدم برنامج «كل يوم» بعد ان ترك برنامجه الشهير «القاهرة اليوم» الذى كان يقدمه لسنوات على قناة اليوم بتليفزيون اوربيت، ليقدمه الآن الإعلامى جمال عنايت وفريق عمل متكامل.
كما عاد الاعلامى جلال علام»، الذى ظل معروفًا سواء من خلال برنامجه الشهير “مواقف وطرائف”، أو عبر نشاطه الرياضى فى لعبة الاسكواش، إلا أن اسمه عاد بقوة الآن، لمن يتابع وسائل الإعلام من خلال ظهورة على قناة “النهار”.
كما عادت الاعلامية أمانى الخياط إلى قناة «ONTV» حيث كانت قد تعاقدت مع قناة «العاصمة» لتقديم برنامج يومى على شاشتها، إلا أنها قبل أن تنطلق بالبرنامج قررت فسخ تعاقدها مع القناة بصورة ودية، وقررت العودة إلى شاشة قناة «ONTV»، لتعود إلى الشاشة من جديد، بعد توقف برنامج «أنا مصر» الذى كانت تقدمه على شاشة التليفزيون المصرى.
كما سبق ان توقف الإعلامى يوسف الحسينى عن تقديم برنامج «السادة المحترمين» لمدة 3 أشهر لأسباب سياسية، قبل أن يعود مرة أخرى بعد بيع المهندس نجيب ساويرس القناة لرجل الأعمال أحمد أبو هشيمة، وصاحب عودة الحسينى رحيل كل من جابر القرموطى والإعلامية اللبنانية ليليان داود.
وكان رحيل القرموطى مفاجأة لمتابعيه، خصوصًا بعد أن قضى نحو 7 سنوات فى تقديم برنامجه «مانشيت» على شاشة «أون تى فى»، وتضاربت الأقاويل حول سبب الرحيل حيث أكدت القناة الخلاف مع «القرموطى» على المقابل المادي، بينما أكد هو أن السبب مخالف لذلك وأنه لن يعود لـ «أون تى فى» مرة أخرى.
وانضم القرموطى بعد أسابيع من رحيله عن «أون تى فى» لفضائية «العاصمة» ليصبح إعلامى التوك شو الأول فيها، بعد منح برنامجه 3 ساعات على الهواء، وبعنوان «مانشيت القرموطى».
فى حين أعلن الإعلامى «أسامة كمال» رحيله عن شاشة «القاهرة والناس» بعد أن انضم لها منذ عدة سنوات، عقب رحيله عن «ماسبيرو» ليتعاقد على تقديم البرنامج الرئيسى لقناة «bmc» التى ستنطلق قريبا.
واحتفظت مجموعة قنوات «سى بى سى»، بإعلامييها وهم: لميس الحديدى وخيرى رمضان ومجدى الجلاد، كما احتفظت «إم بى سى مصر» بـ«شريف عامر»، والنهار بـ«خالد صلاح»، ودريم بـ «وائل الإبراشى».
وسقطت قناة «TEN» آخر قلاع رجل الأعمال نجيب ساويرس الإعلامية، بعد البداية القوية لها، بعد رحيل كل من الإعلامى عمرو عبد الحميد ورامى رضوان ووقف برنامج «البيت بيتك»، والاكتفاء ببرنامج «مساء القاهرة» للإعلامية «إنجى أنور»، أما الشىء المشترك بين القنوات فهو تخليها بشكل تدريجى عن البرامج السياسية والإخبارية والاتجاه بشكل أو بآخر إلى البرامج الترفيهية والفنية.
كما اعادت الاعلامية نهلة عبدالعزيز رئيسة القناة الثانية المذيعة سارة الهلالى، ابنة المذيعة نجاة العسيلى، لتقديم برامجها بالتليفزيون المصرى بدعوى نجاحها فى فقدان 8 كيلو من وزنها فى أسبوع واحد، حيث كانت سارة من بين الـ 8 مذيعات اللاتى ذكرت أسماؤهن فى التقرير الذى أصدرته الإعلامية صفاء حجازى رئيس اتحاد الإذاعة والتليفزيون بوقفهن عن العمل بسبب البدانة وأعطتهن مهلة  شهرا لإنقاص الوزن للحصول على مظهر لائق.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الأنبا يؤانس: نعيش أزهى عصورنا منذ 4 سنوات
المصريون يستقبلون السيسى بهتافات «بنحبك يا ريس»
شكرى : قمة «مصرية - أمريكية» بين السيسى وترامب وطلبات قادة العالم لقاء السيسى تزحم جدول الرئيس
الاقتصاد السرى.. «مغارة على بابا»
شمس مصر تشرق فى نيويورك
القوى السياسية تحتشد خلف الرئيس
تكريم «روزاليوسف» فى احتفالية «3 سنوات هجرة»

Facebook twitter rss