صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

24 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

محافظات

معركة تكسير عظام بين محافظ القليوبية ونواب البرلمان

28 ديسمبر 2016



القليوبية ـ حنان عليوة

شهدت الفترة الماضية صراعًا بين أعضاء مجلس النواب عن محافظة القليوبية والمحافظ اللواء عمرو عبد المنعم، إثر قيام النواب بعرض طالبات على المحافظ للتوقيع والتى تخص المواطنين، الأمر الذى رفضه المحافظ، قائلا: « انا قررت تخصيص يوم الاثنين من كل أسبوع لمقابلة المواطنين، وعندما وجدت انه عبئًا على الأهالى وخاصة كبار السن من الذهاب الى المحافظة ببنها، قررت ان أذهب إلى ديوان مجالس المدن وعقد لقاءات جماهيرية والاستماع إلى شكاويهم»، ولم يكتف بذلك ولكنه يرافقه عددمن وكلاء الوزارات والأجهزة التنفيذية لعدم معاناة الأهالى من الذهاب الى مكاتب المسئولين.
وكشف مصدر مسئول بمحافظة القليوبية، أن نشوب خلافات بين بعض النواب لمصالح شخصية وليست من أجل المواطنين مؤكدًا ان المحافظ يواجه محاربة شديدة من قبل بعض الفاسدين منذ توليه محافظا للإقليم، حيث أغلق باب المصالح الشخصية وفتح مكتبه للمواطنين وهو أول محافظ يعقد لقاءاته بمجالس المدن لراحة المواطنين.
 أما عن اللقاء الأسبوعي بالمواطنين بحى غرب  شبرا الخيمة والذى طال لـ 8 ساعات عمل وجاء اللحظة الحاسمة، استغل بعض الأشخاص ذات المصالح الشخصية والذين يواجهون خلافات مع المحافظ بإطلاق شرارة على صفحات التواصل الاجتماعى الفيس بوك باستياء الأهالى على خلاف الحقيقة.  
والى ذلك قام بعض النواب بأعداد مذكرة وقع عليها ٢١ نائبا عن المحافظة من إجمالى ٣٢ نائبا بمدن القليوبية، موجهة إلى المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء، تتضمن حسب ما ورد فيها تجاوزات اللواء عمرو عبد المنعم محافظ القليوبية والمطالبة بإقالته،
الأمر الذى رفضه بعض الموقعين ومنهم النائب خالد يوسف، عن دائرة كفر شكر، والذى أكد أنه لم يوقع على إقالة محافظ القليوبية، ولكن توقيعه على مقابلة رئيس الوزراء، لمناقشة الأوضاع العامة فى مصر والقليوبية خاصة.
وكشف المصدر انه صباح اليوم التالى من تقديم هذا الطلب الموقع من 21 نائبا ذهب 8 نواب من الاسماء الموجودة بالمذكرة الى ديوان عام محافظة القليوبية والتقوا باللواء عمرو عبدالمنعم محافظ القليوبية.
واكد النواب للمحافظ انهم لم يوقعوا على تلك المذكرة وأن سيادته متعاون معهم ويلبى جميع طلبات أبناء دوائرهم ودعوا الله له ان يعينه على الحمل والاعباء الثقيلة وانهم مستعدون فى التعاون لجلب مشروعات اكثر للمحافظة.
بينما أقسم بالله نائب آخر اسمه ضمن الأسماء فى المذكرة التى أرسلت إلى رئيس الوزراء انه لم يوقع ولم ير تلك المذكرة ولكن عرف بها وتهرب منهم حتى لا يوقع عليها هذا بالرغم من وجود اسمه ورقم عضويته وتوقيع أدعو أنه توقيعه.
وكشف نائب آخر قال نصًا انهم أحضروا له ورقة مكتوبًا فى بداية الصفحة طلب مقدم من نواب القليوبية لمقابلة رئيس الوزراء وكان هناك سطران فارغان ثم وقعت احدى النائبات ووقعت بالفعل خاصة اننى شاهدت توقيعات كثيرة ومجرد طلب للقاء رئيس الوزراء وهو مايعتقد انه كان لطرح مشروعات وأمور تخص القليوبية وتوفير اعتمادات ولكنى فوجئت فيما بعد ان الورقة منشورة بإضافة سطرين بأن هناك أزمة تخص محافظ القليوبية وهو امر اغضبنى كثيرا لاننى تعرضت لعملية خداع من الزملاء وهذاأمر مؤسف.
فى حين قالت النائبة ثريا الشيخ، عن دائرة شبرا الخيمة انها عندما عرضت عليها المذكرة للتوقيع رفضت وقالت لهم هذه ليست طريقة نواب اذا كانت هناك مشكلة ما مع المحافظ عليكم ان تذهبو إليه وتواجهوه فأنتم نواب عليكم بالمواجهة وهذا طعن فى الظهر لا اقبله ولا ارغب فى المشاركة فيه.
اما عن الدكتور محمد الفيومى نائب طوخ فقال انه رفض التوقيع وقال لهم هذا كلام فارغ والراجل متعاون مع الجميع ولايفضل احد على الاخر ويعمل بكل جهده روحو ساعدوه بدل ما تحولوا تقيدوه وتعرقلوه وبعدين لابالتوقيعات بيستمر محافظين ولابالتوقيعات بتمشى محافظين.
وأكد النائب رشاد شكرى، انهم أخفوا عنه هذه المذكرة وحاول ان يعرف ما يدبرون له خاصة بعد ان اخفوها عنه اكثر من مرة وكانوا يمررونها فى السر على بعضهم وكأنهم «يعملون عمله».
من جانبها أكدت النائبة سولاف درويش، عضو مجلس النواب، دائرة قليوب عن حزب حماة الوطن بمحافظة القليوبية، وعضو لجنة الشئون العربية، إن أعضاء مجلس النواب عن محافظة القليوبية طالبوا بإقالة المحافظ من منصبه.
فيما اكتفى البعض الآخر من النواب بالمحافظة بمتابعة المشهد السياسى بين المحافظ والنواب، مع احتفاظهم بعدم التدخل أو التعليق على مايدور بينهم من خلافات سواء كانت من خلال تصريحات للإعلام او من خلال الزيارات التى يقومون بها خلال جولات المحافظ.
من ناحية أخرى قام اللواء عمرو عبد المنعم، محافظ القليوبية، بجولة مفاجئة بقرية أجهور الكبرى بمدينة طوخ حيث تفقد وحدة طب الأسرة واستمع لمشاكل المرضى وتوجه لتفقد مبنى مستشفى يخدم قرية أجهور الكبرى والقرى المجاورة وقد تم بناؤه بالجهود الذاتية عن طريق أحد رجال جيشنا العظيم العميد أ.ح متقاعد الحسينى أبو عرب.
وأصدر المحافظ تعليماته للدكتور نصيف الحفناوى وكيل وزارة الصحة، بدراسة الأمر وكيفية تفعيله خدمة لأهالى القرية والقرى المجاورة لها وذلك بحضور عبد الحكيم القاضى رئيس مدينة طوخ، وعدد من القيادات التنفيذية والشعبية، كما التقى عددًا كبيرًا من أهالى القرية واستمع إليهم وإلى مطالبهم ومشاكلهم واعدا بدراستها وحلها فى إطار القانون.
وخلال الزيارة تمكن المحافظ من ضبط جرار زراعى بمقطورة كسح مياه تلقى بحمولتها في ترعة لرى الاراضي الزراعية وتحفظ عليها وامر بتحرير محضر للسائق .







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

مندوب اليمن بالأمم المتحدة: موقف مصر من قضيتنا عروبى أصيل يليق بمكانتها وتاريخها
القاهرة ـــ واشنطن.. شراكة استراتيجية
مشروعات صغيرة.. وأحلام كبيرة
وزير الاتصالات يؤكد على أهمية الوعى بخطورة التهديدات السيبرانية وضرورة التعامل معها كأولوية لتفعيل منظومة الأمن السيبرانى
موعد مع التاريخ «مو» يصارع على لقب the Best
«فوربس»: «مروة العيوطى» ضمن قائمة السيدات الأكثر تأثيرًا بالشرق الأوسط
تحاليل فيروس «سى» للجميع فى جامعة المنيا

Facebook twitter rss