صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

26 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

أخبار

القومى للسكان: زيادة نسبة الفقر من 27.8% من السكان إلى 30% عام 2020

26 ديسمبر 2016



كتب - محمود جودة

عقد اللواء محمود عشماوى محافظ الوادى الجديد اجتماع المجلس الإقليمى للسكان بديوان عام المحافظة، بحضور د. مايسة شوقى نائب وزير الصحة السكان للسكان ود. طارق توفيق مقرر المجلس القومى للسكان، وهو ثانى اجتماع مجلس إقليمى للمحافظة خلال الربع الأخير من العام الجارى ٢٠١٦.
وقالت د. مايسة شوقى نائب وزير الصحة والسكان أن هناك خطة تنفيذية للسكان ٢٠١٥/٢٠٢٠، ويعمل فى تنفيذها ٤٧ جهة تنفيذية، وتعمل على الارتقاء بالخصائص السكانية، وانخفاض أعداد المواليد وشعور المواطن بالرفاهية والارتقاء بموهبته ومستواه، وقالت إن كل محافظة مقرر لها ان تعقد ٤ اجتماعات كل عام بمعدل اجتماع كل ٣ شهور، بينما الوادى الجديد هى المحافظة الوحيدة التى عقدت مجلسين إقليميين خلال الربع الحالى، وإنها تطمح لتنفيذ الخطة التنفيذية للسكان خلال عام ٢٠١٧ ولم تنتظر لعام ٢٠٢٠ ولكن ذلك بتكاتف الشركاء فى تنفيذها.
وعرض د. طارق توفيق مقرر المجلس القومى للسكان العلاقة بين سكان مصر واقتصاد مصر، وتنبؤات سيناريوهات السكان فى مصر من عام ٢٠١٦ حتى عام ٢٠٣٠ سواء فى حالة تطبيق الاستراتيجية القومية للسكان، وما إذا ثبت السكان على نفس معايير الزيادة الحالية، فإنه كل سيدة لديها ٤ أطفال كما هو متوسط حاليا سوف تصل مصر ١٢٧ مليون نسمة، وفى حالة تطبيق استراتيجية السكان سوف يقل السكان بعدد يتراوح بين ١٢ و ١٧ مليون نسمة، وفى حالة وجود زيادة منضبطة فى الزيادة سوف يقل عدد المواليد ٨٠٠ ألف طفل سنويا، وفى حالة عدم تطبيق سوف يزيد المواليد لـ ٣ ملايين طفل سنويا مما سينعكس سلبا على الاقتصاد المصرى.
وفى حالة الالتزام بالاستراتيجية السكانية والوصول لعدد إنجاب ٢.٤ طفل لكل سيدة سوف يؤدى لانخفاض الزيادة ٨٠%، وتوقعات الاعالة ستصل لـ ٢٢% بدلا من ١٤٪ فى حالة الوضع الحالى.
وقال إن الاقتصاد المصرى سوف يكون فيه معدل نصيب الفرد ولكن بزيادة غير كافية، ويجب ان يزيد معدل الاقتصاد والناتج القومى ١٩% وهذا يحتاج لمجهود خرافي، ونصيب الفرد فى ظل الوضع الحالى سوف ينخفض نصيب الفرد فى الانتاج القومى، ولكن فى حالة تطبيق استراتيجية السكان سوف يزيد بنسبة ٢٠% وهذا فى حالة ثبات سعر صرف الدولار ومعدل التضخم، وفى ظل الوضع الحالى نحتاج من ٣٠٠ الى ٤٥٠ ألف فرصة عمل وهذا أمر مستحيل، وسوف يزيد الفقر من ٢٧.٨% من السكان إلى ٣٠% عام ٢٠٢٠، ويجب ألا يقل دخل الفرد شهريا عن ٢٢٧٣ جنيها.
واستطرد: سوف يكون نصيب الفرد من الأرض المنزرعة أقل من ٥٠ مترا فقط، وحاليا ٧٧ مترا، ووقت بناء السد العالى من نصف فدان للفرد، ومطلوب استصلاح نصف مليون فدان سنويا، وهذا فى ظل شح مصادر المياه، وتبوير الأراضى وانخفاض الجودة والإنتاجية، مما يؤثر سلبا على الدخل القومى للزراعة، وتحقيق فجوة غذائية كبرى، وفى ٢٠٣٠ سوف تزيد الفجوة فى توفير الحبوب ١١.٢ مليون طن.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

إزالة 55 تعدٍ على أراضى الجيزة وتسكين مضارى عقار القاهرة
رسائل «مدبولى» لرؤساء الهيئات البرلمانية
الأبعاد التشكيلية والقيم الروحانية فى «تأثير المذاهب على العمارة الإسلامية»
هؤلاء خذلوا «المو»
15 رسالة من الرئيس للعالم
لمسة وفاء قيادات «الداخلية» يرافقون أبناء شهداء الوطن فى أول أيام الدراسة
الاستثمار القومى يوقع اتفاق تسوية 500 مليون جنيه مع التموين

Facebook twitter rss