صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

أخبار

سفارتنا فى دمشق تواصل تسفير المصريين من حلب إلى القاهرة 

26 ديسمبر 2016



كتب - حمادة الكحلى

صرح «محمد ثروت سليم» القائم بأعمال السفارة المصرية فى دمشق بأنه وفى إطار متابعة تقنين أوضاع أسرة المواطن المصرى «كمال عبده حسن شحاتة» وشقيقه وعائلتهم التى نجحت السفارة فى إخراجها من منطقة الاشتباكات فى حلب الشرقية يوم 12 ديسمبر الجاري، فقد تم الانتهاء من توثيق جميع الأوراق، والوثائق المطلوبة لعدد 9 من أفراد الأسرة المذكورة الراغبين فى السفر إلى مصر بما فى ذلك الأوراق الخاصة بالطفل «زكريا كمال عبده حسن شحاتة» الذى وُلد خلال الاشتباكات، والعمليات العسكرية فى حلب الشرقية، وبالتالى لم يكن هناك أى أوراق ثبوتية خاصة بالطفل الرضيع، وقد قامت السفارة بإنهاء جميع الأوراق الخاصة به، واستخراج وثيقة سفر له للسفر مع الأسرة اليوم الأحد 25 ديسمبر 2016.
ويظل هناك 3 من أفراد الأسرة لم يتم الانتهاء من الإجراءات الخاصة بهم بعد بسبب زواج أحدهم من مواطنة سورية قبل فترة، ولم يتم توثيق إجراءات الزواج بسبب ظروف الحرب التى تمر بها حلب؛ وجار الانتهاء من هذه الإجراءات؛ وتسفيرهم إلى أرض الوطن خلال الأيام القادمة.
وذكر «محمد ثروت سليم» أن السفارة قامت اليوم أيضاً الأحد بتسفير المواطنة المصرية «عطيات حنفى السيد» التى تم إخراجها من منطقة «برزة البلد» فى ريف دمشق، وهى إحدى مناطق العمليات العسكرية على أطراف العاصمة دمشق، وتم إنهاء جميع الأوراق الخاصة بها أيضاً.
أضاف «محمد ثروت سليم» أن السفارة تواجه العديد من المشاكل الإجرائية، واللوجستية مع الأسر التى يتم إخراجها من مناطق الاشتباكات فى سوريا، بما فى ذلك التعامل مع حالات الزواج المختلط للمواطنين المصريين مع سوريين فى ظل غياب أوراق ثبوتية بالنظر إلى ظروف الحرب الجارية؛ إلا أنه أكد أن السفارة تقوم بكل ما يلزم نحو تقنين أوضاع المواطنين المصريين، وتسفيرهم فور الانتهاء من ذلك.
وأبرز القائم بالأعمال أن السفارة تواصلت مرات عديدة سابقاً مع المواطنين المصريين المتواجدين فى سوريا لحثهم على ضرورة المغادرة بشكل فوري، إلا أن الكثير منهم يُصر على البقاء رغم المخاطر الكبيرة لتواجدهم فى هذه المناطق، وعلى الرغم من تحذيرات الخارجية المصرية المتكررة بضرورة المغادرة فوراً لأسباب من بينها أن أغلبهم مُقيم فى سوريا منذ أجيال عديدة، وبعضهم لديه ممتلكات يخشون فقدانها.
هذا، ووصلت مجموعة المواطنين المصريين الذين تم تسفيرهم من حلب، وريف دمشق إلى القاهرة صباح أمس الأحد  على الرحلة القادمة من دمشق.
وأبرز القائم بالأعمال أن عدد المواطنين المصريين الذين قامت السفارة بتوفيق أوضاعهم، وتسفيرهم إلى أرض الوطن من سوريا خلال عام 2016 هو 95 شخصاً، هذا ، وتواصل السفارة المصرية فى دمشق اتخاذ جميع الإجراءات اللازمة لتسهيل سفر المصريين الراغبين فى العودة إلى أرض الوطن ، بما فى ذلك من خلال إنهاء تسوية وضع جوازات السفر المنتهية ، واستخراج وثائق سفر مؤقتة، وتقوم بجميع هذه الإجراءات بما فى ذلك تحمل تذاكر السفر بالطيران مجاناً بالنسبة للحالات المتعثرة مادياً.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

البنت المنياوية والسحجة والتحطيب لتنشيط السياحة بالمنيا
تعديلات جديدة بقانون الثروة المعدنية لجذب الاستثمارات الأجنبية
الزوجة: «عملّى البحر طحينة وطلع نصاب ومتجوز مرتين.. قبل العرس سرق العفش وهرب»
50 مدربًا سقطوا من «أتوبيس الدورى»!
«المجلس القومى للسكان» يحمل عبء القضية السكانية وإنقاذ الدولة المصرية
حتى جرائم الإرهاب لن تقوى عليها
حكم متقاعد يقوم بتعيين الحكام بالوديات!

Facebook twitter rss