صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

13 ديسمبر 2018

أبواب الموقع

 

ثقافة

«مواقف» كتاب جديد لـ«صبحى فحماوى»

25 ديسمبر 2016



كتب – خالد بيومى

 

صدر حديثا كتاب أقصوصات للروائي، القاص، المسرحى صبحى فحماوى، بعنوان «مـواقـف» عن دار «الآن ناشرون وموزعون» بعمّان، وهو الكتاب الثاني، من ثلاثية، كتب قصص قصيرة جداً، بعنوان شامل هو؛ «ألف أقصوصة وأقصوصة»، وتصدّر الكتاب إهداء: «إلى جدتى عذبة..التى كانت تحكى لنا كل ليلة.. حكايات شهرزاد».
وإذ جاء عنوان الثلاثية الشامل هو «ألف أقصوصة وأقصوصة» على وزن «ألف ليلة وليلة»، فلقد ابتدأها القاص فحماوى بالأقصوصة الأولى، ما قبل الألف، وهى مقتبسة من السطور الأولى من «ألف ليلة وليلة» بصفتها «الرواية الأم»، وهى بعنوان «شهرزاد» وجاء نصها كما يلى: «ولما عرفت شهرزاد سبب قلق أبيها واضطرابه، وخوفه على نفسه من بطش الملك شهريار، قالت له: ما رأيك يا أبى أن تزوجنى إياه، فإما أن أنجو، وتنجو معى بنات جنسى من طغيانه وجبروته، وإما أن أكون فداء لك».. فأكد لنا فحماوى امتداد كتابته للحكى الصادر عن «ألف ليلة وليلة» والذى خرج من تحت عباءة الأقصوصة العربية القديمة الحديثة، وذلك لترسيخ كون هذا الجنس الأدبي، إنما هو استمرار مطور لذلك الأدب الذى توارثناه عن الأجداد.. حسب المؤلف.
وعلى الصفحة الثانية نقرأ بضع كلمات للكُتّاب والنقاد العرب، تحت عنوان «بصمات الكتابة.»  تصدرها أ. د. محمد صابر عبيد.. «جامعة وان- تركيا»، بقوله: «دام إبداعك أيها الروائى القاص المسرحى، صبحى فحماوى، المتدفق العطاء.» وقال فيها د.أشرف سالم من مصر: «نقرأ فى أقصوصاتك  فكاهة ساخرة ومؤلمة»، وقالت القاصة العربية السورية «جمال طنوس»: «نجم الأدب العربى، أقصوصاتك رائعة المغزى»، «وقالت «نيروز عدوي» مديرة مكتبة طرعان- الناصرة- فلسطين: «أقصوصاتك تأتى على الوجع العربى أستاذ صبحي». وكتبت القاصة العربية اليمنية «انتصار السرى»: «نصوصك عميقة الأبعاد...دام قلمك». وكتب أ. د.لطيف الطائى، من العراق: «سعدت بقراءة أقصوصاتك، صديقى العزيز صبحي»، وكتب  الأديب جابر محمد جابر، من البصرة: «الله عليك ما أجمل أقصوصاتك، أستاذنا الكبير فحماوى»، وكتب الصحفى الأديب محمود أبو عيشة، من «اتحاد الإذاعة والتلفزيون المصرى»، يقول: «أقصوصاتك مضحكة مبكية أستاذ صبحي»، وكتب القاص عيسى الغانم، من عمان، يقول: شكرا لك أستاذ صبحى على ثقافتك الواسعة، والتى تُعلمنا ما لم نكن نعلم».
ويقع الكتاب فى 166 صفحة قطع متوسط، وبغلاف من تصميم الفنان محمد خضير.
وكتبت مقدمة المجموعة أ. د. زاهرة أبو كشك / رئيسة الآداب- جامعة الزيتونة-عمان.
ونقرأ منها:
ومن أقصوصات «مواقف» نقرأ أقصوصة بعنوان: «بِمّ».. «يجلس فى المقهى، يقرأ الجريدة، ثم يلتفت إلى رفيقه الذى يدخن النرجيلة، فيقول له: «هل تقدر فى هذه الأيام الرهيبة أن تقول (بِمّْ)؟ يخلع رفيقه خرطوم النرجيلة من فمه، ويقول له: (بِمّْ).. بينما يتصاعد من فمه دخان كثيف».
 ويذكر أن لصبحى فحماوى تسع روايات منشورة عربياً فى طبعة إلى ثلاث طبعات، وثمانى كتب مجموعات قصصية، وسبع مسرحيات ومشاهد مسرحية.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

أيام قرطاج ينتصر للإنسانية بمسرح السجون
سـلام رئاسى لـ«عظيمات مصر»
الحكومة تنفذ توصيات «الكوميسا»
اقتصادنا بخير
«جمـّال» وفتاة فى اعترافات لـ«الداخلية»: ساعدنا المصور الدنماركى وصديقته فى تسلق الهرم الأكبر
واحة الإبداع.. ثلاث حكايات يسردها طفل كبير
قائد مسيرة البناء

Facebook twitter rss